رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كويتيون يطالبون بحل مجلس الأمة: «لا يرتقي لطموحاتنا»

كويتيون يطالبون بحل مجلس الأمة: «لا يرتقي لطموحاتنا»

سوشيال ميديا

مجلس الأمة الكويتي - أرشيفية

كويتيون يطالبون بحل مجلس الأمة: «لا يرتقي لطموحاتنا»

محمد الوكيل 08 مارس 2018 16:06

طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت، ضرورة حل مجلس الأمة الكويتي، موضحين أنه لا يعبر عن طموحاتهم.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الشعب يؤيد حل المجلس"، حصل على المركز الثالث ضمن التريندات الأكثر تداولاً في الكويت.

وأعرب نشطاء الكويت عن حالة عدم الرضا من أداء المجلس الحالي في شتى القضايا وأهمها تكويت الوظائف، وقضايا الإسكان وقانون التقاعد ومحاربة الفساد.

يذكر أن محكمة التمييز بالكويت، قررت يوم 18 فبراير الماضي، إخلاء سبيل جميع المتهمين بقضية "دخول المجلس".

 

وكانت تترقب الأنظار، ما ستصدره محكمة التمييز، التي تعقد أول جلسة لنظر طعون المتهمين في قضية "دخول المجلس"، والمتهم فيها 69 مواطناً، بينهم نواب حاليون وسابقون.

 

وتقدم محامو المتهمين بطلباتهم، وكان من المتوقع أن تتضمن أولاً وقف تنفيذ الحكم وإخلاء سبيل موكليهم، كما دفعوا ببطلان حكم الاستئناف، والمطالبة بإعادة محاكمة موكليهم، استناداً إلى عدم تقديم 3 متهمين دفاعهم في القضية، وهو الأمر الذي أكدته نيابة التمييز في مذكرتها.

 

وتعود وقائع القضية إلى نوفمبر 2011 حين اقتحم نواب في البرلمان وعدد من المتظاهرين مجلس الأمة ودخلوا قاعته الرئيسية احتجاجاً على أدائه وطالبوا باستقالة رئيس الوزراء الكويت الشيخ ناصر المحمد الصباح.

 

ورغم استقالة الشيخ ناصر بعد أيام من هذه الواقعة وتعيين الشيخ جابر المبارك الصباح خلفا له وإجراء انتخابات نيابية عدة مرات ظلت القضية متداولة في أروقة المحاكم حيث برأت محكمة أول درجة هؤلاء النواب والناشطين في ديسمبر 2013.

 

وفي نوفمبر الماضي، قضت محكمة الاستئناف الكويتية بحبس نواب حاليين وسابقين وعشرات المواطنين لمدة تتراوح بين سنة وسبع سنوات في القضية التي عُرفت إعلامًيا باقتحام مجلس الأمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان