رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| «الماء مقابل الهتاف للأسد».. برلماني سوري يثير غضب رواد السوشيال ميديا

بالفيديو| «الماء مقابل الهتاف للأسد».. برلماني سوري يثير غضب رواد السوشيال ميديا

سوشيال ميديا

محمد قبنض - عضو البرلمان السوري

بالفيديو| «الماء مقابل الهتاف للأسد».. برلماني سوري يثير غضب رواد السوشيال ميديا

محمد الوكيل 27 مارس 2018 10:46

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لأحد نواب برلمان النظام السوري، وهو يقوم بتوزيع مساعدات غذائية على أهالي الغوطة، طالباً منهم الهتاف للرئيس السوري بشار الأسد.

 

ويظهرالفيديو، عضو البرلمان السوري، محمد قبنض وهو يلوح بقارورة ماء لأعلى ويطلب من الناس أن يهتفوا لبشار الأسد، كشرط للحصول على الطعام والمياه.

 

وظهر قبنض في الفيديو ماسكاً المعونة الغذائية بيده، رافعاً إياها للأعلى، ثم طارحاً سؤال "المليون" على محاصَري ومعوزي الغوطة: "مَن هو رئيسكم؟" ويكررها عدة مرات، فيقولون له: "بشار الأسد"، فيرمي إليهم بما كان قبضه في يده ومنعه، للحظات.

 

وحسب الفيديو، ظهر إلى جانب "قبنّض"، عسكري في جيش النظام كان يطالب أهالي المنطقة بالهتاف للأسد هو الآخر.

 

وندد  رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالفيديو، مطالبين بضرورة بمعاقبة النائب محمد قبنض، كما عبر آخرون عن حزنهم لما آلت إليه الأوضاع في سوريا.

 

معاناة أهالي الغوطة

 

مع استمرار القصف الروسي والأسدي للمعارضة السورية في الغوطة الشرقية، اضطرت الأخيرة لمغادرة بعض المناطق التي تشهد اشتباكات منذ قرابة الشهرين.

 

وبدأ مسلحو المعارضة السورية والمدنيون في مغادرة جيب في الغوطة الشرقية قرب العاصمة السورية دمشق، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، لتتسع سيطرة الحكومة على الجيب الذي كان خاضعا لسيطرة المعارضة.

 

ويعد هجوم الأسد والروس على الغوطة الشرقية، واحدا من أعنف الهجمات خلال الحرب السورية التى دخلت عامها الثامن.

 

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق "خفض التوتر" التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة، في 2017.

 

وتتعرّض مدن وبلدات الغوطة، التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، منذ أسابيع، لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام السوري وداعميه، أدّت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان