رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إعلاميون ينعون آمال فهمي: «فقدنا قامة إذاعية كبيرة.. وصاحبة صوت مميز»

إعلاميون ينعون آمال فهمي: «فقدنا قامة إذاعية كبيرة.. وصاحبة صوت مميز»

سوشيال ميديا

آمال فهمي

إعلاميون ينعون آمال فهمي: «فقدنا قامة إذاعية كبيرة.. وصاحبة صوت مميز»

محمد الوكيل 09 أبريل 2018 13:25

نعى عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، الإعلامية المصرية آمال فهمي، التي وافتها المنية أمس الأحد، بعد صراع المرض.

 

الإعلامي عمرو الليثي، قال: "رحم الله الإذاعية الكبيرة آمال فهمي.. فقدنا قامة إذاعية كبيرة أسهمت في إثراء المكتبة الإذاعية بأفضل البرامج الحوارية والإذاعية".

وبدوره قال الإعلامي محمود سعد: "خالص عزائي في وفاة الإذاعية الكبيرة أمال فهمي، هذه السيدة كانت حكاية كبيرة، قعدت تشتغل لغاية ما بقى 88 سنة وتوقف برنامجها "على الناصية عام 2014"، كانت حياة كاملة".

فيما علق الكاتب الصحفي جمال سلطان: "رحم الله الإعلامية القديرة آمال فهمي، صاحبة أشهر برنامج إذاعي عربي "على الناصية"، شخصيًا مدين لها أنها أتاحت لأهل قريتي "شيبة النكارية" الشكوى من نفوذ نائب رئيس الجمهورية علي صبري لحرماننا من الكهرباء لصالح قريته، فتم وقفها عن العمل عشر سنوات".

البرلماني السابق باسل عادل، نعاها قائلاً: "من لم يذق برنامج "على الناصية" الإذاعي في يوم الجمعه لم يتذوق إذاعة وداعًا الظاهرة الإذاعيه القديرة "آمال فهمي".

واختتمت الكاتبة ياسمين محفوظ: "وداعًا صاحبة الصوت المميز.. أحد وأهم الإعلاميات في الوطن العربي، تربينا على صوتها ورغم صغر سننا كنا حريصين علي متابعة برنامجها ع الناصية.. فإذا تحدثنا عن القامات الإعلامية.. ذكرنا اسمك الراقي، وداعًا آمال فهمي يا فخر وأصل الإعلام المصري".

ورحلت صباح أمس الأحد 8 أبريل الإعلامية المصرية آمال فهمي عن عمر يناهز 92 عاماً، بعد صراع المرض.

 

ونشأت آمال في حي عابدين، وكانت تهوى الصحافة قبل الوقوع في حب الإذاعة، حيث تحكي في حوار لها مع صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، عام 2010، أنه بعد تخرجها عملت 6 أشهر في بلاط صاحبة الجلالة مع الكاتب محمد عودة إلى أن نجحت في اختبارات الإذاعة وسلكت طريقها إلى المستمعين.

 

أول برنامج قدمته على الإذاعة كان برنامج "حول العالم"، الذي كان يقدم تسجيلات نادرة.

 

وتعد آمال  أول من أدخل الفوازير في الإذاعة العربية، ومن أشهر برامجها "على الناصية"،وحرصت على عرض مشاكل وهموم الناس.

 

وهى الوحيدة في مبنى الإذاعة والتليفزيون التي حازت على جائزة مصطفى وعلي أمين للصحافة، إذ حولت تحقيقاتها الصحفية إلى تحقيقات إذاعية لاقت إعجاب مستمعي الإذاعة، كما حصلت على لقب "ملكة الكلام" للوطن العربي.

 

اكتشفت الفنان عبد الحليم حافظ، من خلال برنامجها على الناصية، وتحكي أنها أول مرة رأت فيها العندليب كان عازف في الإذاعة وأصدر قرار بفصله لكنها تدخلت وأعادته.

 

ظهرت بشخصيتها الحقيقية في فيلم "حكاية حب"، وهي تقدم برنامجها "ع الناصية"، وظهرت وهي تقدم للجمهور موهبة جديدة التقت بها بين الجمهور في الشارع، وكان يجسد الشخصية الفنان عبدالحليم حافظ، وغنى ضمن أحداث الفيلم أغنية "بحلم بيك".

عرضت الإذاعية الكبيرة آمال فهمى مختلف القضايا؛ فعلى سبيل المثال  قامت بالتسجيل في الجزائر، أثناء الاحتلال الفرنسي مع أحد الجنود في وسط ميدان الحرب.

 

التقت من خلال برنامجها الكثير من الشخصيات المهمة منهم رائد الفضاء الروسي "جاجارين".

 

وقامت من خلاله بالنزول في أحد الاحتفالات بعيد البحرية في غواصة من القوات البحرية إلى عمق 800 قدم تحت سطح الماء.

 

وكانت صاحبة فكرة برنامج" الشعب يسأل والرئيس يجيب"مع الرئيس المعزول محمد مرسى . وعن هذا البرنامج تتحدث آمال فهمي.

 

وعن هذا البرنامج تقول " شهر رمضان شهر منافسة إعلامية وفيه تحاول كل الإذاعات والقنوات أن تجذب المستمع وتستحوذ عليه، , فكرت في أن نكون حلقة تواصل بين الشعب والرئيس وبخاصة في هذا الشهر المبارك،  مشيرة إلى أن هذه الفكرة استغرقت شهراً كاملاً للحصول على موافقة الرئيس محمد مرسى للإجابة عن تساؤلات المستمعين لإذاعة البرنامج العام، مؤكدة كانت من ضمن شروطى أن يذاع البرنامج حصرياً على إذاعة البرنامج العام عقب أذان المغرب مباشرة".

 

وتولت العديد من المناصب، فكانت أول سيدة تتولى رئاسة إذاعة الشرق الأوسط عام 1964، وتولت منصب وكيل وزارة الإعلام ثم مستشارة لوزير الإعلام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان