رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رواد «تويتر» يودعون الحضري بعد اعتزاله اللعب دوليًا.. ومغردون: «أسطورة لن تتكرر»

رواد «تويتر» يودعون الحضري بعد اعتزاله اللعب دوليًا.. ومغردون: «أسطورة لن تتكرر»

سوشيال ميديا

عصام الحضري

رواد «تويتر» يودعون الحضري بعد اعتزاله اللعب دوليًا.. ومغردون: «أسطورة لن تتكرر»

محمد الوكيل 07 أغسطس 2018 10:30

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان عصام الحضري، حارس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر، اعتزاله اللعب دوليًا.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "عصام الحضري"، حصل على المركز الثاني ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأبدى عُشاق كرة القدم حزنهم الشديد لاعتزال الحضري، اللعب الدولي، موضحين أنه أسطورة لن تتكرر، كما أثنى آخرون على جهوده مع منتخب مصر، والنادي الأهلي عندما كان يلعب ضمن صفوفه.

وأعلن عصام الحضري، حارس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر، اعتزاله اللعب الدولي رسميًا، وأصدر "السد العالى" بيانا رسميًا لإعلان اعتزاله اللعب الدولى جاء نصه كالتالي:ــ

 

لكل بداية نهاية، هذه سُنة الحياة، والآن بعد تفكير طويل واستخارة الله (عز وجل)، قررت اعتزال اللعب الدولي.. اليوم، بعد 22 سنة و4 أشهر و12 يوما، على مباراتى الأولى بقميص المنتخب الوطنى المصرى، رأيت أنها اللحظة الأنسب لتعليق قفازاتى، بعدما وفقنى الله لتحقيق كل ما حلمت بتحقيقه مع منتخبنا الحبيب، لإسعاد شعبنا المصرى العظيم.

 

الآن حانت اللحظة التى لم أكن أنتظر قدومها، طوال سنوات كفاحى وتحملى أصعب الظروف وأقوى التدريبات ليلاً ونهارًا، كى أكون عند حُسن ظنكم بى، وأظل الأجدر بحراسة مرمى المنتخب لأجيال متعاقبة.

 

أنا الآن فى غاية الفخر، حيث حميت شباك المنتخب الوطنى فى 159 مباراة دولية، مشاركًا فى تحقيق إنجازات غير مسبوقة، أهمها لقب بطل بطولة أمم أفريقيا 4 مرات فى أعوام 1998 و2006 و2008 و2010 ومركز الوصيف فى بطولة 2017، وقد حصلت على لقب أفضل حارس فى البطولة الأفريقية خلال 4 نسخ، كما شاركت مع المنتخب الوطنى فى الفوز بذهبية دورة الألعاب العربية عام 2007، وأخيرًا تحقيق الحلم الأهم والأكبر والأغلى بالوصول لنهائيات كأس العالم 2018 فى روسيا، ثم شاركت فى المباراة الثالثة بدور المجموعات أمام المنتخب السعودى الشقيق، لأساهم فى كتابة اسم مصر فى تاريخ المونديال، كأكبر لاعب فى تاريخ البطولة.

 

أخيرًا، أحمد الله على كل ما مضى وأسأله التوفيق فيما هو آت، وأتمنى أن أكون قد نجحت فى مهمتى طوال السنوات الماضية، وأتوجه بجزيل الشكر والعرفان لأسرتى التى تحملت صعوبات حياتى ودعمتنى فى كل خطواتى، وأختص بالشكر والعرفان، والدى عليه رحمة الله، لما قدمه لى وما فعله من أجلى، وأشكركم على دعمكم المتواصل الذى كان وسيظل وقود النجاح وقاهر المستحيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان