رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«الإساءة لجنودنا خيانة عظمى».. مغردو «تويتر» يتضامنون مع تصريحات السيسي

«الإساءة لجنودنا خيانة عظمى».. مغردو «تويتر» يتضامنون مع تصريحات السيسي

سوشيال ميديا

القوات المسلحة تقود حربا مقدسة ضد الإرهاب في سيناء

«الإساءة لجنودنا خيانة عظمى».. مغردو «تويتر» يتضامنون مع تصريحات السيسي

محمد الوكيل 01 مارس 2018 16:40

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في افتتاح عدد من المشروعات الجديدة بمدينة العلمين، خاصة المتعلقة بالإساءة للجيش والشرطة.

 

ودشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "الإساءة لجنودنا خيانة  عظمى"، جاء في المركز السادس ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

وأكد رواد "تويتر" على تصريحات السيسي بأن الإساءة للجيش والشرطة خيانة عظمى، مطالبين بمعاقبة كل من يُسيء لهم.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي رسالة للإعلاميين، مشددًا على أن الإساءة للجيش والشرطة "إساءة لكل المصريين".

 

وقال الرئيس، خلال كلمته في افتتاح عدد من المشروعات الجديدة بمدينة العلمين اليوم: "والله العظيم.. أنا بس اللي أعرف إيه اللي عمله الجيش في السبع السنين اللي فاتوا.. وأرجو أن الإعلام يساعدنا ويتصدى دون أن نطلب منه مرة ثانية وعشان كده بقول للإعلام وأجهزة الدولة كل واحد يتصدى بدوره.. الإساءة للجيش والشرطة تساوي عندي دلوقتي خيانة عظمى".

 

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، مدينة العلمين الجديدة، وعددًا من المشروعات منها متحف آثار مطروح، عبر "فيديو كونفرانس"، ليصبح أول متحف أثري شامل بمحافظة مطروح يضم مجموعة كبيرة من الآثار للعصور المختلفة.

العملية الشاملة بسيناء

من ناحية أخرى أعلن المتحدث العسكري، يوم 9 فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية واسعة، في وسط وشمال سيناء، شمال شرقي البلاد، ومناطق أخرى في أنحاء الجمهورية، لتعقب التنظيمات المسلحة والعناصر الإجرامية.

 

وقال المتحدث العسكري، في مقطع فيديو مصور، تم بثته عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إن «القيادة العاملة للقوات المسلحة بدأت صباح اليوم العملية الشاملة سيناء2018 لمجابهة الإرهاب وتطهير البلاد من البؤر الإرهابية».

 

وأضاف المتحدث باسم الجيش، العقيد «تامر الرفاعي»، إن «قوات إنفاذ القانون بدأت عملياتها في شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر(لم يحددها)، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير بؤر الارهاب».

 

ودعا البيان، الشعب المصري، للتعاون مع «قوات إنفاذ القانون»، والإبلاغ عن أي عناصر مشتبه بها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان