رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

البرادعي على «تويتر»: علينا إدراك صيغة العيش معًا بالقيم الإنسانية.. ومغردون يتفاعلون

البرادعي على «تويتر»: علينا إدراك صيغة العيش معًا بالقيم الإنسانية.. ومغردون يتفاعلون

سوشيال ميديا

محمد البرادعي

مشيدًا بالدور الأممي في ميناء الحديدة..

البرادعي على «تويتر»: علينا إدراك صيغة العيش معًا بالقيم الإنسانية.. ومغردون يتفاعلون

محمد الوكيل 12 يونيو 2018 11:50

أثنى الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، على دور الأمم المتحدة، لتجنب صدام مسلح في ميناء الحديدة اليمني.

 

"البرادعي" قال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر": "الأمم المتحدة تصارع الزمن لتجنب صدام مسلح في ميناء الحديدة، الشريان الرئيسي للمساعدات لـ 7 مليون من أهلنا في اليمن، قد ينتج عنه كارثة إنسانية مروعة".

 

وتابع: "يومًا ما - آمل أن يكون قد اقترب - سنفهم كغيرنا أن الحل ليس في ذبح بَعضُنَا البعض وإنما في صيغة للعيش معًا تحت ظل قيم إنسانية مشتركة".

وأشاد عدد من رواد "تويتر" بتغريدة البرادعي، فيما شن آخرون هجومًا حادًا عليه، موضحين أن ميناء الحديدة يتم استخدامها لتهريب الأسلحة للحوثيين.

وعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعًا مغلقًا في مسعى منه لمنع هجوم التحالف العربي بقيادة السعودية على ميناء الحديدة اليمني، والذي يعتبر شريان المساعدات الإنسانية الرئيسي الذي يغذي اليمن.

 

وطلبت بريطانيا عقد مباحثات عاجلة بهذا الصدد بعدما أبلغت وكالات المساعدة في منطقة الميناء الذي يسيطر عليه الحوثيون باحتمال شن قوات الإمارات هجوما وشيكا على الميناء.

 

وحذرت الأمم المتحدة، من أن زهاء 250 ألف شخص سيتعرضون للخطر في حال شن التحالف هجومه للسيطرة على الميناء، الذي يعتبر نقطة العبور الرئيسية للإمدادات التجارية والمساعدات إلى اليمن.

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريش: "المبعوث الأممي مارتن غريفيث يجري مفاوضات مكثفة حول مصير الميناء. آمل في أن نجد السبيل الناجع لتجنب المواجهة العسكرية في الحديدة".

 

من جهتها، قالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس للصحفيين: "نحن ندرك مخاوف الإمارات الأمنية والتي يجب معالجتها، ولكننا كذلك قلقون بشأن الوضع الإنساني" في اليمن.

 

ويؤكد التحالف العربي أن "المتمردين الحوثيين يستخدمون الميناء الواقع على البحر الأحمر لتهريب الأسلحة"، فيما تشير الأمم المتحدة إلى أن نحو 600 ألف مدني يعيشون في الحديدة والمناطق المجاورة لها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان