رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«عفرين».. حديث مشاهير سوريا على «السوشيال ميديا» بعد تدخل الجيش التركي

«عفرين».. حديث مشاهير سوريا على «السوشيال ميديا» بعد تدخل الجيش التركي

سوشيال ميديا

تدخل الجيش التركي في عفرين

«عفرين».. حديث مشاهير سوريا على «السوشيال ميديا» بعد تدخل الجيش التركي

محمد الوكيل 22 يناير 2018 14:30

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" على الهجوم الذي شنَّه الجيش التركي على منطقة عفرين شمال سوريا.

 

الإعلامي السوري أحمد موفق زيدان، قال: "قائد ما تسمى بوحدات حماية الشعب الكردية يقول إن روسيا أثبتت أنها عديمة المبادئ.. وأنتم عديمو العقل حين تخليتم عن ثورة شعب والتحقتم بطاغية ووثقتم بسدنته المحتلين، عفرين".

وبدوره علق الباحث السياسي، خليل المقداد: "روسيا تدين التدخل التركي في سورية، ونظام الأسد يهدد وأمريكا تحذر وفرنسا تدعو مجلس الأمن للانعقاد، جميعهم ينسقون مع تركيا وموافقون على التدخل لكنهم يضحكون على الأكراد لأنهم يعتبرونهم أدوات يمكن إعادة تدويرها وتصنيعها واستخدامها".

الكاتب السوري بسام جعارة، قال: "كل المجازر التي ترتكب بحق شعبنا لم تحرض فرنسا على طلب اجتماع لمجلس الأمن وعندما يتعلق الأمر بعفرين تلطم وتنوح".

أما الناشط السوري محيي الدين اللاذقاني، فقال: "تركيا أبلغت دمشق شفهيًا وبرقيًا وخطيًا أنها ستهاجم عفرين لكن النظام ينكر أنه تم تبليغه كي لا يدافع عن التراب السوري وسيدير وجهه للجانب الآخر لأنه أعجز من أن يرد، فإسرائيل تقصفه يوميًا قبل تركيا، وهو يتفرج ولا يتمرجل كعادة الجبناء إلا على المدنيين والأطفال في الغوطة وريفي إدلب وحماة".

واختتم الكاتب السوري سمير نشار: "سقط مطار أبو ضهور، لكن الجيش الحر يقاتل في عفرين، هل أولوية تحرير عفرين مقدمة على الدفاع عن إدلب وعن أبو ضهور الاستراتيجي، ضاعت البوصلة".

وبدأت تركيا قصفًا مدفعيًا على مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب في عفرين وبلدات أخرى بعد تعزيزات عسكرية للقوات التي تمركزت قبل نحو شهرين بتلال مطلة على مواقع للوحدات الكردية في قرية دير بلوط بناحية عفرين في ريف حلب الشمالي.

 

وأعلنت أنقرة أن الجيش السوري الحر دخل منطقة عفرين بريف حلب الشمالي قرب الحدود التركية، وأنه بدأ عملية برية ضد عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، مدعوما بدبابات الجيش التركي، كما أعلنت السلطات أن 15 منطقة جنوبي تركيا على الحدود مناطق أمنية خاصة.

 

وقالت قيادة الأركان العامة التركية إن الجيش السوري الحر بدأ عملية برية واسعة النطاق في منطقة عفرين، كما ذكرت مصادر عسكرية أن دبابات القوات التركية تدعم الجيش الحر في عملية "غصن الزيتون"، وأنه بدأ التقدم بمدينة عفرين التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وهو ما أكده ظهر اليوم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.

 

وعفرين هي مدينة سورية جبلية بريف حلب الغربي، خاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب" الكردية، وتطالب تركيا بتطهيرها من "المنظمات الإرهابية" التي تقول أنقرة إنها تهدد أمنها القومي(وحدات حماية الشعب) الكردية.

 

وتقع عفرين في شمالي سوريا، وتبعد عن مركز مدينة حلب بنحو ستين كيلومترا في الجهة الشمالية الغربية، وهي منطقة حدودية محاذية لولاية هاتاي التركية، وتقع المدينة في نقطة بعيدة نسبيا عن المناطق الكردية الأخرى بسوريا، وتحاذيها مدن ومناطق عربية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان