رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بين مؤيد ومعارض.. ضجة سعودية على «تويتر» حول غلق المحلات وقت الصلاة

بين مؤيد ومعارض.. ضجة سعودية على «تويتر» حول غلق المحلات وقت الصلاة

سوشيال ميديا

غلق المحلات وقت الصلاة

بين مؤيد ومعارض.. ضجة سعودية على «تويتر» حول غلق المحلات وقت الصلاة

محمد الوكيل 21 مارس 2018 14:07

دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، بالمملكة العربية السعودية، هاشتاج بعنوان تسكير المحال وقت الصلاة".

 

وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الهاشتاج، الذي حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في السعودية.

 

وطالب عدد من نشطاء المملكة، بعدم إغلاق المحلات التجارية بالمملكة العربية السعودية في أوقات الصلاة، فيما رفض آخرون ذلك، مؤكدين على ضرورة إغلاق المحلات وقت الصلاة، ولكنهم طالبوا بضرورة تقنين ذلك بتحديد فترة زمنية معينة لمدة الإغلاق.

 

 

وردت السلطات السعودية المعنية، في شهر فبراير الماضي، على المطالبات بعدم إغلاق المحال التجارية في أوقات الصلاة.

 

وقالت الرئاسة العامة لهيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" إنه من أعظم أعمال الملك عبدالعزيز آل سعود عند تأسيس المملكة العربية السعودية أن أمر بإغلاق المحال التجارية في أوقات الصلاة، وحث الناس على ذلك، وسار على ذلك أبناؤه البررة وجرى عليه العمل إلى وقتنا هذا ولله الحمد".

 

​وأضافت: "إقامة الصلاة من أعظم الأركان التي تقوم عليها الدولة المسلمة، ومن إقامة الصلاة الأمر بها والحث عليها والتحذير من التهاون في أدائها، ومنه أيضًا الأمر بها في الأسواق والمحلات والأماكن العامة".

 

رفض مشروع قرار تأخير صلاة العشاء

 

من ناحية أخرى رفض مجلس الشورى السعودي في جلسة، أمس الثلاثاء، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الموافقة على توصية تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين (120 دقيقة) بعد أذان المغرب طوال العام بعد أن أثارت التوصية جدلاً داخل المملكة.

 

وبرر رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ تنازل المجلس عن التوصية التي تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام وليس خلال شهر رمضان فقط، بعدم "فهم الناس" من التوصية أن صلاة العشاء ستكون آخر الليل، وذلك "منعاً للإحراج".

 

وكان نحو 25 عضواً في مجلس الشورى تقدموا في وقت سابق بتوصية -تبنتها لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية- تطالب بتمديد وقت صلاة العشاء في المدن السعودية الكبرى مدة ساعتين (120 دقيقة).

 

وتضمنت دراسة تمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة في المدن الكبرى إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام، ما يعني العمل بالتوقيت الرمضاني، وإضافة نصف ساعة للتوقيت الحالي.

 

وبرر أصحاب التوصية هو ضيق الوقت بين المغرب والعشاء وما يسبب مشقة للناس في قضاء حوائجهم بين الصلاتين، كما أن اتساع المدن الكبرى ساهم في هذه المشقة، إضافة إلى توفير الوقت الكافي لتمكين أصحاب المحلات التجارية من إنهاء عملهم مع صلاة العشاء لمن رغب في ذلك. وأثار مشروع القرار جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي، مع رفض شعبي للمقترح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان