رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاهير الـ«سوشيال ميديا» عن انسحاب السادات: «كان ينتوي.. بس خلصانة»

مشاهير الـ«سوشيال ميديا» عن انسحاب السادات: «كان ينتوي.. بس خلصانة»

سوشيال ميديا

محمد أنور السادات

مشاهير الـ«سوشيال ميديا» عن انسحاب السادات: «كان ينتوي.. بس خلصانة»

محمد الوكيل 16 يناير 2018 20:51

علق عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، على تراجع محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

الناشط السياسي حازم عبد العظيم، قال: "عاجبني الأداء السياسي لمحمد أنور السادات وتحركاته وبياناته وشارب سياسة من عمه، لو في ظروف طبيعية ودولة عادية كان ممكن يكون ليه شأن، بس كل عام وأنتم بخير يعني، خلصانة ببلطجة".

وبدوره علق المحامي طارق العوضي: "محمد أنور السادات يصدر بيان بالانسحاب من الانتخابات ويصفها بالمسرحية ويطالب الشعب المصري بالتوجه إلى صناديق الانتخاب وعدم المقاطعة؟، خدني بقى يارب".

بهي الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدرسات حقوق الإنسان، علق أيضًا: "بيان انسحاب السادات بعد احتجاز وإجبار شفيق وسجن قنصوة، أكبر إدانة لمهزلة الانتخابات الرئاسية في مصر".

 

وتابع: "حملته تعرضت لتهديدات وإرهاب وأجبرت الفنادق على رفض استضافة مؤتمره الصحفي، مهمة مرتضي منصور "كاسحة ألغام" لحساب السيسي تهين وتسب المرشحين الآخرين نيابة عنه".

فيما قال الكاتب الصحفي جمال الجمل: "السادات يعلن تراجعه عن خوض انتخابات الرئاسة، ولا يهمك يا أنور، لا حد خد باله إنك "انتويت" ولا هياخد باله إنك تراجعت، الانتخابات كلها في العلبة".

واختتم الكاتب سليم عزوز: "محمد عصمت السادات.. نتمني نجاح السيسي ومن حقنا الترشح، انت غلبت الحاج الصباحي، لما دخل الانتخابات ضد مبارك وأعطى صوته لحسني مبارك".

وأعلن محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، تراجعه عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر انعقادها في مارس المقبل.

 

وقال السادات خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الحزب، إن ذلك نزولاً على رأي الحملة قررنا ألا نشترك في الانتخابات، أو نستمر في خوض العملية الانتخابية، وسنظل نمارس دورنا بكل قناعة وإيمان بأن مصر تتوجه للأفضل، وندعو للمشاركة الفعالة في العملية الانتخابية.

 

مشيرًا إلى أنه قدمت بالفعل استقالتي من رئاسة الحزب وجمعية السادات منذ أسبوع منعاً لتضارب المصالح، ولكني لا أشعر ولا أطمئن أن الانتخابات ليست بالصورة التي كنا نتمناها، وطالبنا بأمور ولم نجدها، وبالتالي لن نخوض معركة خاسرة.

اعلان