رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد حملة التضامن معه| «ليه بنحب صلاح؟» تساؤل يُشعل «تويتر».. ومغردون يجيبون

بعد حملة التضامن معه| «ليه بنحب صلاح؟» تساؤل يُشعل «تويتر».. ومغردون يجيبون

سوشيال ميديا

محمد صلاح

على خلفية أزمته مع الجبلاية

بعد حملة التضامن معه| «ليه بنحب صلاح؟» تساؤل يُشعل «تويتر».. ومغردون يجيبون

محمد الوكيل 30 أبريل 2018 10:24

لا تزال أزمة محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي، ومنتخب مصر، مع اتحاد الكرة المصري، بسبب الاشتباك في التداخل بين الحقوق الإعلانية والتسويقية له مع الجبلاية، حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "ليه بنحب صلاح؟"، حصل على المركز الثالث ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وسرد رواد "تويتر" أسباب حبهم لمحمد صلاح، موضحين أنه أصبح مصدر أمل للعديد من الشباب، فيما أشاد آخرون بتفوقه واجتهاده، موضحين أنه الشخص الوحيد حاليًا الذي يجتمع عليه الشعب المصري.

ويعلو داخل الوسط الكروي حاليًا أصداء الأزمة القائمة بين محمد صلاح نجم المنتخب الوطني وفريق ليفربول الإنجليزي من جهة، واتحاد الكرة المصري من جهة أخرى.

 

واشتعلت الأزمة بين الطرفين بسبب استغلال إحدى شركات المحمول الراعية للمنتخب لصورة صلاح، رغم ارتباط اللاعب بعقد إعلاني مع شركة منافسة، وهي الأزمة التي وضعت اللاعب تحت طائلة غرامة بالملايين باتت تطالبه بها الشركة المتعاقدة معه.

 

غضب إلكتروني

وخرج اللاعب عن صمته من خلال تغريدة نشرها على حساباته الرسمية، عبر فيها عن استيائه من أسلوب تعامل اتحاد الكرة معه.

 

وألمح صلاح في تغريدته إلى أن طريقة اتحاد الكرة في التعاطي مع تلك الأزمة، حملت شكلا من الإهانة له.

تضامن حاشد

وسريعًا تفاعل الآلاف مع تغريدة صلاح، وتصدر هاشتاج "ادعم محمد صلاح" التريند المصري والعالمي في ساعات قليلة.

 

وصبت أغلب الجماهير غضبها على اتحاد الكرة ووصفته باتحاد "السبوبة" والمصالح، وقال البعض إن ما يحدث مع لاعب ليفربول امتداد لمسلسل قتل المواهب وإحباطهم.

دعوات مختلفة

وخرجت بعض الجماهير بدعوة لمقاطعة شركة المحمول الراعية لاتحاد الكرة، ردًا على الأزمة التي سببها الأخير للاعب.

 

فيما طالب آخرون صلاح بالاعتذار عن الانضمام للمنتخب في الفترة المقبلة، ليعرف مسئولو الجبلاية قيمته.

 

رد مطاط

في المقابل لم يخرج اتحاد الكرة بأي رد رسمي مكتفيًا بتسريب الخطاب الذي رد فيه على وكيل اللاعب للإعلام.

 

ولم يفند اتحاد الكرة في خطابه الأسباب التي تدعم موقفه في الأزمة، مكتفيا بالتأكيد على معرفة مسئوليه باللوائح الدولية المنظمة لمثل هذه الأمور التجارية والدعائية.

 

وعد وزاري

في المقابل خرج وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز ليعلن نيته التواصل مع أطراف الأزمة لحلها، وأكد الوزير في تغريدة له أن صلاح نموذج للشاب المصري الوطني.

 

والمؤكد أن الوزير سيحاول إيجاد حل وسطي لتلك الأزمة، خصوصا في ظل خشية متصاعدة من أن تؤثر على تركيز اللاعب في وقت يتواصل العد التنازلي لانطلاق منافسات مونديال روسيا.

 

سيناريو وارد

ومن المحتمل أن تشهد الأيام المقبلة صدور تكليف -ولو حتى شفهي- من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لوزير الشباب لسرعة حل تلك الأزمة.

 

وسبق لصلاح أن التقى الرئيس السيسي بشكل فردي بعد تبرع اللاعب بمبلغ 5 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر، كما حرص الرئيس على تهنئة نجم الفراعنة بفوزه مؤخرا بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا.

غضب متعقل

وتشير الدلائل إلى ان صلاح سيظل محافظا على تعقله في التعاطي مع تلك الأزمة، ولن يلتفت لدعوات البعض بالتهديد بمقاطعة المنتخب.

 

ويدرك صلاح جيدًا أن مثل تلك الخطوة ستقلل من رصيده كثيرًا لدى الجمهور المصري، لأنه سيكون قد تخلى عن دعم الفراعنة في الحدث العالمي الذي يعودون إليه بعد غياب 28 عام.

 

ومن المرجح أن يفتح اللاعب الباب أمام جهود الوساطة المنتظرة أملا في أن تنجح في وضع حد لتلك الأزمة وطي صفحتها بشكل نهائي.

اعلان