رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«تساعدها بالمطبخ ولا لا؟»| هاشتاج يثير الجدل بالسعودية.. ومغردون بين مؤيد ومعارض

«تساعدها بالمطبخ ولا لا؟»| هاشتاج يثير الجدل بالسعودية.. ومغردون بين مؤيد ومعارض

سوشيال ميديا

مساعدة الزوج لزوجته أرشيفية

«تساعدها بالمطبخ ولا لا؟»| هاشتاج يثير الجدل بالسعودية.. ومغردون بين مؤيد ومعارض

محمد الوكيل 23 مايو 2018 13:02

دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" بالمملكة العربية السعودية، هاشتاج بعنوان "تساعدها بالمطبخ ولا لا؟"، في إشارة إلى مساعدة الزوج لزوجته.

 

وتفاعل عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع الهاشتاج، الذي تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولًا في المملكة العربية السعودية.

ورأى بعض رواد السوشيال ميديا بالمملكة، أنه لا مانع من مساعدة الزوج لزوجته في الأعمال المنزلية، فيما رأى آخرون أنه لا داعي لذلك، موضحين أن "الكلمة الطيبة" كفيلة بتصفية الأجواء مع الزوجة بدلاً مساعدة الزوجة في المطبخ.

وأكدت بعض الدراسات أن مشاركة الرجال في الأعمال المنزلية، تجعل النساء أكثر سعادة، وتشعرهن بالعدل والرضا، مما يؤدي حتما إلى توطيد العلاقات الأسرية.

 

ويوضح خبراء أن بعض الأزواج يرون أن مساعدتهم لزوجاتهن في أعمال المنزل ينتقص من رجولتهم، وأنه من صميم عمل المرأة نظرا لطبيعتها، وأن المنزل بالنسبة له مكان للراحة، وأشاروا إلى أن التعاون بين الزوجين يعمّق التعاون والألفة بينهما، ويقوّي مشاعر الحب، ويسهم في تفهّم كل طرف للآخر، وشدّدوا على دور الأسرة في تنمية وعي التعاون عند الذكور، ولذلك فإن النشأة والتربية الصحيحة تساهمان بقدر كبير في تغيير هذا الموروث الاجتماعي.

 

وينصح علماء نفس الرجال بعدم النظر للأمر بأنه انتقاص للرجولة وإهانة لكرامته، بل مجرد مساعدة لشريك الحياة في مسؤولية معيّنة ضمن عدد من المسؤوليات الملقاة على عاتق الزوجة، مثل: تربية الأبناء وتنظيف المنزل وتحضير الطعام، بالإضافة إلى عمل المرأة ومساعدة زوجها في تدبير نفقات المنزل.

 

وأكد خبراء الحياة الزوجية أن إحساس المرأة أن زوجها ليس مشغولا عنها ويقدّر مجهودها البدني، وسيلة هامة لاستقرار الحياة الزوجية وإضفاء البهجة على المنزل، كما أنها تعتبر أن وجوده بالمنزل حتى وإن لم يفعل شيئا تقديرا منه لمكانتها في قلبه.

 

ووصفوا امتناع الرجل عن مساعدة زوجته في أعمال المنزل بالأنانية، وهو ما يترتب عليه شعورها باليأس الذي يمنعها من القيام بواجباتها تجاهه، خاصة وأنها تواجه أمورا فوق طاقتها.

اعلان