رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«العفو الدولية»: على السعودية إطلاق سراح جميع المدافعات عن حقوق المرأة

«العفو الدولية»: على السعودية إطلاق سراح جميع المدافعات عن حقوق المرأة

سوشيال ميديا

محمد بن سلمان

بعد 100 يوم من احتجازهن..

«العفو الدولية»: على السعودية إطلاق سراح جميع المدافعات عن حقوق المرأة

محمد الوكيل 27 أغسطس 2018 12:00

طالبت منظمة العفو الدولية من السلطات السعودية، بضرورة إطلاق سرح المدافعات عن حقوق المرأة، بعد 100 يوم من احتجازهن.

 

وذكرت المنظمة في تقرير لها: "لقد مضى أكثر من 100 يوم على احتجاز الناشطات البارزات والمناضلات الرائدات من أجل رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة.. لجين الهذلول وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف من بين مجموعة من المدافعات عن حقوق المرأة في السعودية، اللاتي اعتقلن وسط موجة عارمة من الاعتقالات".

 

وتابعت: "منذ بداية موجة الاعتقالات الأخيرة في مايو، اعتُقلت سيدتان أخريان من المدافعات عن حقوق الإنسان، وهما سمر بدوي، ونسيمة السادة، ولا تزال جميع الناشطات قيد الاحتجاز دون توجيه تهم إليهن".

 

وواصلت: "وقد اتهمت التصريحات في وسائل الإعلام الرسمية كل من لجين الهذلول، وإيمان النفجان وعزيزة اليوسف بتكوين "خلية"، مما يشكل تهديدًا لأمن الدولة بسبب "اتصالاتهن بالكيانات الأجنبية بهدف تقويض استقرار البلاد وسلمها الاجتماعي"، وقد نشر هاشتاج يصفهن بأنهن "عملاء السفارات"، إلى جانب نشر صور، تظهر وجوه الست ناشطات، على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المطبوعة والإذاعية في المملكة العربية السعودية".

 

وأضافت: "ويساور منظمة العفو الدولية القلق من أنه في حالة توجيه تهم إليهن، فقد يواجهن عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عامًا، لذا فقد حان الوقت الآن للمبادرة بالتحرك والدفاع عن هؤلاء الناشطات الشُّجاعات؛ اللاتي يعتبرن من أبرز نصيرات حركة حقوق الإنسان في السعودية".

 

واختتمت: "وعلى الرغم من إشادة العالم بالحكومة السعودية على "الإصلاحات" الأخيرة - بما في ذلك رفع حظر قيادة السيارات عن المرأة - يجب أن نحذر من خطر سجن هؤلاء المدافعات اللاتي ناضلن بلا كلل لسنوات من أجل حقوق المرأة في السعودية".

اعلان