رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| لأول مرة.. عرض أزياء في «مدينة الرسول»

فيديو| لأول مرة.. عرض أزياء في «مدينة الرسول»

سوشيال ميديا

عرض أزياء بالمدينة المنورة

فيديو| لأول مرة.. عرض أزياء في «مدينة الرسول»

محمد الوكيل 06 مارس 2018 16:41

موجة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بعد تنظيم حفل لعرض الأزياء "لأطفال التوحد"، بالمدينة المنورة.

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "عرض أزياء في مدينة الرسول"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً في المملكة العربية السعودية.

ورغم أن منظمي الحفل أكدوا أنه يستهدف أن يعود ريعه لخدمة "أطفال التوحد" إلا أن المشاركين بالهاشتاج رأوا أنه لا يجوز إقامة مثل هذه الحفلات في المدينة المنورة.

 

فيما رأى آخرون أن خدمة أطفال التوحد تكون بإنشاء مزيد من المؤسسات لخدمتهم وليست بإقامة عرض أزياء مختلط بمدينة الرسول، بعيدًا عن أفكار المجتمع السعودي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، تقريرًا مصورًا لقناة "الآن"، يرصد عرض أزياء نسائيا أقيم في المدينة المنورة.

وأثار العرض حفيظة السعوديين، وذلك لما تحظى به المدينة من مكانة دينية، مطالبين بمحاسبة القائمين على العرض، معتبرين ما حدث انتهاكًا لحرمة مدينة الرسول.

وتسببت حالة الغضب، في خروج اللجنة المنظمة للفعالية بتصريح اتهمت فيه القناة الفضائية بالتلاعب بلقطات التقرير، وإضافة مشاهد لم تكن موجودة في العرض، ما تسبب بالجدل.

 

وقال المستشار الإعلامي والمدير العام للجهة المنظمة للفعالية عادل بابكير، إن بعض اللقطات الموجودة بالتقرير، الذي بثته القناة الفضائية، لا يمت للحدث بأي صلة، مؤكدًا أن الحفل نسائي ولم يكن هناك تواجد للرجال في الحفل.

 

وأوضح أن حالة الغضب التي سادت عبر مواقع التواصل، سببها المقطع المتداول من القناة، مؤكدًا أن الجهة المنظمة كانت حريصة على إقامة فعاليات وفق الضوابط الإسلامية، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه القناة لمحاولتها نشر أمور لم تكن موجودة ولم تحدث في الحفل.

 

ولفت إلى أن غرض الحفل دعم أطفال التوحد، لكن القناة الفضائية التي غطت الحدث لم تلتزم بأخلاق المهنة، مشددًا على أن المقاطع المتداولة لا ترتبط بالحدث.

 

وأضاف أن هدف الحفل تنظيم مزاد علني للفساتين المعروضة يخصص 40% منها لإقامة حملة تعنى بتقييم أطفال التوحد عن طريق مركز متخصص.

 

وأوضح تقرير القناة، أن عرض الأزياء سيعود ريعه لأطفال التوحد، حيث قال سفير النوايا الحسنة وممثل مركز طارق للتوحد، الدكتور عبدالعزيز الحافظي: "أطفال التوحد جزء من أطفالنا، لذا لابد من التوجه لهم سواء من قبل رجال الأعمال أو سيدات الأعمال، أو الشخصيات الاجتماعي، أو مصممين أو مصممات، بالعكس أرى أن هذه بادرة طيبة للاهتمام بأطفالنا".

 

ولفت التقرير إلى أن الفتاة السعودية تحدت الصعاب بدخولها هذه المهنة، وواجهت عقباتها الكثيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان