رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سجال سعودي مجددًا على «تويتر» حول قيادة المرأة للسيارة عبر هاشتاج «لن تقودي»

سجال سعودي مجددًا على «تويتر» حول قيادة المرأة للسيارة عبر هاشتاج «لن تقودي»

سوشيال ميديا

قيادة المرأة السعودية للسيارة

سجال سعودي مجددًا على «تويتر» حول قيادة المرأة للسيارة عبر هاشتاج «لن تقودي»

محمد الوكيل 14 مايو 2018 10:59

سادت حالة من الجدل مجددًا على مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية، حول قضية قيادة المرأة للسيارة.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "لن تقودي.. لن تقودي" تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في المملكة.

وأكد عدد من النشطاء على رفضهم قيادة نسائهن للسيارة في المملكة، فيما تفاعل أيضًا عدد من الناشطات مع الهاشتاج، موضحين أنهن سيقمن بقيادة السيارات رغم أنف الجميع.

وكانت قيادة المرأة للسيارة ولا تزال قضية تثير الرأي العام بين فترة وأخرى، إذ تخضن الناشطات السعوديات منذ سنوات حملات للسماح للمرأة بالقيادة في السعودية، التي تعد البلد الوحيد في العالم الذي لا يسمح للنساء بذلك، ويعملن بشكل حثيث للوصول إلى هدفهن، وهو الأمر الذي لم تستجب له السلطات السعودية، في حين يواجه هذا المطلب بمعارضة شديدة من التيارات الدينية هناك.

 

جدير بالذكر أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، أمر في وقت سابق بمنح المرأة حق قيادة السيارات.

 

واستند هذا المرسوم الملكي إلى "ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والإيجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها".

 

وجاء في نص المرسوم أن أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء في السعودية أفتوا بأن الأصل في قيادة المرأة للمركبة الإباحة.

 

ونص المرسوم على أن تنفيذه سيبدأ بعد اتخاذ الإجراءات ووضع الضوابط الضرورية لاستصدار رخص القيادة وملاءمة قانون المرور مع التطورات الجديدة.

 

وجدير بالذكر أيضًا أن هيئة كبار العلماء بالسعودية أيدت قرار الملك سلمان، واعتبرته مطابق للشريعة الإسلامية.

اعلان