رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاهير السوشيال ميديا: 25 يناير أعظم ثورة في تاريخ الإنسانية رغم محاولات تشويهها

مشاهير السوشيال ميديا: 25 يناير أعظم ثورة في تاريخ الإنسانية رغم محاولات تشويهها

سوشيال ميديا

ثورة 25 يناير

في ذكراها السابعة..

مشاهير السوشيال ميديا: 25 يناير أعظم ثورة في تاريخ الإنسانية رغم محاولات تشويهها

محمد الوكيل 25 يناير 2018 13:06

تفاعل عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، مع الذكرى السابعة لثورة 25 يناير، والتي تصادف اليوم الخميس.

 

الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، قال: "حتى في أحلك الأوقات ستبقى ثورة يناير علامة مضيئة وفارقة في وجداننا ونحن نسعى لانتزاع حريتنا، ستظل الأجيال القادمة فخورة بثورتنا ومدينة لكم لأن يقينى أن الطريق نحو كرامة الإنسان هو طريق لا رجعة فيه".

وبدوره قال جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: " اكتبوا عن ثورة يناير، ولا تسمحوا لأعدائها بمحوها من الذاكرة أو تشويهها، اكتبوا عن فترة النور الوحيدة في تاريخ مظلم قبله وأشد ظلامًا بعده، اكتبوا عن المرة الوحيدة بتاريخ مصر اللي الحاكم يرحل غير مأسوف عليه بإرادة الشعب وحده".

المحامي الدولي محمود رفعت، علق أيضًا: "مثل اليوم منذ سبع سنوات انطلقت انتفاضة الشعب المصري لتسطر حدث كان يمكنه تحويل مصر جذريًا وإعادتها إلى سابق مجدها بين الأمم العظيمة كما كانت قبل 1952، لا تحسبوا أنها انتهت، فقد وضعت ثورة يناير حجر أساس سيتم البناء عليه ولو بعد حين".

وجاء في تغريدة عبر حساب حركة شباب 6 أبريل: "25 يناير، الثورة الشعبية ضد الفساد والاستبداد، ثورة يناير، أنا شاركت في ثورة يناير".

كما علق أيضًا الفنان خالد النبوي "الثورة مش سياسة، الثوره مش فن الممكن، الثورة حلم عظيم بالعدل والخير والمساواة والكرامة، بكل الفخر شاركت في 25 يناير، أعظم ثورة في تاريخ الإنسانية".

فيما ذكر المطرب أمير عيد: "تحيا ثورة يناير العظيمة والمجد للشهداء وربنا يرحم الأخ محمد يسري سلامه ونفتكر مقولته الشهيرة، لن أندم على الثورة أبدًا وستظل أشرف وأنبل حدث في حياتي وليس ذنبنا أننا قمنا بها وسط انتهازيين وجهال ومعدومي الوعي".

واختتمت الإعلامية السعودية إيمان الحمود: "ثورة حرية عدالة اجتماعية، سبع سنوات مضت على سرقة أحلامهم البريئة، والسارق لازال طليقًا، 25 يناير".

وانطلقت ثورة 25 يناير عام 2011، تزامناً مع الاحتفالات السنوية بعيد الشرطة، حيث قرر مجموعة من الشباب تنظيم مظاهرة اعتراضاً على ممارسات الشرطة التي يقولون إنها أودت بحياة العشرات تحت التعذيب، كان آخرهم وقتها خالد سعيد، الشاب الذي توفي وظهرت صورة بشعة له أثارت قلق المصريين بشدة.

 

وتحولت تلك المظاهرات إلى ثورة عارمة شملت عشرات المحافظات لتشهد البلاد واحدة من أكبر الثورات في تاريخها انتهت بعزل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

ومن ناحية أخرى تتزامن ذكرى الثورة هذا العام مع فترة تقديم طلبات الترشح لانتخابات رئاسة الجمهوية التي ستنتهي يوم الإثنين المقبل استعدادًا للانتخابات المقرر إجراء دورتها الأولى على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان