رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

اليوم العالمي للسعادة يتصدر «تويتر».. ونشطاء: «مش بيجي عندنا»

اليوم العالمي للسعادة يتصدر «تويتر».. ونشطاء: «مش بيجي عندنا»

سوشيال ميديا

اليوم العالمي للسعادة

مصر في ذيل القائمة.. والإمارات تتصدر عربيًا

اليوم العالمي للسعادة يتصدر «تويتر».. ونشطاء: «مش بيجي عندنا»

وائل مجدي 20 مارس 2018 19:43

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع "اليوم العالمي للسعادة"، الذي يُحتفل به في 20 مارس من كل عام.

 

ودشن نشطاء بموقع التدوينات المصغر "تويتر" هاشتاج حمل عنوان "يوم السعادة العالمي"، واحتل المرتبة الأولى في "التريندات" الأكثر تداولًا في مصر.

 

وقال مغردون مصريون ساخرون: "يوم سعادة!!.. إحنا مصريين، والنهاردة الثلاثاء".

 

 

وفي 20 مارس من كل عا،م يحتفل المجتمع الدولي  بيوم السعادة،  بعد أن اعتمدت الأمم المتحدة في دورتها السادسة والستين هذا اليوم من كل عام يومًا دوليًا للسعادة، اعترافًا بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة لتحقق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر، وتوفير الرفاهية لجميع الشعوب.

وفي 28 يونيو 2012، على هامش فعاليات الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بعنوان "السعادة ورفاهية المجتمع والنموذج الاقتصادي الحديث"، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن العالم بحاجة إلى نموذج اقتصادي جديد يحقق التكافؤ بين دعائم الاقتصاد الثلاث، التنمية المستدامة والرفاهية المادية والاجتماعية وسلامة الفرد والبيئ،ة ويصب في تعريف ماهية السعادة العالمية".

 

سبب التسمية

 

 

وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية، طرح جايمي إيلين، وهو مستشار خاص في هيئة الأمم المتحدة، فكرة إنشاء يوم جديد للاحتفال بالسعادة للمرة الأولى أمام كبار مسؤولي الأمم المتحدة، و نالت دعمًا من جانب الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون.


ويرجع اختيار جايمي 20 مارس تحديدًا موعدًا الاحتفال باليوم العالمي للسعادة، لأنه يتزامن مع ما يعرف بـ"الاعتدال الشمسي"، وهو الوقت الذي تعبر فيه الشمس خط الاستواء، وتحدث هذه الظاهرة مرتين كل عام في 20 مارس و23 سبتمبر.

 

مؤشر السعادة 2018

 

 

احتلت مصر مركزًا في ذيل قائمة مكونة من 156 دولة، لتكون في المرتبة الـ122 لعام 2017، وتراجعت بذلك مركزين عن العام 2016.


وكان ترتيب مصر فى 2016 الـ120 في تقرير السعادة العالمي، الصادر عن شبكة "حلول التنمية المستدامة" التابعة للأمم المتحدة، وتم قياس مؤشر  السعادة وفق نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، والرعاية الاجتماعية، ومتوسط الأعمار، والحريات الاجتماعية، والكرم، ومعدلات الفساد.


 وجاءت الإمارات  في صدارة الدول العربية، حيث احتلت  المركز الـ20 عالميًا، تلتها قطر، في المركز الـ32، والسعودية، في المركز الـ33، والكويت، في المركز الـ45.

وحتى فلسطين، الدولة المحتلة، لم تكن مصر أكثر سعادة منها، حيث سبقتها في الترتيب لتكون  الـ104 في هذا المؤشر ،وتونس الـ111 ، والعراق الـ117 ، بينما جاء السودان في المركز 137.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان