رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مسؤول سابق بالمترو يرد على وزارة النقل: «يحقق أرباحًا سنوية تتخطى مليار جنيه»

مسؤول سابق بالمترو يرد على وزارة النقل: «يحقق أرباحًا سنوية تتخطى مليار جنيه»

سوشيال ميديا

مترو الأنفاق - أرشيفية

مسؤول سابق بالمترو يرد على وزارة النقل: «يحقق أرباحًا سنوية تتخطى مليار جنيه»

محمد الوكيل 03 يناير 2018 13:47

علق رفعت عرفات، رئيس نقابة العاملين بمترو الأنفاق سابقًا، على إعلان وزارة النقل زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق بداية من شهر يوليو القادم.

 

"عرفات"، قال في تدوينة مطولة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تذكرة المترو بين الاستسهال والاستهبال، مواصلة التوكتوك بعشرة جنيه وتذكرة المترو من حلوان للمرج باتنين جنيه يا حرام".

 

وتابع: "مقولة شائعة على ألسنة البعض الذين يقبعون على مقاعدهم الوثيرة في أبراجهم العاجية لتبرير زيادة سعر تذكرة المترو وذبح الشعب المصري المالك الحصري لمترو الأنفاق وفاتهم إن صاحب التوكتوك عند نقله لأسرته بالتوكتوك لن يحصل منهم أجرة وكل ما سيتكلفه هو ثمن بنزين الرحلة فقط".

 

وأضاف: "وأيضًا المترو هذا الجهاز العملاق بمبانيه وأنفاقه وقطاراته ومحطاته كل ذلك دفع ثمنه الشعب المصري من موازنة دولته فلا أحد يستطيع أن يقول أنه دفع ثمن إنشاء المترو سوى الشعب المصري وفقط ليكون مواصلة آمنه وسهلة وخدمية له بأسعار معقولة، وقبل أن نتكلم تعالوا نقرأ هذه الأرقام لتكون ردًا مقنعًا".

 

وعن دخل المترو سنويًا، قال "عرفات": ــ عام مالى منتهى فى يونية 2009 كان إجمالي إيراد المترو من التذاكر والاشتركات 441 مليون و797 ألف و402 جنيه طبقاً للدفاتر والسجلات الرسمية.

 

ــ عام مالى منتهى فى يونية 2010 كان إجمالي إيراد المترو من التذاكر والاشتركات 451 مليون و35 الف و285 جنيه طبقًا للدفاتر والسجلات الرسمية.

 

ــ عام مالى منتهى فى يونية 2011 كان اجمالى ايراد المترو من التذاكر والاشتركات 495 مليون و770 الف و 900 جنيه طبقا للدفاتر والسجلات الرسمية.

 

ــ عام مالى منتهى فى يونية 2012 كان اجمالى ايراد المترو من التذاكر والاشتركات 536 مليون و 39 الف و 735 جنيه طبقا للدفاتر والسجلات الرسمية.

 

ــ عام مالى منتهى فى يونية 2014 كان إجمالى إيراد المترو من التذاكر والاشتراكات 483 مليون و 700 ألف جنيه بالإضافة الى 33 مليون جنيه حصيلة إيجار الأكشاك والإعلانات وتصوير الأفلام والمسلسلات ليكون الإجمالى 516 مليون و 700 الف جنيه (طبقًا لتصريح المتحدث الإعلامي لموقع مصر العربية)، لاحظ هنا أن إيراد التذاكر والاشتركات قل بحوالي 53 مليون جنيه عن ميزانية عام 2012، بالاضافة لخسائر 140 مليون جنيه طبقًا لتصريح رئيس الشركة لموقع مصراوى فى 11 اكتوبر 2017.

 

ــ عام 2015 إجمالى إيراد 637 مليون جنيه وقدرت الخسائر بمبلغ 162 مليون جنيه طبقًا لرئيس الشركة لموقع مصراوى فى 11 اكتوبر 2017.

 

ــ عام 2016 إجمالي إيراد 670 ممليون جنيه وخسائر بمبلغ 165 مليون جنيه لترتفع إلى 200 مليون جنيه قبل مضاعفة سعر التذكرة في مارس 2017 طبقًا لتصريح رئيس الشركة لموقع مصراوي في 11 اكتوبر 2017 .

 

وتطرق "عرفات" إلى العدد الحقيقي لركاب المترو يوميًا، حيث قال: "عدد ركاب المترو يوميًا مليونان وثمانمائة ألف راكب يوميًا طبقا لتصريح المهندس محمد الشيمى رئيس الشركة لجريدة اليوم السابع فى 26/12/2009 .

 

ــ عدد ركاب المترو يصل لرقم غير مسبوق أربعة ملايين راكب يوميًا تصريح مهندس عبد الله فوزي رئيس الشركة فى 5 اكتوبر 2013.

 

ــ عدد ركاب المترو ثلاثة ونصف المليون راكب يوميًا تصريح دكتور جلال السعيد وزير النقل لليوم السابع فى 23 اغسطس 2016.

 

ــ عدد ركاب المترو خمسة مليون راكب يوميًا تصريح متلفز للواء سعد الجيوشى لبرنامج يحدث فى مصر والعاشرة مساء فى نوفمبر 2016.

 

ــ عدد ركاب المترو ثلاثة مليون راكب يوميًا تصريح مهندس علي فضالي رئيس الشركة لجريدة التحرير في 9 أكتوبر 2017 (لاحظ هنا اختفاء اثنين مليون راكب عن التصريح السابق للواء الجيوشي "بعدها بعام".

 

ــ عدد ركاب المترو في الخط الأول فقط مليار وثلاثمائة مليون راكب سنويًا بما يوازي ثلاثة ونصف مليون راكب يوميًا وهذا تصريح مهندس خالد صبرة العضو المنتدب للتشغيل والصيانة لجريدة وموقع اليوم السابع في 13 اكتوبر 2017.

 

ــ عدد ركاب المترو يوميًا من 3 مليون إلى 3 مليون ونصف المليون راكب تصريح متلفز للمتحدث الإعلامي للشركة لصفحة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

 

وواصل: "مما سبق نلاحظ الآتي.. أولاً عدم وجود رقم دقيق للميزانية نتيجة لعدم نشر ميزانية شركة المترو سنويًا كما ينص قانون الاستثمار والمنشاءة طبقا له شركة المترو، كما تبدو أرقام الإيراد السنوي من عام 2009 حتى عام 2012 منطقية وسليمة بالنسبة لعدد الركاب في حين أنه فى عام 2014 تقل عن سابقتها مع العلم أنه في أعوام 2011 و2012 كان الانفلات الأمني وعدم الانضباط في المترو على أشده مما يعنى أن عدد المتهربين من دفع ثمن التذكرة عدد كبير وصل في بعض الأحيان إلى 43%، بينما في عام 2014 وما تلاه كان هناك انضباط وأمن وبدء الانتظام في تحصيل دخول جديدة كالمحلات والأكشاك وشركات المحمول والإعلانات لنفاجأ بأن دخل المترو قل عن سابقيه في ظل ارتفاع أرقام أعداد الركاب اليومية بشكل كبير".

 

وأردف: "ثالثًا.. تضارب أرقام أعداد الركاب طبق لتصريحات المسؤلين يدل على أنه ليست هناك تقارير صحيحة فكيف يقول وزير النقل سعد الجيوشي أن ركاب المترو وصلوا إلى خمسة مليون راكب يوميًا في نوفمبرعام 2016 وهو لن يقول ذلك إلا بناء على تقارير مقدمة له ليأتي تصريح رئيس الشركة في 9 أكتوبر 2017 بأن عدد ركاب المترو ثلاثة ملايين راكب يوميًا وبعدها بأربعة أيام يأتي تصريح العضو المنتدب للصيانة بأن ركاب الخط الأول فقط مليار وثلاثمائة مليون راكب سنويًا بمعنى ثلاثة ونصف مليون راكب يوميًا، طبعًا يوجد بهذا المنطق اثنين مليون راكب يوميًا للخط الثاني والثالث ليبلغ الإجمالي خمسة ونصف مليون راكب يوميًا هنا نصدق من فيهم".

 

وأوضح: "إذا كانت الخسائر قبل مضاعفة سعر التذكرة في مارس 2017 هى 200 مليون جنيه وعدد الركاب اليومي هو على الأقل ثلاثة مليون راكب والدخل السنوي وفق آخر تصريح رسمي لعام 2016 هو 670 مليون جنيه فلو حسنباها بالدخل السنوي سيكون الدخل بعد مضاعفة سعر التذكرة هو مليار و340 مليون جنيه فلو خصمنا قيمة الخسائر (200 مليون جنيه) سيكون هناك فائضًا في الموازنة وأرباحًا تقدر بـ  450 مليون جنيه".

 

واختتم: "أما لو حسبناها بمعدل الركاب اليومي فعلى الأقل عندنا ثلاثة مليون راكب يوميًا من المفترض يكون دخلهم اليومي 6 مليون جنيه وفي الشهر يكون 180 مليون جنيه وفي السنة اثنين مليار ومائة وستون مليون جنيه فيما معناه أكثر من مليار جنيه أرباح للشركة وفائض لموازنة الدولة، ولكم حق الرد والتعليق".

يذكر أن محمد عز المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، قال إن ما أثير في وسائل الإعلام بشأن تعريفة المترو الجديدة ستكون حسب المحطات، لافتًا إلى أن التطبيق من أول يوليو 2018.

 

وأوضح عز، في بيان له، أن سعر التذكرة سيبدأ من جنيهين للمحطات التسع الأولى على أن تتم زيادة جنيه لكل تسع محطات، وسيكون الحد الأقصى ست جنيهات في حالة استخدام الخط من بدايته حتى نهايته.

 

وأضاف المتحدث باسم النقل: "تقسيم شرائح المترو يخضع حاليًا للدراسة، كما أعلن وزير النقل منذ مارس 2017 عند تخفيض الدعم على سعر التذكرة من 1 جنيه إلى 2 جنيهًا"، متابعًا: "تطبيق نظام ربط التذكرة بعدد محطات مترو الأنفاق سيكون مع قرب دخول محطات جديدة العام القادم والأمر يحدده دراسات متأنية ومتخصصة ومستفيضة تجري حالياً، وأنه عند تحديد القيمة سيتم الإعلان الرسمي عنها، منوهًا إلى أن هذا النظام يحقق العدالة الاجتماعية ومعمول به في كل دول العالم".

 

ولفت عز إلى أن هناك عدة اعتبارات يتم من خلالها تحديد السعر الجديد، من بينها الأسعار الجديدة للكهرباء التي ستُعلن في يوليو، مشيرًا إلى أن المترو تحمل نحو 100 مليون جنيه فرق سعر الكهرباء منذ يوليو الماضي حتى يوليو العام المقبل.

 

وتابع: "الخط الأول يحتاج إلى 26 مليار جنيه لأعمال التحديث والتطوير"، مشيرًا إلى ضخامة تكلفة مشروعات مترو الأنفاق التي تتحملها الدولة، حيث بلغت تكلفة الخط الثالث للمترو فقط 80 مليار جنيه، بالإضافة إلى المرحلة الأولى من الخط الرابع الذي يصل إلى أكثر من 30 مليار جنيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان