رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. طفلة تُنشد أغنية الصاعقة «قالوا إيه» تُثير إعجاب رواد «فيس بوك»

بالفيديو.. طفلة تُنشد أغنية الصاعقة «قالوا إيه» تُثير إعجاب رواد «فيس بوك»

سوشيال ميديا

طفلة تنشد أغنية "قالوا إيه"

بالفيديو.. طفلة تُنشد أغنية الصاعقة «قالوا إيه» تُثير إعجاب رواد «فيس بوك»

محمد الوكيل 02 مارس 2018 16:48

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو لطلاب إحدى المدراس، وهم يرددون أغنية "قالوا إيه" الخاصة بقوات الصاعقة المصرية.

 

ويوضح الفيديو، ظهور إحدى الأطفال في أحد فصول الحضانة وهي تغني، وترفع يديها بطريقة حماسية، ويتداخل صوتها مع صوت معلمتها في الروضة التي تشجعها على الغناء أمام زملائها.

وأشاد رواد "فيس بوك" بالفيديو، مؤكدين على ضرورة بث روح الوطنية والانتماء للوطن، بين الأطفال.

ونشرت إذاعة راديو ميجا إف إم، عبر حسابها الرسمي على "فيس بوك"، خلال الأيام الماضية، فيديو كليب لأغنية "قالوا إيه" بصوت وحوش الصاعقة المصرية، ورجال كتيبة 103 صاعقة.

 

الكليب من إنتاج شركة راديو النيل، برؤية فنية وفكرة لوليد رمضان، الرئيس التنفيذى لراديو النيل.

 

وشمل الكليب صورًا وفيديوهات من تدريبات الصاعقة الحقيقة وسط الصحراء والنيران، وأيضا صور شهداء الجيش المصرى مصحوبة بأسمائهم.

وقال الرائد متقاعد محمد طارق وديع، مؤلف أغنية قوات الصاعقة "قالوا إيه"، إنه أراد تخليد أسماء زملائه الشهداء بنشيد يردده رجال الصاعقة ويصل إلى كل المصريين ليتذكروا تضحياتهم.

 

وأعرب وديع في حوار ببرنامج "رأي عام"، على قناة "ten"، عن سعادته البالغة بالانتشار السريع للأغنية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد دمجها بالمزيكا.

 

وكشف وديع عن كواليس كتابة وترديد كلمات الأغنية مع 20 فردًا من جنود الصاعقة، قائلا: "الفكرة بدأت بعد أحداث قرية البرث بشمال سيناء في يوليو 2017، عندما طرح عليه أحد زملائه في مدرسة الصاعقة فكرة تخليد الشهداء في شعارات يرددها القوات".

 

وتابع: "بعد كتابة الكلمات توجهت إلى أحد الزملاء وكان برفقته 20 فردًا من الجنود، ولأن هذا العديد قليل جدًا على ترديد الهتاف، فكان عليه أن يلهب حماسهم ويرفع صوته زيادة عن اللازم".

 

واستطرد: "أرسلت الأغنية إلى زملائي ونزلت على السوشيال ميديا في نطاق محدود بدون مزيكا إلى أن حققت الانتشار، مشيرًا إلى أن الشهداء الذين ذكر أسماؤهم في الأغنية كانوا زملائه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان