رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انتفاضة فلسطينية بعد اغتيال الباحث «فادي البطش» في ماليزيا

انتفاضة فلسطينية بعد اغتيال الباحث «فادي البطش» في ماليزيا

سوشيال ميديا

الباحث الفلسطيني - فادي البطش

وسط اتهامات للموساد..

انتفاضة فلسطينية بعد اغتيال الباحث «فادي البطش» في ماليزيا

محمد الوكيل 21 أبريل 2018 14:13

انتفض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بفلسطين، بعد اغتيال الأكاديمي الفلسطيني الدكتور فادي البطش، فجر اليوم السبت، في العاصمة الماليزية، كوالالمبور.

 

عزت الرشق، القيادي بحركة حماس، قال: "تنعى حماس ابنًا من أبنائها البررة وعالمًا من علماء فلسطين الشباب وحافظًا لكتاب الله، ابن جباليا المجاهدة / الشهيد الدكتور المهندس فادي محمد البطش، الذي اغتالته يد الغدر فجر اليوم في ماليزيا، في طريقه لصلاة الفجر، وتميز الشهيد بتفوقه وإبداعه العلمي، وتميزه بالعمل أجل القضية الفلسطينية".

 

أما السياسي الفلسطيني، خالد صافي، فقال: "جاءت جريمة اغتيال د. فادي البطش بعد استضافة ماليزيا وفدًا إسرائيليًا في فبراير الماضي مكث في ماليزيا نحو أسبوع أجرى فيه محادثات تمهّد لتطبيع العلاقات بين البلدين، الموساد يغتال".

وبدوره قال الإعلامي الفلسطيني محمد المدهون: " اغتيال الباحث والمخترع الفلسطيني ابن غزة فادي البطش (35) على يد مجهولين صباح اليوم في ماليزيا أثناء توجهه لصلاة الفجر، احتفاء الاعلام الصهيوني الذي اتهم الشهيد "بالعمل على تطوير طائرات بدون طيار لحماس" يجعل بصمات الموساد الصهيوني حاضرة في هذه الجريمة، رحم الله شهيد فلسطين".

فيما قالت الإعلامية الفلسطينية سلمى الجمل: "الصهاينة في كل عملية اغتيال يقولون لنا بوضوح شديد.. لن أدعكم ترتقكون وتتقدمون علمياً وحضارياً، لن أسمح لكم بالاستفادة من عقولكم النيرة.. هي عدوتنا وإن هُيئ للبعض غير ذلك، فادي البطش".

واختتم الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس: "اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش فجر اليوم، بالرصاص في ماليزيا، وهو نابغة في علوم الطاقة، لم يخفي الصهاينة مشاعر الاحتفاء باغتياله وأصابع الاتهام تتجه نحو الموساد".

واغتِيل الأكاديمي الفلسطيني الدكتور فادي محمد البطش، فجر اليوم السبت، في العاصمة الماليزية، كوالالمبور بعد أن أطلق مجهولون عليه "10 رصاصات" وهو في طريقه من منزله الى المسجد لأداء صلاة الفجر.

 

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية، أن فادي البطش، مهندس في حماس وخبير طائرات بدون طيار، ملمحة إلى دور ما للموساد في الحادث.

 

من جهتها ذكرت صحيفة "نيو ستريت تايمز الماليزية" أن البطش إلى جانب "هندسة الالكترونيات" كان خبيرًا في "بناء الصواريخ" وعضوًا في حركة حماس إلى جانب نشاطه في الجماعات الإسلامية الماليزية.

 

ويبلغ البطش من العمر 35 عامًا، ويعمل محاضرًا في جامعة ماليزية خاصة، وهو من مدينة جباليا في قطاع غزة، ومتزوج وترك خلفه زوجة وثلاثة أطفال.

 

وكان فادي البطش، قد حصل على العديد من الجوائز العلمية الرفيعة، ومنها جائزة منحة "خزانة" الماليزية العام 2016، التي تعد الأرفع، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية "إلكترونيات القوى" من جامعة "مالايا" الماليزية.

 

وحقق البطش جملة من الإنجازات العلمية التي أهلته للفوز، كأول عربي يُتوّج بهذه الجائزة، ونشر خلال رحلته الدراسية 18 بحثًا علميًا في مجلات عالمية، ومؤتمرات دولية، وشارك في مؤتمرات وأبحاث علمية دولية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان