رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ضجة على «تويتر» بعد براءة «ريهام سعيد».. مغردون: «مش ندمانة؟»

ضجة على «تويتر» بعد براءة «ريهام سعيد».. مغردون: «مش ندمانة؟»

سوشيال ميديا

ريهام سعيد

ضجة على «تويتر» بعد براءة «ريهام سعيد».. مغردون: «مش ندمانة؟»

محمد الوكيل 22 مارس 2018 17:00

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الحكم ببراءة الإعلامية ريهام سعيد، من تهمة «التحريض على خطف طفلين».

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر «تويتر» هاشتاج بعنوان «ريهام سعيد»، حصل على المركز الثالث ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

 

وهنأ عدد من رواد «تويتر» الإعلامية ريهام سعيد بعد الحكم بتبرئتها من التهم المنسوبة إليها، فيما ندد آخرون بحبس أحد أفراد فريق إعداد برنامج «صبايا الخير».

 

وأسدلت محكمة جنايات الجيزة (أول درجة)، أمس الأربعاء، الفصل الأول بقضية "خطف الأطفال"؛ إذ قضت ببراءة الإعلامية ريهام سعيد و3 آخرين من فريق إعداد برنامجها "صبايا الخير"، وحبس غرام عيسى (مُعدة) بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لمدة 3 سنوات، والمشدد 15 سنة لمتهمين اثنين، والسجن 5 سنوات لمتهم.

 

بداية القضية

أذاعت الإعلامية ريهام سعيد في 22 يناير الماضي، عبر برنامجها "صبايا الخير" المذاع على فضائية "النهار"، مقطع فيديو ادعت فيه نجاح أسرة البرنامج في إعادة طفلين مختطفين لأسرتهما، ورصدت كذلك لحظة ضبط الشرطة للمتهمين بخطف الطفلين "محمد وعمر"، وزعم أحد المتهمين أن الطفلين مخطوفين من أحد دور الأيتام.

 

وبعد الحلقة؛ قررت نيابة السلام حبس 3 عاطلين 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامهم بخطف طفلين من منطقة النهضة، واعترف أحدهم أن غرام عيسى، مُعدة برنامج "صبايا الخير" اتفقت معه على رغبتها في شراء طفلين مقابل مبلغ 300 ألف جنيه، فاستدرج الطفلين بدعوى شراء حلوى لهما واحتجزهما داخل شقة أحد المتهمين بحلوان حتى التقيا على أحد المقاهي وتم القبض عليه.

 

ضبط وإحضار ريهام سعيد

ثم قررت نيابة شرق القاهرة الكلية، في 9 فبراير الماضي، حبس غرام.ع، مُعدة البرنامج، والمصور راضي.م (4 أيام) على ذمة التحقيقات في اتهامها بالتحريض على "خطف الأطفال".

 

وقالت في التحقيقات: "إن مقدمة البرنامج ريهام سعيد ورئيس تحريره أكرم، كلفاها بالتواصل مع شاب لاكتشاف عصابة لخطف الأطفال، وطلبا منها أن تتواصل مع العصابة، وتدعي أنها تريد شراء طفلين، وهو ما فعلته واتفقت مع المتهمين على دفع مبلغ 150 ألف جنيه مقابل الطفل"، مضيفةً أنه تم بالفعل تحديد الموعد وإبلاغ وزارة الداخلية، وعقب التنسيق والقبض على العصابة وعودة الطفلين لأهلهما؛ فوجئت باتهام الخاطفين لها بأنها من حرضتهم على الخطف مقابل المبلغ.

 

واستدعت النيابة في ذات الجلسة الإعلامية ريهام سعيد لسماع أقوالها في القضية ولكنها لم تستجب، فأمرت بضبطها وإحضارها.

 

حذف حلقة "صبايا الخير"

وفي 9 فبراير، حذفت قناة النهار فيديو حلقة "خطف الأطفال"، من الموقع القناة الرسمي على موقع "يوتيوب"، لاتهامها بالتحريض على خطف الأطفال، كما حذفت ريهام سعيد الحلقة بالكامل من صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وكذلك الفيديوهات التي نشرتها للحلقة.

 

وهاجمت "ريهام" خلال الحلقة قيادات وزارة الداخلية لعدم شكرها على مساعدتهم في القبض على خاطفي الطفلين والإبلاغ عنهما، وردَّت الداخلية بأن ريهام سعيد غير متعاونة معهم، وحرضت على الخطف لأجل السبق الصحفي.

 

ريهام سعيد تسلِّم نفسها

سلّمت ريهام سعيد نفسها برفقة محاميها جميل سعيد، لنيابة شرق القاهرة الكلية، في 18 فبراير الماضي، للإدلاء بأقوالها في واقعة "خطف الأطفال"، وقررت النيابة حجزها للتحريات التي وردت بصحة الواقعة ومسئوليتها عن الجريمة، فقررت النيابة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامها بالتحريض على الخطف والإتجار بالبشر.

 

فريق "صبايا الخير" أمام محكمة الجنايات

وفي 20 فبراير، أمر المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإحالة الإعلامية ريهام سعيد و7 متهمين آخرين من بينهم فريق إعداد البرنامج التليفزيوني الذي تقدمه، إلى محكمة الجنايات وذلك لاتهامهم جميعا بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشر، وحددت محكمة الاستئناف جلسة 19 مارس لمحاكمتهم.

 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، والتي أيدت صحتها تحريات أجهزة الأمن، أن الإعلامية ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها قاموا بارتكاب واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تليفزيونية، وأن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها.

 

براءة بعد جلستين

واستمرت محاكمة الإعلامية ريهام سعيد، و7 متهمين آخرين بينهم 4 من فريق إعداد البرنامج، و3 لصوص، على مدار جلستين استمعت خلالها المحكمة لأقوال الدفاع ومرافعة النيابة، إضافة إلى أقوال المتهمين ومجري التحريات الرائد حسين خيري رئيس مباحث دار السلام، فضلًا عن استعراض الأحراز التي شملت نص مكالمات بين المتهمة غرام عبد الفتاح (معدة بالبرنامج)، وريهام سعيد، ومراسلات "واتس آب" بين أكرم محمد رئيس تحرير البرنامج و"سعيد".

 

وخلال المحاكمة عبرت "سعيد"عن ذهولها مما هو منسوب إليها من اتهامات، قائلة "كنت بضحك لما كنت بسمع الاتهامات المسندة ليا، مكونتش مصدقة"، مضيفة خلال حديثها من داخل القفص: "هل قرار سهل بعد 15 سنة في الإعلام، نتحول لعصابة"، مُختتمة حديثها بالقول :"دي مش فبركة".

 

وتضامن معها والدها، قائلًا إن نجلته مظلومة من اتهامها بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال، والاتجار في البشر ، "واثق في القضاء وإنشاء الله هتاخد براءة"،ممضيفًا أن رضيعها يعاني من حساسية ضد اللبن الصناعي" بنتها تعبانة ولازم تكون جنبها".

 

ونفى جميع المتهمين الاتهامات المنسوبة إليها، فمن جانب فريق الإعداد، من بينهم المتهمة "غرام" أكدوا على أنهم لم يقصدوا "اختطاف" أطفال إنما ما حدث الغرض منه كشف عصابات اختطاف الأطفال، مدللين بإبلاغهم للشرطة عن الواقعة.

 

وأشار المتهمون من الأول للثالث (لصوص) على أنهم خطفوا الطفلين بناء على تعليمات من أسرة برنامج "صبابا الخير"، حتى قضت المحكمة بالأخير ببراءة "سعيد" و3 من فريق إعدادها، وحبس غرام سنة مع إيقاف التنفيذ، وحبس متهمين اثنين 15 سنة، ومتهم آخر 5 سنوات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان