رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد هزيمة فريقهم أمام الكاميرون.. نشطاء: «الكرة أكبر من الكويت»

بعد هزيمة فريقهم أمام الكاميرون.. نشطاء: «الكرة أكبر من الكويت»

سوشيال ميديا

منتخب الكويت

بعد هزيمة فريقهم أمام الكاميرون.. نشطاء: «الكرة أكبر من الكويت»

وائل مجدي 26 مارس 2018 09:41

هاجم كويتيون بمواقع التواصل الاجتماعي، منتخب بلادهم، بعد خسارته أمام منتخب الكاميرون، بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد.

 

ودشن نشطاء على موقع التدوينات المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الكويت الكاميرون"، جاء في التريندات الأكثر تداولًا في الكويت.

 

وقال مغردون إن منتخب بلادهم ضعيف، قائلين: "الكرة أكبر من الكويت".

 

 

,خسر منتخب الكويت لكرة القدم 1 / 3 أمام ضيفه منتخب الكاميرون، في المباراة الودية التي جرت بينهما، الأحد بالعاصمة الكويت.

 

بادر فانسون أبوبكار بالتسجيل لمنتخب الكاميرون في الدقيقة العاشرة، واضاف زميله كريستيان باسوجوج الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 16 و56.

 

ظهر المنتخب الكويتي، الذي تم رفع الإيقاف الدولي عنه في ديسمبر الماضي، الذي استمر 14 شهرًا، بشكل غير مرض في الشوط الأول، على عكس الشوط الثاني، الذي كان خلاله أكثر ندية للمنتخب الكاميروني (بطل أفريقيا)، الذي حسمت خبرة لاعبيه المواجهة لصالحه في النهاية.

 

وقلص المنتخب الكويتي الفارق، عقب تسجيل لاعبه (البديل) يعقوب الطراورة هدف أصحاب الأرض الوحيد في الدقيقة 61.

 

وتأتي تلك المباراة في إطار استعدادات منتخب الكاميرون للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي ستقام على ملاعبه في صيف العام المقبل.

 

وشهدت الدقائق الأولى استحواذا متبادلا على الكرة، قبل أن يفتتح منتخب الكاميرون التسجيل مبكرا عن طريق نجمه فانسون أبوبكار في الدقيقة العاشرة.

 

وتلقى أبوبكار تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعا الكرة على يسار حميد القلاف حارس مرمى المنتخب الكويتي، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

 

 

واستغل المنتخب الكاميروني حالة الارتباك التي طغت على أداء نظيره الكويتي، ليضيف كريستيان باسوجوج الهدف الثاني في الدقيقة 16.عندما قاد باسوجوج هجمة للكاميرون، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يمرر الكرة إلى أبوبكار، الذي أعادها إليه بطريقة رائعة بعقب القدم، ليسدد باسوجوج من داخل المنطقة، ويضع الكرة على يمين القلاف داخل الشباك.

 

واصل منتخب الكاميرون فرض سيطرته على المباراة، حيث تبادل لاعبوه الكرة في ظل اكتفاء لاعبي المنتخب الكويتي بالمتابعة.

 

وأضاع كلينتون موانجي فرصة محققة لمنتخب الكاميرون في الدقيقة 30، عندما تلقى تمريرة عرضية من اليمين، ليسدد الكرة مباشرة من داخل المنطقة، لكنه أطاح بها بعيدا تماما عن المرمى.

 

وحاول المنتخب الكويتي الدخول إلى أجواء المباراة، حيث سدد بدر طارق من خارج المنطقة في الدقيقة 34، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن، قبل أن يسدد نفس اللاعب تصويبة أخرى بعدها بدقيقتين، لكن فابريس أوندوا حارس مرمى منتخب الكاميرون، أمسك الكرة على مرتين.

 

وقف أوندوا مرة أخرى حائلا دون اهتزاز شباكه، بعدما تصدى لتسديدة أخرى من داخل المنطقة عن طريق بدر طارق في الدقيقة 39.

 

وكاد فيصل عجب أن يقلص الفارق في الدقيقة 43، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من فيصل زايد انفرد على إثرها بالمرمى، ليضع الكرة على يمين أوندوا، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لكن يايا بانانا مدافع المنتخب الكاميروني أبعد الكرة من على خط المرمى.

 

وأحرز أبوبكار هدفا آخر لمنتخب الكاميرون في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة الإماراتي عادل النقبي بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول بتقدم الكاميرون بهدفين نظيفين.

 

وبدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب منتخب الكاميرون، حيث سدد بانانا من خارج المنطقة في الدقيقة 50، لكن الكرة مرت بعيدة تماما عن المرمى.

 

وجاءت الدقيقة 56 لتشهد الهدف الثالث لمنتخب الكاميرون عن طريق باسوجوج، الذي انطلق بالكرة في حراسة مدافعي المنتخب الكويتي، وسدد من خارج المنطقة قذيفة زاحفة على يسار القلاف، الذي كان قريبا من إبعاد الكرة، لكنها أخذت طريقها نحو معانقة الشباك.

 

واستغل منتخب الكويت الهدوء الذي طرأ على إيقاع لاعبي المنتخب الكاميروني، ليحرز يعقوب الطراورة هدفا لأصحاب الأرض في الدقيقة 61، عندما تلقى الطراورة تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق يوسف ناصر، الذي استخلص الكرة بطريقة رائعة من الدفاع الكاميروني، لتمر الكرة من أمام الجميع، قبل أن تصل إلى الطراورة، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها داخل الشباك.

 

وارتفعت معنويات لاعبي الكويت عقب هدف تقليص الفارق، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 64، نفذها فهد الأنصار بطريقة رائعة، حيث سدد تصويبة قوية على يمين كارلوس كاميني، حارس مرمى منتخب الكاميرون (البديل)، الذي أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

 

وأنقذ حميد القلاف المنتخب الكويتي من تلقي الهدف الرابع في الدقيقة 78، بعدما تصدى ببراعة لركلة حرة مباشرة نفذها بنيامين موكاندجو، مبعدا الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وشهدت الدقائق الأخيرة هجوما متبادلا لكن بلا أدنى فاعلية على المرميين، لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الكاميروني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان