رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

سياسيون: استهداف «الجولان» اشتباكات للاستغلال الشعبي.. وآخرون يتوقعون «حرب عالمية»

سياسيون: استهداف «الجولان» اشتباكات للاستغلال الشعبي.. وآخرون يتوقعون «حرب عالمية»

سوشيال ميديا

استهداف الجولان - أرشيفية

سياسيون: استهداف «الجولان» اشتباكات للاستغلال الشعبي.. وآخرون يتوقعون «حرب عالمية»

محمد الوكيل 10 مايو 2018 14:25

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، على إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي إن قوات إيرانية قصفت صواريخ على مواقعه في مرتفعات الجولان المحتلة.

 

الخبير الاستراتيجي، أمجد طه، قال: "إيران المحتلة لأراضي سوريا أطلقت قذائف متخلفة على الجولان.. ولم يسقط أي من هذه القذائف داخل إسرائيل، 4 قذائف اعترضت من قبل القبة الحديدية بينما باقي القذائف لم تسقط في إسرائيل، وبعدها تم تدمير عشرات الأهداف العسكرية التابعة لنظام إيران الإرهابي في سوريا".

وبدوره قال الكاتب الصحفي جمال سلطان: "وزير الدفاع الإسرائيلي.. لن نسمح بأن تحول إيران سوريا إلى خط مواجهة ـ كل العمر الذي مضى في جعجعة خطب المقاومة والممانعة وإسرائيل مطمئنة وواثقة أن سوريا ليست خط مواجهة، ولا عزاء للمغفلين".

أما الكاتب اللبناني إياد أبو شقرا، فقال: "كلام أفيغدور ليبرمان عن "تدمير البنى التحتية الإيرانية في سوريا" استهلاكي لا يعني في القاموس الاستراتيجي شيئًا، ولا يعني شيئًا... طالما بقي نظام الولي الفقيه، الحرس الثوري في إيران، أو أقله بقي نظام الأسد في سوريا ونظام حزب الله في لبنان، وإسرائيل تعرف هذه الحقيقة".

فيما علق الإعلامي الكويتي داهم القحطاني: "الجولان، لا تعاطف مع العدو الصهيوني، ولا مع المحتل الفارسي، إسرائيل تذبح الشعب الفلسطيني، وإيران تذبح الشعب السوري، والصهاينة ونظام الملالي لن يدخلوا في الحرب مطلقًا، هذه مجرد اشتباكات محدودة، ستستغل شعبيًا".

الكاتب السوري عبد الباسط سيدا، قال أيضًا: "كل ما يجري من تصعيد عسكري على الأرض السورية سببه الأساس النزعة التوسعية الإيرانية، المجتمع الدولي بقيادة إدارة أوباما يتحمّل القسط الأساسي من مسؤولية غضّ النظر وتمكين النظام الإيراني من الوصول إلى ما وصل اليه، وإخراج إيران من سورية هو المقدمة المطلوب لبلوغ الاستقرار الإقليمي".

واختتم الإعلامي أسامة جاويش: "تسارع الأحداث في المنطقة العربية ينذر بحرب عالمية قادمة طالما ظل هذا العالم يحكمه حفنة من المجانين، الجولان".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ​أفيخاي أدرعي، فجر الخميس، إن فيلق القدس الإيراني أطلق 20 قذيفة باتجاه خط المواقع الأمامي في هضبة الجولان.

 

وأفاد المتحدث في سلسلة تغريدات على تويتر بأنه وفي الساعة 22.00 تم رصد إطلاق نحو 20 صاروخا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه خط المواقع الأمامية في هضبة الجولان،، واعتبر أفيخاي أدرعي ذلك عدوانا إيرانيا خطيرا.

 

وأكد المتحدث أنه تم اعتراض بعض الصواريخ دون وقوع إصابات أو أضرار ملموسة.

 

وقال في تغريدة ثانية "نعتبر هذا الحادث بمثابة اعتداء إيراني وننظر إليه بخطورة"، مضيفا "نحن مستعدون لسيناريوهات متنوعة.. في هذه اللحظة لا توجد تعليمات خاصة للجبهة الداخلية".

وأعلنت إسرائيل في وقت سابق حالة الاستنفار بعد أن رصد الجيش الإسرائيلي "نشاطات غير عادية للقوات الإيرانية في سوريا".

 

وأمرت السلطات الإسرائيلية الإدارات المحلية في منطقة الجولان بتحضير الملاجئ. كما جاء في بيان للجيش الإسرائيلي أنه تم نشر أنظمة الدفاع ووضع القوات في حالة تأهب قصوى تحسبا لوقوع هجوم.

 

ودعا الجيش المواطنين الإسرائيليين للانتباه إلى تعليماته التي سيتم نشرها في حال الضرورة. وأكد متحدث باسم الجيش أن هناك "استدعاء محدودا" للاحتياطي.

 

وأكد الجيش "استعداده لمختلف تطورات السيناريوهات " وحذر من أن "أي عدوان ضد إسرائيل سيلقى ردًا حازمًا".

اعلان