رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 مساءً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مظاهرة حب لـ وليد سليمان بعد تصريحاته الأخيرة.. ومغردون: «ربنا يوفقك يا حاوي»

مظاهرة حب لـ وليد سليمان بعد تصريحاته الأخيرة.. ومغردون: «ربنا يوفقك يا حاوي»

سوشيال ميديا

وليد سليمان

مظاهرة حب لـ وليد سليمان بعد تصريحاته الأخيرة.. ومغردون: «ربنا يوفقك يا حاوي»

محمد الوكيل 19 أبريل 2018 11:08

اندلعت مظاهرة حب على مواقع التواصل الاجتماعي، بحق وليد سليمان، لاعب النادي الأهلي، بعد تصريحاته الأخيرة أمس الأربعاء.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الحريف وليد سليمان" حصل على المركز الرابع ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأعرب عُشاق كرة القدم، عن حبهم وتقديرهم الشديد لـ "وليد سليمان" متمنين له دوام التوفيق في مسيرته الكروية.

واعترف نجم فريق النادي الأهلي، وليد سليمان، بأنه حقق حلمه بالانتقال للقلعة الحمراء وكلفه ذلك خصم مبالغ مالية من مستحقاته في إنبي بسبب تصريحاته الدائمة برغبته بارتداء الفانلة الحمراء، موضحًا حقيقة مشاكله مع المدرب حسام البدري وعلاقته بأبو تريكة وعماد متعب، وإمكانية عودته لمنتخب مصر قبل خوض غمار كأس العالم في روسيا هذا الصيف.

 

وقال وليد سليمان، لبرنامج "الحريف"، المذاع عبر قناة "دي ام سي سبورتس": "بكيت أمام فاروق جعفر، مدرب بتروجيت، خلال فترة تواجدي هناك، وكان يريد انضمامي لصفوف الزمالك ولكني أخبرته بأنني سألعب للنادي الأهلي فقط لأنني أهلاوي منذ الطفولة وعائلتي أهلاوية، وحلم حياتي اللعب للقلعة الحمراء، مع احترامي الكبير للزمالك وجماهيره، وتم خصم مبالغ مالية من مستحقاتي في إنبي بسبب تصريحاتي برغبتي للعب للأهلي".

 

وأضاف: "أنا محظوظ لأني لعبت تحت قيادة مانويل جوزيه، واللعب في مركز تحت رأس الحربة بالأهلي صعب على أي للاعب كرة في مصر، وأطمح بارتداء شارة قيادة فريق الأهلي يوما ما، وهذا شرف كبير لأي لاعب، وفخور بالتواجد في هذا الكيان الكبير، وتعلمت الكثير من مبادىء النادي الأهلي من أبو تريكة ومحمد بركات ووائل جمعة من أول يوم لي داخل القلعة الحمراء، وإشادة رئيس النادي الأهلي السابق حسن حمدي بمستواي هي الأفضل لي خلال مسيرتي ووسام على صدري".

 

وأشار وليد سليمان إلى أن "هدفي في الترجي التونسي هو الأغلي في مسيرتي بسبب شهداء الأهلي، وشاركت أمام الترجي 2012 وأنا مصاب وكان لابد من إجراء جراحة، ونحن في الأهلي نلعب على المكسب فقط ولا نيأس ونقاتل للثانية الأخيرة من المباراة، وكنا في غاية الحزن بعد تعادلنا مع سموحة بالجولة قبل الماضية بالدوري، ونحتاج لمدافع ولعودة ناصر ماهر في السوق الصيفية، وبخصوص تريزيجيه وعمرو وردة ورمضان صبحي فالموضوع صعب لرغبتهم بالاستمرار بأوروبا".

 

وأردف قائلا: "جددت عقدي على بياض بالنادي الأهلي رغم العروض الخليجية بأرقامها الخيالية التي تلقيتها آنذاك بالمرة الأولى وكذلك بالثانية، لرغبتي بالبقاء بالنادي الذي فعلت الكثير للعب ضمن صفوفه، ولن أضع شروطا على النادي في يوم للتجديد أو غيره، فهذا لا ينفع، وجمهوره يستحق الكثير والكثير، لن أكون سببا في حزنه أو غضبه، فهم هتفوا لي حينما كنت لاعبا بإنبي أمام الأهلي وبكيت من أجلهم، وحقيقة نفتقد الجماهير في المدرجات وغيابهم طمع فرقا كثيرة في الأهلي".

 

وتابع وليد: "لو رحلت في يوما ما عن النادي الأهلي سألعب لإنبي أو بتروجيت فقط في مصر، وسأغادر في حالة واحدة إذا رغب النادي في ذلك، ومستحيل إيذاء أي لاعب وتدخلاتي العنيفة سببها الحماس وليس التهور، والكابتن محمود الخطيب هو من أطلق عليّ لقب ابن النادي، وخلال فترة مارتن يول بالأهلي كنت قريبا من الرحيل عن الأهلي بعدما كنت عائدا من الإصابة، والمدرب الهولندي قال لي أنت رقم ثلاثة في مركزك ولو أغضبك ذلك أرحل، ولكني رديت عليه وأبلغته بأني مستمر مع الفريق وأقنعته فيما بعد بمستواي في مباراة الوداد وغيرت وجهة نظره وتأسف لي أمام زملائي في غرفة خلع الملابس وأكد بأنه كان سيندم كثيرا في حال نفذ قراره برحيلي".

 

وعن بطولة دوري أبطال أفريقيا، أكد وليد سليمان: "التحكيم لعب دورا كبيرا في خسارتنا لنهائي البطولة أمام الوداد المغربي، والتوفيق لم يحالفنا في الكثير من الكرات، ولكننا سنستعد جيدا لدور المجموعات وسنقاتل بكل ما أوتينا من قوة لحصد اللقب وإسعاد جماهيرنا".

 

وبخصوص علاقته بالمدرب حسام البدري وإمكانية عودته لمنتخب مصر، رد قائلا: "علاقتي بالمدرب حسام البدري مميزة وهو يعرف جيدا شخصيتي، ومن الممكن أن أغضب منه في أوقات دون أن تتأثر علاقتنا وكذلك على الفريق، وقوة شخصيته تلعب الدور الأول في نجاحه، وأنا تحت أمر المنتخب للمشاركة في أي مركز ولعبت مع المدرب حسن شحاتة في كل المراكز، ولا أشعر باليأس وأي لاعب يتمنى التواجد بالمنتخب، واستبعادي ليس له أي علاقة بمنشوري على فيسبوك، وتحدثت مع جهاز المنتخب ولا توجد أزمات شخصية وأعتقد أن لهم وجهة نظر فنية بشأن استبعادي".

 

وأكمل وليد سليمان، بقوله: " عماد متعب لا يزال أفضل مهاجم في مصر، وأتذكر نهائي الكونفيدرالية الشهيرة فلم أكن قادرا على إكمال المباراة وحينما سمعت صوت الجماهير منحني طاقة غير طبيعية، وافتقد متعب بكل تأكيد، فهو لاعب كبير، ويصنع الفارق بتحركاته الرائعة في المنطقة الهجومية، ويستحق أن يختم مشواره بالنادي الأهلي، وأبو تريكة أسطورة لن تتكرر في الكرة مرة أخرى وأفتقده في الملعب وكنت أتمنى تواجده وعدم اعتزاله واللعب في مونديال روسيا، وللعلم هو من أتى لي ببدلة عرسي وتعلمت منه الكثير داخل الملعب وخارجه، ومحمد صلاح فخر لمصر والعرب وأتمنى عمل كتاب له ويُدرس في المدارس، لطموحه وعقليته الكبيرة وكونه مثالا يحتذى به للجميع".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان