رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

السعودية.. ضجة على «تويتر» حول فتوى «زواج المسيار»

السعودية.. ضجة على «تويتر» حول فتوى «زواج المسيار»

سوشيال ميديا

المرأة السعودية - أرشيفية

السعودية.. ضجة على «تويتر» حول فتوى «زواج المسيار»

محمد الوكيل 17 مارس 2018 13:29

تباينت ردود أفعال رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية، بعد فتوى الدكتور عبدالله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة، التي أحلت زواج المسيار إذا كان بنية العدل وإعطاء المرأة حقوقها.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" بالمملكة، هاشتاج بعنوان "زواج المسيار"، مبدين من خلاله آرائهم في فتوى الدكتور "المطلق".

 

ورأى البعض أن زواج المسيار حلال طالما يمنح المرأة حقوقها الشرعية، فيما رأى آخرون أنه انتقاص من حق الرجل والمرأة.

 

وأجاز عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية والمستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله المطلق، أن تدفع الفتاة مهرها للرجل؛ بأن تهبه وتعطيه المهر هبة، ثم يعيده إليها مهراً عند العقد، مفتياً، أيضاً، بجواز زواج المسيار؛ إذا كان بنية العدل وإعطاء المرأة حقوقها.

 

جاء ذلك، ضمن رده على اتصالات المستفتين، على برنامجه الأسبوعي "أستديو الجمعة" بإذاعة نداء الإسلام؛ حيث قال: "المطلق" عن حكم زواج المسيار من الحلال والحرام: "زواج المسيار إذا كان بنية العدل وإعطاء المرأة حقوقها فهو حلال، أما إذا كان بنية الضحك على النساء وتضييع حقوقهن فهذا لا يجوز وحرام".

 

فِي تساؤل آخر عن إمكانية دفع الفتاة مهرها للرجل إذا كان طيباً وذَا خلق ودين، أجاب "المطلق": "نعم ممكن"، مضيفاً: "ليس في ذلك شيء؛ هي تهبه وتعطيه المهر هبة، ثم يعيده إليها مهراً عند العقد"، متابعاً: "أو أن الفتاة تتزوجه على قليل من المهر وتقول مثلاً أعطني ألف ريال، والباقي هي تجهّز نفسها من عند نفسها".

 

ما هو زواج المسيار؟

يعتبر زواج المسيار من المسائل الخلافية، وقد تداولته وسائل إعلام وأوساط اجتماعية إما بالانتقاد والتشكيك أو بالدفاع.

 

وزواج المسيار انتشر في العقود الأخيرة في الدول العربية وبعض الدول الإسلامية، ويتم برضا الطرفين وتوافق الزوجة بموجبه على التنازل عن حقوقها مثل السكن والمبيت والنفقة.

 

وترجع بعض المصادر أسبابه إلى عدم زواج الفتيات بسبب انصراف الشباب عن الزواج نظرا لغلاء المهور وتكاليف الزواج، أو بسبب كثرة الطلاق، ولذا ترضى بعض نساء أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة أو رابعة وتتنازل عن بعض حقوقها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان