رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بسبب استضافة بلادهم «مؤتمر إعمار العراق».. كويتيون: «حكومتنا تدعم الغزاة»!

بسبب استضافة بلادهم «مؤتمر إعمار العراق».. كويتيون: «حكومتنا تدعم الغزاة»!

سوشيال ميديا

مؤتمر إعادة إعمار العراق

في عيد التحرير

بسبب استضافة بلادهم «مؤتمر إعمار العراق».. كويتيون: «حكومتنا تدعم الغزاة»!

وائل مجدي 13 فبراير 2018 11:48

انتقد كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي، استضافة بلادهم لمؤتمر إعادة إعمار العراق.

 

وقال مغردون كويتيون على موقع التدوينات المصغر تويتر إن هذه الأموال المهدرة من الأولى تخصيصها لإعادة إعمار شوارع الكويت، لا إعطاؤها لدولة سبق أن قامت بغزونا، وأسقطت عشرات القتلى والجرحى".

 

تشهد الكويت، اليوم الاثنين، انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق، الذي تستضيفه العاصمة الكويتية على مدار 3 أيام.

 

ودشن كويتيون هاشتاج حمل اسم "مؤتمر إعادة إعمار العراق"، وتصدر تريندات الأكثر تداولًا في الكويت.

 

 

وانطلقت في الكويت، اليوم الاثنين أعمال مؤتمر إعادة إعمار العراق الرامي لجمع أموال من المانحين الدوليين لدعم جهود عملية بناء المناطق المتضررة من الحرب ضد تنظيم داعش.

 

وتستضيف الكويت أعمال المؤتمر على مدى ثلاثة أيام بحضور عشرات الدول ومئات المنظمات والشركات ورجال الأعمال.

 

 

ويراهن العراق على الدول المانحة وخصوصا القطاع الخاص للحصول على تعهدات مالية ضخمة.

 

ويخصص اليوم الأول للخبراء في مجال إعادة الإعمار وللمنظمات غير الحكومية، واليوم الثاني للقطاع الخاص، واليوم الأخير لإعلان المساهمات المالية للدول المشاركة.

 

وتعهدت منظمات دولية غير حكومية مع أعمال بدء المؤتمر بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 330 مليون دولار.

 

وقال مدير "صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية" مصطفى الهيتي إن "العراق بدأ أولى خطوات إعادة الإعمار، إلا أنه لم يتمكن من انجاز سوى واحد في المئة منها حتى الآن".

 

وأشار الهيتي في كلمة في أولى جلسات المؤتمر إلى "وجود 2.5 مليون نازح بحاجة للمساعدة، وإلى وجود نحو 138 ألف منزل متضرر، فيما لحق الدمار بأكثر من نصف هذا العدد جراء الحرب مع تنظيم داعش".

 

من جهته قال وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي إن بلاده بحاجة إلى 88.2 مليار دولار لإعادة بناء ما دمرته الحرب، فيما أشار مدير عام وزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح إلى أن إعادة إعمار العراق تتطلب جمع 22 مليار دولار بشكل عاجل، و66 مليار دولار أخرى على المدى المتوسط.

 

كلفة المؤتمر

 

 

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد توقع في يناير الماضي أن يكلف المشروع الضخم لإعادة إعمار البلاد 100 مليار دولار، وهو المبلغ الذي يأمل العراق أن يجمعه من مؤتمر الكويت.

 

وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن "مؤتمر الكويت يوفر منبرا رئيسيا لإعادة التأكيد على أهمية العودة الطوعية والآمنة والمستدامة للنازحين العراقيين، وكذلك لجمع الموارد لدعم جهود الحكومة في تحقيق هذا الهدف".

 

وقال ممثل المنظمة في العراق برونو جيدو "نحن نتحمل مسؤولية جماعية في مواصلة دعم العراق في هذه المرحلة الحاسمة ويجب أن لا نترك شعب العراق في وضع حرج".

 

وناشدت منظمة يونيسف الدول المشاركة في مؤتمر الكويت الالتزام بدعم استعادة الخدمات الأساسية للأطفال في العراق.

 

وبالتزامن مع انعقاد مؤتمر إعادة اعمار العراق، يعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الثلاثاء اجتماعا في الكويت بحضور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الفرنسي جان ايف لودريان.

 

وعشية الاجتماع، وصل لودريان إلى بغداد للتباحث مع المسؤولين العراقيين حول إعادة الإعمار وضمان الاستقرار في العراق.

 

وقال لودريان عند وصوله إلى المطار إنه جاء للتعبير عن دعم فرنسا لجهود إعادة الإعمار.

وأضاف "سنكون دائما إلى جانبكم كما فعلنا لدى مشاركتنا في التحالف الدولي، وسنكون كذلك خلال مرحلة إعادة الإعمار".

 

وسيناقش الاجتماع آخر مستجدات الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وسورية، إضافة إلى جهود التحالف الدولي في مكافحة الإرهاب في العالم، حسب وكالة الأنباء الكويتية.

 

عيد تحرير الكويت

 

ويتزامن مؤتمر إعادة إعمار العراق، مع احتفالات عيد التحرير بالكويت في 26 فبراير من كل سنة.

 

ويحتفل الكويتيون بمناسبة تحرير الكويت سنة 1991 من الاحتلال العراقي إبان حرب الخليج الثانية، وهو أحد أيام عطل الرسمية بالكويت.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان