رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تسريبات عبدالله آل ثاني.. مشاهير قطر على «السوشيال ميديا» يهاجمون دول المقاطعة

بعد تسريبات عبدالله آل ثاني.. مشاهير قطر على «السوشيال ميديا» يهاجمون دول المقاطعة

سوشيال ميديا

عبدالله آل ثاني

بعد تسريبات عبدالله آل ثاني.. مشاهير قطر على «السوشيال ميديا» يهاجمون دول المقاطعة

محمد الوكيل 19 يناير 2018 16:22

شن عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بدولة قطر، هجومًا حادًا على دول المقاطعة، بعد نشر وسائل الإعلام القطرية تسجيل صوتي نسبته إلى الشيخ عبد الله آل ثاني، أحد كبار الأسرة الحاكمة في قطر، يكشف فيه صاحبه أنه تعرض لضغوط أثناء تواجده في الإمارات دفعته إلى التفكير بالانتحار.

 

وتعليقًا على الفيديو المتداول، قال الإعلامي القطري، جابر الحرمي: "الأزمة الخليجية، كشفت أن قطر لا تعيش وسط أشقاء، بل تعيش وسط أشقياء، حصار قطر، عبدالله بن علي يفضح دول الحصار، عبدالله بن علي آل ثاني".

وبدورها قالت الإعلامية القطرية إلهام بدر: "التسجيلات الصوتية للشيخ عبدالله بن علي تثبت مطامع تنظيم المحمدين بالاستيلاء على ثروات قطر، ما الذي عايشه معهما الرجل ليقرر التضحية بحياته".

فيما أكد الكاتب القطري، جابر بن ناصر المري، صحة التسريبات، حيث قال: "التسجيل الصوتي للشيخ عبدالله بن علي، صحيح 100%".

وعلقت أيضًا الكاتبة القطرية ابتسام آل سعد: "حاولت الرياض وأبوظبي الترويج دائمًا لخيانة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني وإطلاق حسابات وتصريحات تعزز من دورهم وتشكك في قطر".

 

وتابعت: "وكالعادة في فضح مؤامراتهم بعد فترة منها يأتي عبدالله بن علي بنفسه ليبرئ ساحته ويكشف وضاعتهم وخستهم وأهدافهم الحقيقية في هذه الأزمة".

واختتم الكاتب القطري أحمد السليطي: " التسجيل الصوتي المنسوب لعبدالله بن علي سُجل بتاريخ 15 يناير، أثناء وجوده في أبوظبي يدل على أنه كان مستهدفاً من محمد بن زايد وشعر بالخطر ويبدو أنه وضع التسجيل عند أحد بناته ليكون إثباتًا للتاريخ عند حصول أي مكروه له، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".

ونشرت وسائل الإعلام القطرية تسجيل صوتي نسبته إلى الشيخ عبد الله آل ثاني ، وفيما يلي النص الكامل لهذه الرسالة الصوتية:ــ

 

"أنا عبد الله بن علي آل ثاني قررت بتاريخ 15 كانون الثاني أن أنهي مسيرتي في الحياة، لأنني اصطدمت بعائق شديد، وإن الشيخ محمد بن زايد ليس له دخل بهذا الموضوع من ناحية قتلي، لكن من ناحية الضغط وحجزي وعدم جعلي أرجع إلى بلادي أنا وبناتي الاثنتين فقررت التضحية بنفسي في هذا المجال، لكي لا ألحق أي أذى بالآخرين، ولا أستطيع أن أرى الأذى يلحق بأي شخص أحبه، علشان مجرد شخص آخر يمتلك القوة.. القوة لله سبحانه وتعالى".

 

"هذه الأزمة  قائمة على مصالح ورغبة الأمير محمد بن سلمان ومحمد بن زايد في الحصول على ثروة قطر، وأوصي أخواني القطريين.. تمسكوا بالسلطة التي معكم واحذروا أن يأتوا لكم ويدفعوا لكم الأموال لكي تخربوا بلادكم.. لقد رفضت هذا الشيء وقد ضغطوا علي بشكل غير طبيعي".

يذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا يوم الأحد الماضي، مقطع فيديو للشيخ عبد الله آل ثاني، أحد كبار الأسرة الحاكمة في قطر، يؤكد فيه أنه محتجز في دولة الإمارات.

 

وحسب الفيديو، قال "آل ثاني": "كنت في ضيافة محمد بن زايد والآن انتهت الضيافة وأصبحت قيد الاحتجاز".

 

ويحذر "آل ثاني" من أنه يخشى أن يحدث له شيء وتتهم به قطر، مشددًا: "أردت إبلاغكم أن قطر بريئة من أي شيء وأنا الآن في ضيافة الشيخ محمد وهو يتحمل المسؤولية عن أي شيء يجري بعد هذا الآن".

 

وكان الشيخ عبد الله آل ثاني، دعا في وقت سابق، "عقلاء" الأسرة الحاكمة في قطر وأعيان البلد إلى الاجتماع من أجل التباحث لحل الأزمة القطرية، التي بلغت حد التحريض المباشر على الخليج العربي، بحسب تعبيره.

 

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليًا توترًا داخليًا كبيرًا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 5 يونيو الماضي قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه الدولة الخليجية.

 

وتتهم هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر تنفي بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان