رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ارتفاع أسعار الألبان بالمملكة.. وسعوديون يدعون للمقاطعة ومواجهة «جشع التُجار»

ارتفاع أسعار الألبان بالمملكة.. وسعوديون يدعون للمقاطعة ومواجهة «جشع التُجار»

سوشيال ميديا

ارتفاع أسعار الألبان بالسعودية

ارتفاع أسعار الألبان بالمملكة.. وسعوديون يدعون للمقاطعة ومواجهة «جشع التُجار»

محمد الوكيل 02 يوليو 2018 15:42

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بالمملكة العربية السعودية، بعد الإعلان عن ارتفاع أسعار الألبان، خاصة بعد أيام من صدور فواتير الكهرباء لشهر يونيو الماضي، والتي تضمنت التعريفة والأسعار الجديدة للكهرباء.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "ارتفاع أسعار الألبان"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في المملكة.

وندد عدد كبير نشطاء المملكة بارتفاع أسعار الألبان، مبدين امتعاضهم من غلاء المعيشة، فيما دعا آخرون إلى ضرورة مقاطعة مثل هذه الشركات، ومواجهة جشع التجار.

وأعلنت شركة المراعي، أكبر شركة أغذية ومنتجات ألبان في السعودية والخليج، اليوم الاثنين، رفع أسعار منتجاتها، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج عليها ممثلة بالطاقة والنقل واستيراد الأعلاف والأيدي العاملة.

 

وقالت الشركة في بيان للبورصة المحلية، إن تطبيق الأسعار الجديدة لمنتجاتها سيتم اعتبارًا من اليوم الاثنين.

 

ومن ناحية أخرى، تجدّدت منذ أيام قليلة، أزمة ارتفاع فواتير الكهرباء في السعودية مرّة أخرى، ما أشعل موجة غضب لدى المواطنين السعوديين، واعتبرها مواطنون بداية تدشين سياسة تتّبعها الحكومة لإنهاك المواطن بحجّة الإصلاحات الاقتصادية.

 

وبدأت المملكة، مطلع العام الجاري، تطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المائة، كما رفعت أسعار الطاقة بنسب وصلت إلى 126 في المائة.

 

فيما بدأت في يوليو 2017، فرض ضريبة انتقائية على التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة بنسب بين 50 – 100 في المائة.

 

ومنذ يوليو من العام الماضي، تطبق السلطات السعودية رسومًا على العمالة الأجنبية ومرافقيهم، ترتفع هذه الرسوم سنويًا، ما رفع تكاليف الأيدى العاملة على القطاع الخاص.

 

ويشار إلى أن شركة "المراعي"، التي تأسست عام 1976 وتُعد من أكبر شركات الأغذية والألبان في منطقة الشرق الأوسط، برأس مال يقدر بحوالي 10 مليارات ريال  ما يعادل 2.7 مليار دولار، مملوكة بنسبة 16.3 في المائة من الصندوق السيادي السعودي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان