رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

انتخابات العراق | ضعف الإقبال حديث «تويتر».. ومغردون: «الاحتقان السياسي السبب»

انتخابات العراق | ضعف الإقبال حديث «تويتر».. ومغردون: «الاحتقان السياسي السبب»

سوشيال ميديا

الانتخابات العراقية - أرشيفية

انتخابات العراق | ضعف الإقبال حديث «تويتر».. ومغردون: «الاحتقان السياسي السبب»

محمد الوكيل 13 مايو 2018 11:48

تفاعل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع الانتخابات البرلمانية العراقية، والتي انتهى التصويت بها مساء أمس السبت.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الانتخابات البرلمانية العراقية"، جاء ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأكد عدد من النشطاء أن ضعف نسبة الإقبال في الانتخابات يوضح حالة الاحتقان السياسي بالعراق، فيما ذكر آخرون أن التوصيت لصالح المتسابقة العراقية "دموع" في برنامج  "the voice"، كان أكثر من التصويت في الانتخابات العراقية.

وأعلنت مفوضية الانتخابات العراقية أن نسبة الإقبال في الانتخابات البرلمانية لم تتجاوز 45 في المئة من الناخبين المسجلين.

 

وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها مساء السبت بعد إدلاء الناخبين بأصواتهم في أول انتخابات تشريعية منذ إعلان هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

وتعد هذه هي الانتخابات البرلمانية الرابعة منذ الإطاحة بصدام حسين من سدة الحكم عام 2003.

 

وقد مر اليوم الانتخابي بسلام في غالبية مناطق العراق، برغم وجود أنباء عن وقوع هجمات متفرقة، وكان يحق لقرابة 24.5 مليون شخص التصويت لاختيار 329 عضوا بمجلس النواب.

 

ويريد رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي الفوز بولاية ثانية، مستفيدا من نتائج الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، لكنه يواجه عددا من المنافسين، ومن بينهم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

 

ويُعتقد أن التكتل الذي يقوده العبادي سيحقق تقدما بفارق كبير على أقرب منافسيه، ولكن ذلك لن يتأكد قبل إعلان النتائج الرسمية للتصويت.

 

ونافس في هذه الانتخابات 320 حزبا سياسيا وائتلافا وقائمة انتخابية، عبر 7 آلاف و367 مرشحًا، ويشعر الكثير من العراقيين بقدر كبير من السخط بسبب الفساد وتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

وتأتي الانتخابات في مرحلة حرجة داخل العراق، إذ يتعين إعادة إعمار البلد الذي تضرر من الحرب.

 

وبموجب الدستور، ينتظر الإعلان عن تشكيلة حكومة جديدة خلال مدة أقصاها 90 يومًا بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات.

 

وتقدمت قائمة رئيس الوزراء العراقي حيدرالعبادي في مؤشرات أولية لنتائج الانتخابات التشريعية في العراق، حسبما صرح مسؤول في مفوضية الانتخابات.

 

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان، أن العبادي دعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى اتخاذ الإجراءات السريعة بفحص الصناديق والأجهزة المطعون بها وإعلان النتائج على الرأي العام من أجل ضمان سلامة الانتخابات.

 

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني قد دعا القوات الأمنية إلى تحمل مسؤولياتها وحماية جميع المقرات الحزبية في السليمانية، مناشدًا جميع الأطراف بضبط النفس، وذلك على خلفية اشتباكات اندلعت قرب مقر حركة التغيير في مدينة السليمانية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان