رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رواد «تويتر» يتضامنون مع «سيد مشاغب» قبل أيام من الحكم بقضية «تنظيم وايت نايتس»

رواد «تويتر» يتضامنون مع «سيد مشاغب» قبل أيام من الحكم بقضية «تنظيم وايت نايتس»

سوشيال ميديا

سيد مشاغب

رواد «تويتر» يتضامنون مع «سيد مشاغب» قبل أيام من الحكم بقضية «تنظيم وايت نايتس»

محمد الوكيل 08 يونيو 2018 10:35

تضامن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع السيد علي فهيم، والمشهور باسم "سيد مشاغب"، المحبوس على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا باسم "تنظيم الوايت نايتس".

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "انقذوا سيد مشاغب"، جاء ضمن قائمة التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وطالب رواد "تويتر" بضرورة إخلاء سبيل "سيد مشاغب"، مؤكدين على حقه في الحريى، فيما ندد آخرون بحبسه على مدار 4 سنوات، حتى الآن.

وقررت محكمة غرب القاهرة العسكرية، مد أجل الحكم على سيد مشاغب و7 آخرين في اتهامهم بالتورط في حرق استاد القاهرة وقاعة المؤتمرات بمدينة نصر واستاد الهدف بمدينة السادس من أكتوبر، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ "تنظيم الوايت نايتس"، لجلسة 12 يونيو الجاري، بحسب محاميه أسامة الجوهري.

 

والمتهمون في القضية هم: السيد علي فهيم "سيد مشاغب" محبوس، وياسر سيد عبدالحفيظ "بوجو" محبوس، وأحمد جمال الدين بحر "مخلى سبيله"، وعمر ماجد أحمد "هارب"، وأحمد عبدالناصر محمد "هارب"، وفهد مصطفى مغاوري "هارب"، وصلاح محمد محمد "هارب"، وحسن مجدي محيي الدين "جزرة" مودع بمستشفى الصحة النفسية.

 

ويُحاكم في القضية رقم 94 لسنة 2017، 8 متهمين بينهم 3 محبوسين، ونسبت النيابة لـ"مشاغب" اعتناقه أفكارًا تدعو لتغيير نظام الحكم بالقوة، ووجوب القيام بعمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة والقائمين عليها واستهداف المنشآت العامة بهدف إشاعة الفوضى وتعطيل مؤسسات الدولة عن العمل وصولاً لإسقاطها.

 

النيابة قالت في أمر الإحالة، إن مشاغب شكَّل هيكلًا تنظيميًّا لجماعته قائمًا على الخلايا العنقودية، تجنبًا للرصد الأمني، وتولى مسئولية وضع المخطط العام لعمل وإدارة حركة تلك الخلايا لتنفيذ أهدافها، بإنشاء جناح عسكري تحت مسمى "الكتيبة 101" من عناصر الألتراس وحركة "أحرار" وأسس 3 فرق أسماها (فرقة المراقبة، وفرقة التنفيذ، وفرقة التغطية عند الانصراف) والتي ضمت باقي المتهمين، وجنّد أعضاءها وأهَّلهم فكريًا وصقلهم عقائديًا بأفكارها بهدف تعريض المجتمع للخطر.

اعلان