رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بين مؤيد ومعارض.. خلاف قطري على «تويتر» عبر هاشتاج «سلطان بن سحيم مستقبلنا»

بين مؤيد ومعارض.. خلاف قطري على «تويتر» عبر هاشتاج «سلطان بن سحيم مستقبلنا»

سوشيال ميديا

سلطان بن سحيم

بين مؤيد ومعارض.. خلاف قطري على «تويتر» عبر هاشتاج «سلطان بن سحيم مستقبلنا»

محمد الوكيل 11 مارس 2018 15:05

تباينت أراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي بقطر، حول شخص الشيخ سلطان بن سحيم أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، ونجل أول وزير خارجية بالدوحة.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "سلطان بن سحيم مستقبلنا"، حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في قطر.

وتمنى عدد من النشطاء أن يتولى أمر الشعب القطري من يصلح بينهم، فيما أدبى آخرون اعتراضهم على "بن سحيم"، موضحين أنه لا يمثلهم.

وأثار المعارض القطري الشيخ سلطان بن سحيم ، حالة واسعة من الجدل، خلال الأيام الماضية، بعد لقاء له عبر فضائية "العربية"، حيث أكد أن أسرة آل ثاني تتحرك بشكل قوي لتغيير نظام الحكم في قطر، لافتًا إلى أن الذي يحكم البلاد هو تنظيم يضم حمد بن خليفة وحمد بن جاسم والشيخة موزة المسند، بالإضافة إلى الأمير تميم بن حمد.

 

وقال بن سحيم: "أسرة آل ثاني في الداخل والخارج تساندنا، وأيضاً القبائل القطرية". كما أن "مئات من أسرة آل ثاني تواصلوا معنا، والكثير منهم معتقل".

 

وأوضح ابن سحيم أن أسرة آل ثاني ليس لها أي دور في اتخاذ القرار السياسي، أو المواقف العدائية تجاه السعودية ودول الخليج ومصر، مبينًا أن ما يقرب من 60% من العائلة الحاكمة في قطر غير راضين عن سياسات الدوحة.

 

واستكمل: "هناك أكثر من 400 فرد من أسرة آل ثاني ممنوعون من السفر"، وكشف المعارض القطري عن محاولات النظام الحاكم في قطر استمالته، مضيفًا: "تكررت محاولات الاتصال بي، وقدموا لي الكثير من المغريات"، مبيناً أنه غادر قطر بعد الأزمة الأخيرة بثلاثة أسابيع، واعداً الشعب القطري بقوله "قريباً سأكون في الدوحة".

 

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليًا توترًا داخليًا كبيرًا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 5 يونيو الماضي قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه الدولة الخليجية.

 

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان