رئيس التحرير: عادل صبري 01:44 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة».. غضب كويتي على «تويتر» بسبب مشهد «خادش للحياء»

«أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة».. غضب كويتي على «تويتر» بسبب مشهد «خادش للحياء»

سوشيال ميديا

مسلسلات رمضان 2018

«أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة».. غضب كويتي على «تويتر» بسبب مشهد «خادش للحياء»

محمد الوكيل 27 أبريل 2018 15:51

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت، بسبب مشهد خادش للحياء في أحد المسلسلات الخليجية.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة"، جاء ضمن التريندات الأكثر تداولاً في الكويت.

وطالب رواد "تويتر" بالكويت بضرورة وقف هذه المسلسلات في شهر رمضان المبارك، مطالبين وزير الإعلام الكويتي بضرورة التدخل في الأمر.

وتسبب مشهد «خادش للحياء» في مسلسل خليجي شهير، بضجة كبيرة، رغم مرور بضع سنوات على عرضه لأول مرة، والمشهد الذي وصفه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه «أجرأ مشهد في تاريخ الدراما الخليجية»، يظهر فيه الفنان الكويتي «عبدالله السيف» الذي كان يجسد شخصية «عبدالله» في غرفة النوم؛ حيث حاولت «نجلا» التي جسدت دورها «جيسي عبدو»، الإيقاع به في شباكها بإغوائه، بطريقة اعتبرها الجمهور «فجة وغير مقبولة».

 

وهاجم كثيرون الممثل الكويتي، متسائلين كيف قبل أداء هذا المشهد بهذا الشكل، وكيف مررته الرقابة الكويتية، وطالبوا بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين عن تمرير المشهد، معتبرين أن المسلسل يحرض على الدعارة، ويخالف للقيم والآداب وأخلاق المجتمع الكويتي.

 

وطالب البعض، وزير الإعلام الكويتي «محمد الجبري»، بتشديد الرقابة على الأعمال التلفزيونية وإيقاف الأعمال الهابطة. كما دعوا إلى محاسبة المسؤولين عنها وإيقاف عرضها.

 

ولم يصدر أي بيان رسمي من وزارة الإعلام لتوضيح حقيقة المسلسل المثير للجدل، ذكرت بعض الحسابات الإخبارية أن «المسلسل لم يسمح له بالتصوير في الكويت، ولم يتم شراؤه لتلفزيون الكويت حفاظًا من الوزارة على القيم والعادات».

 

وأثيرت الضجة بعد أن تم مؤخراً إعادة عرض المسلسل الشهير «دوائر الحب»، الذي قد تم إطلاقه لأول مرة منذ نحو ثلاث سنوات، كما أن الكثير من التقارير تؤكد أن منتجه ليس كويتياً، وأن التصوير تم في دبي، وبالتالي لا يمكن معاقبة أي من المشاركين في هذا العمل الآن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان