رئيس التحرير: عادل صبري 07:15 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منسق حملة "عنان" بالخارج: المصالحة الوطنية على رأس أولويات الفريق

منسق حملة عنان بالخارج: المصالحة الوطنية على رأس أولويات الفريق

سوشيال ميديا

سامي عنان

منسق حملة "عنان" بالخارج: المصالحة الوطنية على رأس أولويات الفريق

محمد الوكيل 21 يناير 2018 13:45

أعلن محمود رفعت، المحامي الدولي والمنسق العام لحملة الفريق سامي عنان الانتخابية بالخارج، أن المصالحة الوطنية والاجتماعية تأتي على رأس أولويات الفريق عنان، حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

"رفعت" قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوين المصغر "تويتر": "ردًا على أسئلتكم بشأن المعتقلين بدون محاكمات والمختفين قسريًا.. تعيين نائب لرئيس الجمهورية لحقوق الإنسان يعني تصحيح الأوضاع المزرية خاصة وأن المستشار هشام جنينة معروف عنه مدى نزاهته".

وتابع: "حالة الاحتقان التي تشهدها مصر بفعل المظالم المنتشرة وسياسات أخرى مقصودة وممنهجة تمنع أي مجتمع من الاستقرار وتجعله دومًا هش، لذلك فإن المصالحة الوطنية والاجتماعية هي برأس الأولويات، ولا يستثنى منها أحدًا إلا من ثبت ارتكابه جرم بحق المجتمع كرفع السلاح حيث سيكفل القانون مواجهته".

وفي وقت سابق، أعلن "رفعت" لمتابعيه قبوله تكليف "عنان" بتولي مهمة منسق الحملة الانتخابية بالخارج، قائلًا: "بسم الله وعليه فليوتكل المؤمنون، قبلت بكل اعتزاز تكليف سعادة الفريق سامي عنان لي بتولي مهمة المنسق العام بالخارج لحملة سعادة الفريق للانتخابات الرئاسية لجمهورية مصر العربية 2018".

وأعلن رسميًا الفريق سامي عنان رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية، عبر "فيديو" جرى بثه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وكان حزب مصر العروبة قد أعلن منذ أسبوع اختياره ترشيح عنان زعيم الحزب لانتخابات رئاسة الجمهورية.

 

وأُشهر حزب مصر العروبة بزعامة عنان فى يناير 2015، بعد حكم للمحكمة الإدارية العليا، ويرأسه نجله سمير.

 

وكانت لجنة شئون الأحزاب قد رفضت إشهار الحزب، إلا أن المحكمة الإدارية العليا ألغت القرار وأعلنت قبول تأسيس الحزب.

 

وانسحب عنان عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة من سباق انتخابات الرئاسة الماضي في 2014، لصالح المرشح الرئاسي وقتها المشير عبدالفتاح السيسي.

 

ومن ناحية أخرى فتحت الهيئة الوطنية للانتخابات، أمس السبت، أبوابها لتلقي أوراق راغبي الترشح لرئاسة الجمهورية، في اليوم الأول للتقديم والذي يستمر يوميًا حتى الساعة 5 مساءً.

 

وفرضت قوات الأمن حواجز وتشكيلات أمنية حول مقر الهيئة الوطنية للانتخابات، بشارع قصر العيني، لتأمين عملية التقدم بأوراق الترشح للانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تستمر حتى 29 يناير الجاري.

 

وتجاوز عدد إقرارات تأييد المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة الموثّقة في مكاتب الشهر العقارى نصف مليون إقرار، حسب بيان للمستشار محمود الشريف، المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات.

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان