رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

مشاهير فلسطين ينتفضون على «تويتر» بسبب افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

مشاهير فلسطين ينتفضون على «تويتر» بسبب افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

سوشيال ميديا

جانب من مسيرات العودة الكبرى

مشاهير فلسطين ينتفضون على «تويتر» بسبب افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

محمد الوكيل 14 مايو 2018 14:33

ندد عدد من مشاهير فلسطين، على مواقع التواصل الاجتماعي، بافتتاح الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها الجديدة في القدس المحتلة، الاثنين، بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية سنة 1948.

 

موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" قال: "مسيرات العودة المباركة صنعتها وحدة وطنية لا نكاد نميز أحدًا من أحد الجميع في المسيرة صفًا واحدًا، والخطوات نحو الوطن يظللها العلم الفلسطيني، وهي رسالة لأبي مازن في عهدك حدث الانقسام بين حماس وفتح، واتبعتها بانقسام في فتح نفسها، والآن نقلته حول م.ت.ف، فاستدرك الأمر قبل فوات الأوان".

الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس، قال أيضًا: "رغم القمع الشديد من قوات الاحتلال وعشرات الشهداء والجرحى إلا أن الناس من حولي بعشرات الآلاف في مليونية العودة يريدون حقوقهم والعودة إلى أرضهم، ظلم شديد وخذلان كبير وحسبنا الله ونعم الوكيل، مسيرة العودة الكبرى".

وبدوره قال السياسي الفلسطيني حسام بدران: "مسيرة العودة الكبرى، الضفة خاصرة المحتل الضعيفة، كل عمل مقاوم فيها مهمًا بدا صغيرًا، فرديًا كان أم جماعيًا فإن آثاره ونتائجه كبيرة، هذا زمن التسابق على إيذاء العدو، لا وقت للإحباط أو العجز، ولا مكان للعتاب أو اللوم، هذا زمن الفعل والتحرك، التجربة تؤكد أن أهلنا في الضفة مبدعون".

فيما علق عزت الرشق، القيادي بـ "حماس": "68 سفيرًا دُعي لحضور افتتاح سفارة أمريكا في القدس المحتلة، 30 سفيراً قبل الدعوة والباقي رفض، فشل دبلوماسي ثانٍ وصفعة دولية جديدة في وجه ترمب وقادة الاحتلال، نشكر كل من رفض؛ كي لا يكون شاهد زور على هذه الجريمة، الانسياق وراء سياسة ترمب المنحازة للاحتلال وصمة عار لن تُمحى".

واكتفى الكاتب الفلسطيني إسماعيل الثوابتة: "القدس تناديكم، ثوابت شعبنا الفلسطيني تناديكم، مليونية العودة، مسيرة العودة الكبرى".

واختتم الأكاديمي الفلسطيني ناجي شكري: "عبور الشباب الفلسطيني الثائر للسلك الزائل على طول قطاع غزة شرقًا يعبر عن إرادة الثورة وقوة الإصرار على رفض قرار نقل السفارة وستبقى القدس عاصمة فلسطين".

وتفتتح الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها الجديدة في القدس المحتلة، الاثنين، بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية سنة 1948، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الي اعترف فيه بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل،ديسمبر الماضي، وهي الخطوة التي أغضبت العالمين العربي والإسلامي، وأدانتها دول أوروبية كثيرة.

 

وسيغيب ترامب عن مراسم افتتاح السفارة، ولكنه أرسل وفدًا على رأسه ابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، ووزير الخزانة الأمريكية ونائب وزير الخارجية.

 

وأدانت السلطة الفلسطينية الخطوة الأمريكية، واعتبرتها تقويضا لعملية السلام، وتنهي الدور الأمريكي كوسيط في العملية. وقد وصف رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، قرار نقل السفارة بأنه "صفعة القرن".

 

وتشهد الأراضي المحتلة احتجاجات من جانب الفلسطينيين. ومن المتوقع أن تتطور الأحداث في وقت لاحق من اليوم وفي الأيام المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان