رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

سياسيون: تسيير عباس كامل لأعمال المخابرات يؤكد أزمة طارئة

سياسيون: تسيير عباس كامل لأعمال المخابرات يؤكد أزمة طارئة

سوشيال ميديا

عباس كامل

تسببت في سرعة الإقالة

سياسيون: تسيير عباس كامل لأعمال المخابرات يؤكد أزمة طارئة

محمد الوكيل 18 يناير 2018 18:51

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتكليف مدير مكتبه السابق اللواء عباس كامل بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة بعد إقالة اللواء خالد فوزي.

 

الناشط السياسي حازم عبد العظيم، قال: "ناس كتير بتسأل ليه خبر إقالة رئيس المخابرات العامة لا نسمعه من الإعلام المصري أولاً، الأجابة أن النقيب أشرف اللي راكبهم شكله طار في الحركة الأخيرة وما لحقوش يركبوا حد جديد فضربوا لخمة".

 

 

وبدوره علق الكاتب جمال سلطان :"الإعلان رسميًا عن تكليف اللواء عباس مدير مكتب الرئيس بتسيير شئون المخابرات العامة لحين اختيار رئيس جديد يعني أولاً.. أن الخبر الذي انفردت بنشره صحف الكويت كان صحيحًا والإعلام المصري مخصي رسميًا، ثانيًا.. أن هناك أزمة طارئة وخطيرة استدعت سرعة الإقالة حتى قبل البحث عن بديل".

 

 

وعلق أيضًا ناصر أمين، رئيس المركز العربي لاستقلال القضاء: "أن يعلم المصريين بخبر إقالة رئيس جهاز المخابرات من جرائد أجنبية، يعنى أنا إعلامنا أصبح منحط ووضيع لدرجة غير مسبوقة".

 

أما المحامي والحقوقي نجاد البرعي، فقال: "لم أصدق أن الأخبار اللبنانيه والجريدة الكويتية ممكن تنشر خبر إقالة مدير المخابرات العامة المصرية دون أن يشار إلى الخبر في أي وسيلة إعلامية مصرية، واليوم فقط نشرت الصحف ما يبدو أنه بلاغ من سطرين، الرئيس يكلف اللواء عباس كامل بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة.. شعرت قليلاً بالإهانة".

 

الكاتب محمد الجارحي، علق: "خبر إقالة خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات العامة كما نشر في الجريدة الكويتية، الإقالة تمت أمس، تحيا مصر".

واختتم الكاتب السعودي جمال خاشقجي: "عندما لا يجد السيسي غير مدير مكتبه  يسلمه المخابرات، فثمة أزمة ثقة داخل مؤسسة الحكم، ستبقى مصر تبحث عن باب الخروج إلى حين".

وقال التلفزيون المصري إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارًا بتكليف مدير مكتبه السابق اللواء عباس كامل بتسيير أعمال جهاز المخابرات العامة بعد إقالة اللواء خالد فوزي.

 

وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن كامل مكلف بتسيير أعمال الجهاز لحين تعيين رئيس جديد لجهاز المخابرات.

 

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية،  قالت أن  السيسي قرر إعفاء رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي من منصبه، على أن يُعلَن خليفتُه رسمياً في غضون الأيام المقبلة.

 

وبحسب مصادر مطلعة للصحيفة، فقد أُبلغ فوزي بالإعفاء قبل يومين، فيما تسود حالة من الترقب للاسم المنتظر ترؤسه أحد أهم أجهزة الدولة المصرية.

 

وتأخر إعلان السيسي لخليفة فوزي بسبب مراجعته بعض الأسماء، والمفاضلة بين أكثر من شخصية خلال الفترة الحالية، على أن يعلن القرار في الجريدة الرسمية فور اعتماده رئاسياً. ويبدأ الرئيس الجديد في مباشرة مهمات عمله عقب أداء اليمين الدستورية أمام السيسي في قصر الاتحادية، وهو ما يتوقع كثيرون أن يكون خلال الأسبوع الحالي.

 

وبرغم حرص الرئاسة المصرية على إبراز حضور اللواء فوزي برفقة رئيس الرقابة الإدارية اللواء محمد عرفان لعدد من اجتماعات السيسي مع الوزراء، إلا أن آخر ظهور رسمي لاسم رئيس المخابرات العامة كان في نهاية الشهر الماضي خلال لقاء مع وزير الأوقاف، فيما لم يظهر اسمه لاحقاً في أية اجتماعات.

 

وتقول الصحيفة، جاء قرار إعفاء فوزي من منصبه لسببين رئيسيين: الأول مرتبط بالملف الفلسطيني، وعودة التعثر في المصالحة بين حركتي فتح وحماس؛ والثاني مرتبط بالإعلام وإخفاقه في توظيف الإمكانات التي أُتيحت إعلامياً والإنفاق الزائد الذي سيجري ترشيده بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة من قبل شركة "إيجل" التي تديرها وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد خلال الفترة الحالية، وتعمل على مراجعات مالية موسعة في جميع الأنشطة الإعلامية التي قام بها جهاز المخابرات خلال السنوات الأربع الماضية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان