رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«super muslim».. حملات استغفار تكتسح السوشيال الميديا

نحو 2 مليون متابع

«super muslim».. حملات استغفار تكتسح السوشيال الميديا

محمد الوكيل 17 مارس 2018 14:01

اكتسحت موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" فى الآونة الأخيرة، حملات استغفار، على إحدى الصفحات والتي جاءت بعنوان «super muslim»، أو «مسلمون خارقون».

 

واكستحت صفحة «super muslim»، عالم السوشيال ميديا، حيث تخطى عدد متابعيها حاجز المليون و 750 ألف متابع.

 

وجاء في قواعد الصفحة، باللغتين العربية والإنجليزية، الآتي:ــ

 

1ــ إن جمعنا الكريم المبارك هو صورة مصغرة من المجتمع المسلم الذي نحلم به جميعاً، فرجاءً محاولة الالتزام بالخُلُق الإسلامي السَّمِح.

 

2ــ أي منشور قد يسيء تمثيل الإسلام أو يحاول التضليل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لن يتم قبوله.

 

3ــ نحن نوقن تمام اليقين أن الإسلام هو الدين الذي ارتضيناه جميعاً حكماً و قائداً وهادياً في أمور حياتنا كلها ومنها الأمور السياسية. لكن بما أن المشاجرات السياسية هي بيئة لا تنمو فيها إلا الفتن والفرقة فيما بيننا، لذلك نرفض الأحاديث السياسية بكافة صورها.

 

4ــ غير مسموح بأي سؤال أو نقاش يتعلق بأي فتوى دينية. هذا المكان ليس لإصدار الإفتائات الدينية والعاملون عليه غير مؤهلون لذلك. بل يجب التوجه بالسؤال لمؤسسات الفتوى الرسمية.

 

5ــ لن يسمح بأي محتوى شخصي بكافة أشكاله.

 

6ــ يسمح بالنقاش المهذب الهادف ولا يسمح بالجدال تحت أي ظرف.

 

7ــ في حالة خرق أي من القواعد السابقة، سيتم إرسال تحذير لك وحذف المحتوى. سيتم حذف حسابك من هنا بشكل نهائي بعد الإنذار الثالث. الإنذارات غير قابلة للنقاش وترسل من قبل فريق كامل يعمل بجد.

 

8ــ الرجاء عدم اعتبار هذه القواعد من أفعال الإجبارـ مع أعداد المنشورات الكبيرة كل يوم، يصعب علينا التعامل مع المنشورات المضللة. إنما اقتُرِحَت هذه القواعد للمحافظة على العلم الشرعي وللتأكيد على الإحترام المتبادل بين المشتركين ولخلق جو مسالم هنا.

والملفت في الأمر، أن عدد كبير من متابعي الصفحة، أجزم أن حياته تحولت للأفضل بعد المُشاركة فى منشورات الاستغفار.

وتأتي حملات الاستغفار بالعديد من النوايا المختلفة، مثل الاستغفار بنية راحة البال، أو جلب الرزق، أو شفاء المرضى، أو استجابة الدعاء، إلى غير ذلك من النوايا المختلفة.

دعوة طيبة

وتعليقًا على حملة "مسملون خارقون"، قال الشيخ علي أبوالحسن، رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف، إن تلك الحملة والدعوة إلى الاستغفار أمر عظيم، وإن الاستغفار قضية مهمة، وتُعد من خصائص الأمة الإسلامية، سواء كان فردياً فى السر، أو مثلما يحدث على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأضاف في تصريحات صحفية: "أنا مع الأمر ولا أعارضه، وهي دعوة طيبة حتى يبرأ الناس من ذنوبهم، ولا توجد بها أي بدعة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان