رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حملة لإسقاط الولاية عن المرأة في الإمارات.. ومعارضات: «نحصل على حقوقنا كاملة»

حملة لإسقاط الولاية عن المرأة في الإمارات.. ومعارضات: «نحصل على حقوقنا كاملة»

سوشيال ميديا

المرأة الإماراتية - أرشيفية

حملة لإسقاط الولاية عن المرأة في الإمارات.. ومعارضات: «نحصل على حقوقنا كاملة»

محمد الوكيل 28 فبراير 2018 12:53

سادت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بالإمارات، بعد انطلاق حملة متعلقة بولاية الرجل على المرأة في دولة الإمارات.

 

وانطلقت الحملة تحت شعار "إماراتيات نطالب بإسقاط الولاية"، تصدرت قائمة التريندات الأكثر تداولاً على موقع التدوين المصغر "تويتر" بالإمارات.

وتأتي تلك الحملة على غرار حملة اشتهرت في السعودية حيث تشتكي بعض النساء من أوضاعهن ولا سيما فيما يتعلق بولاية الرجل على المرأة.

 

ودعا عدد من نشطاء الإمارات، إلى ضرورة إسقاط الولاية عن المرأة، كي  تتمتع بحقوقها وحريتها دون أي قيود عليها.

فيما رفض آخرون المطالبة بإسقاط الولاية، مؤكدين أن المرأة الإماراتية تحصل على حقوقها كاملة، بالإضافة إلى العديد من المزايا التي تعتبر الأفضل في العديد من الدول العربية.

وتتمتع المرأة الإماراتية بمزايا وحقوق تعتبر الأفضل ليس على مستوى الخليج فحسب بل على المستوى العربي أيضًا بحسب منظمات حقوقية.

 

وحققت المرأة الإماراتية إنجازات كبيرة على الصعيد المهني والشخصي بدعم قوي من حكومة البلاد، حتى أنها تمكنت من المشاركة كمقاتلة في الجيش وهو الأمر الذي يعتبر بحد ذاته أمرًا نادرًا في الدول العربية، وتعد الطيار الإماراتية مريم المنصوري التي قاتلت ضد تنظيم "داعش"، مثالًا على ذلك.

 

وتعتني الإمارات بشكل كبير بالمرأة، حيث حرصت على تواجدها بجميع مؤسسات الدولة جنبًا إلى جنب مع الرجل، ولا تترك حكومة الإمارات أي مناسبة أو فرصة إلا وتسلط الضوء فيها على أهمية المرأة ومكانتها ومساهمتها في المجتمع، فسبق أن ضمت التشكيلة الأخيرة في حكومة الإمارات 8 وزيرات، من بينهن أصغر وزيرة في العالم وهي الشابة شما المزروعي (22 عاما) وزيرة لشؤون الشباب.

 

ووصلت مشاركة المرأة الإماراتية في المجلس الوطني إلى 22.5% حيث تعد هذه نسبة عالية مقارنة بالمجالس البرلمانية في دول العالم الأخرى، وتمكنت الدكتورة أمل القبيسي من ترأس المجلس الوطني في 2015 لتصبح أول امرأة عربية تتبوأ مثل هذا المنصب، كما عينت لانا نسبية مندوبة للإمارات في الأمم المتحدة، إضافة إلى تعيين هند العويس في منصب مستشارة أولى في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وفي 2011 حللت 15 إماراتية ضمن أقوى 100 سيدة عربية.

مطالبات إسقاط الولاية في السعودية

جدير بالذكر أن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالمملكة العربية السعودية، طالبوا بضرورة إسقاط الولاية عن المرأة.

 

ولا تزال المرأة السعودية تحتاج إلى موافقة من ولي الأمر فيما يتعلق بقرارات مثل الزواج والسفر والتقدم للحصول على جواز سفر وحتى العلاج الطبي والحصول على وظيفة في بعض الأحيان.

 

وتعاني الكثير من النساء في السعودية تحت سلطة ولاة الأمر التي تعرضهن للمعاملة السيئة والحرمان من حقوقهن في التعليم والعمل، حسب منظمات حقوقية.

 

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش، في وقت سابق، للمساواة بين الرجل والمرأة في المملكة "كيلا تحرم أي امرأة سعودية من الاستفادة من هذا الإصلاح".

 

وطالبت المنظمة السلطات إلى التحرك الآن لتفكيك نظام ولاية الرجل بالكامل وقالت إنه "أكبر عائق أمام ممارسة المرأة حقوقها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان