رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

رواد السوشيال ميديا ينعون «جمالات شيحة»: «وداعًا رمز الفن البسيط»

رواد السوشيال ميديا ينعون «جمالات شيحة»: «وداعًا رمز الفن البسيط»

سوشيال ميديا

جمالات شيحة

رواد السوشيال ميديا ينعون «جمالات شيحة»: «وداعًا رمز الفن البسيط»

محمد الوكيل 04 مايو 2018 11:37

نعى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، المطربة الشعبية جمالات شيحة، التي وافتها المنية مساء أمس الخميس.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "جمالات شيحة" جاء ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأعرب عدد من رواد السوشيال ميديا عن حزنهم لرحيل جمالات شيحة، داعين لها بالرحمة والمغفرة، فيما وصفها آخرون بأنها رمز للفن البسيط والصادق.

ورحلت عن عالمنا مساء أمس الخميس 3 مايو 2018، المطربة الشعبية جمالات شيحة، عن عمر يناهز الـ85 عامًا، بعد أزمة صحية.

 

من قرية في الشرقية  ولدت فتاة ريفية لم يكن يعرف الجميع أنها ستكون رائدة فن الموال الشعبي، ورثت الغناء عن والدها الذي كان يمتلك صوتا رائعا، ومن هنا بدأت تعشق الفن، واحترفت الغناء في الأفراح ومناسبات القرية، وفي أحد زيارتها العائلية للقاهرة كانت مع موعد مع تغيير حياتها.

 

وتعرفت على الفنان رائد الفن الشعبي زكريا الحجاوي، ليكتشفها وقام بتوظيفها في مسرح القلعة بالمقطم، وشاركت معه في تأسيس فرقة الفلاحين للغناء الشعبي عام 1961، وقدمت معه للتليفزيون عدة أوبريتات مثل خيال المآتة، سعد اليتيم، بالإضافة للأغاني الشعبية والتراثية والمواويل.

 

لا تعرف جمالات القراءة أو الكتابة ، ولكن إن ما تحدثها في الفن ستجدها ملمة بجميع المقامات والنوتات الموسيقية، ولم تتخذ من الفن وسيلة لجمع الأموال ، برغم من احترافها للفن لأكثر من 70 عاما ، عاشت في منزل بأحد شوارع امبابة الشعبي، يشبه بيوت المصريين، وسط زحام الناس، فهي دائما ما كانت صوتهم.

 

ووصلت بنت الشرقية إلى العالم بفنها الأصيل النابع من حبها،  فعملت مع عازف بيانو مصري "فتحي سلامة" ومؤسس فرقة شرقيات وحاصل على جائزة الغرامي عام 2004، الذي مزج بين الغناء الشعبي والغربي، وقدمت عدد من الحفلات مع فرقته إلى فرنسا، ألمانيا، بولندا، سويسرا والنمسا".

 

للراحلة رصيد كبير من الأعمال الفنية وقدمت العديد من الأغاني والمواويل، من أشهرها: "على ورق الفل دلعني"، "أنا شرقاوية"، و"على بلد المحبوب"، كما شاركت جمالات شيحة المطرب علي الحجار الغناء في دويتو يحمل اسم “جبلي”، عام 2017 ضمن ألبوم "ما تاخدي بالك" للحجار.

وحصلت على جوائز وتكريمات من أهم المؤسسات الثقافية المصرية، منها المجلس الأعلى للثقافة، صندوق التنمية الثقافية، وهيئة قصور الثقافة، ونجحت في تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة من محبي فن الموال والفنون الشعبية.

 

حاولت جمالات اعتزال الفن عدة مرات ولكنها لم تسطتع الابتعاد عن جمهورها فظلت تغني وتسلطن حتى آخر يوم في حياتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان