رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاهير ينعون إبراهيم نافع أول الراحلين في 2018

مشاهير ينعون إبراهيم نافع أول الراحلين في 2018

سوشيال ميديا

إبراهيم نافع

مشاهير ينعون إبراهيم نافع أول الراحلين في 2018

محمد الوكيل 01 يناير 2018 14:32

نعى عدد من المشاهير والسياسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاة الكاتب إبراهيم نافع، الذي وافته المنية فجر اليوم الاثنين، بعد صراع مع المرض.

 

الكاتب الدكتور خالد منتصر، قال: "أول الراحلين في ٢٠١٨ إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة الأهرام السابق، والذي ظل يتمنى العودة إلى وطنه وهاهو يعود لتتحقق الأمنية ويدفن تحت ثراه".

ونعته أيضًا الإعلامية بثينة كامل، قائلة: "الله يرحمه، وفاة إبراهيم نافع نقيب الصحفيين الأسبق بأحد مستشفيات الإمارات".

أما الكاتب وائل قنديل فقال: "سبحان من له الدوام.. وفاة إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة وتحرير الأهرام ونقيب الصحفيين الأسبق في أحد مستشفيات دبي، قبل أن يبدأ العام الجديد، اللهم اغفر له وارزقنا حسن الختام".

الفنان تامر عبد المنعم، علق قائلاً: "رحم الله الكاتب الكبير الأستاذ إبراهيم نافع، أحد بناة وأعمدة مؤسسة الأهرام".

وبدوره قال الكاتب عبد الواحد عاشور: "قبل عدة أيام كتبت هذه التغريدة فتلقيت سيلاً من الشتائم والاتهامات ومات إبراهيم نافع اليوم، ماذا كان سيضير البلاد لو سمح لهذا الرجل المريض بالعودة ليموت في وطنه، مصر تحتاج لقدر من التسامح فيما بيننا لكي تنجو".

واختتم السياسي الكردي محمد رشيد: "غيب الموت قبل قليل الكاتب والصحفي المصري الكبير إبراهيم نافع في إحدى مستشفيات دبي بعد صراع طويل مع المرض، نافع غاب عن الكتابة بعد تداعيات 2011 في مصر الحبيبة، والكاتب يموت معنويًا حين يتوقف عن الكتابة، يجف القلب إذا جف القلم".

وتوفي نقيب الصحفيين الأسبق، إبراهيم نافع، فجر اليوم الاثنين، عن عمر يناهز 84 عامًا بأحد مستشفيات دبي، بعد صراع مع المرض.

 

وكان نافع قد أجرى عدة عمليات جراحية خلال السنوات الماضية، كان آخرها استئصال جزء من البنكرياس بمستشفى في دبي، لإصابته بأورام سرطانية.

 

وقال نجله عمر في تصريحات صحفية إن أباه توفي حوالي الساعة الواحدة اليوم الاثنين وإن إجراءات إعادة جثمانه لمصر توشك على الانتهاء.

 

وولد نافع في 1934 بمحافظة السويس (شرق)، وحصل على ليسانس الحقوق 1956، وعمل بعد تخرجه بوكالة رويترز، ثم محررًا اقتصاديًا بجريدة الجمهورية (حكومية)، ثم رئيسًا لقسم الاقتصاد بجريدة الأهرام، فمساعدًا لرئيس التحرير فرئيساً للتحرير ورئيساً لمجلس إدارته.

 

وشغل نافع منصب نقيب الصحفيين على مدار نحو 10 سنوات متفرقة، منذ (1989– 2003).

 

ويعد أحد رموز نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك؛ إذ تولى رئاسة مجلس إدارة وتحرير صحيفة الأهرام (رسمية مملوكة للدولة) لمدة 26 عامًا (1979 – 2005)، وعدّ أحد أطول رؤساء تحرير الصحيفة عمرًا في المنصب.

 

كما أجرى أحاديث صحفية مع العديد من الرؤساء والملوك ورؤساء الوزارات، وله مقالات كثيرة معنية بقضايا قومية وعالمية في مجال السياسة والاقتصاد.

 

ولنافع عدة مؤلفات منها (رياح الديمقراطية) و(سنوات الخطر) كما ترجم كتاب (شركاء في التنمية).

 

وعقب ثورة 25 يناير 2011، اتُّهم نافع في قضايا فساد مالي، وتضخم ثروته جراء استغلاله لنفوذ عمله على رأس مؤسسة الأهرام.

 

ومطلع 2013 اتهمت نيابة الأموال العامة، "نافع" بالاستيلاء على المال العام، في قضية منحه هدايا باهظة الثمن لعدد من رموز نظام مبارك مخالفة للقانون، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"هدايا الأهرام"، والتي طالت مبارك ونجليه وعددًا من رموزه، إلا أنَّ المحكمة استبعدت مبارك منها في أغسطس الماضي.

 

وأمرت النيابة حينها بوضع نافع على قوائم ترقب الوصول، وإلقاء القبض عليه لتقديمه للنيابة والتحقيق معه حال وصوله للقاهرة، إلا أنَّه كان خارج البلاد وقتها ولم يعد منذ صدور القرار.

 

وفي يوليو الماضي، أحالت النيابة المصرية، إبراهيم نافع و3 رؤساء سابقين لمجلس إدارة صحيفة الأهرام، إلى المحكمة الجنائية، إثر اتهامهم في قضية "هدايا الأهرام".

 

إلا أن نقيب الصحفيين الحالي عبدالمحسن سلامة، طالب النيابة العامة في ديسمبر الماضي، بالسماح لنافع بالرجوع إلى مصر ومحاكمته دون إلقاء القبض عليه عقب وصوله، نظراً لحالته الصحية ، ولم تصدر النيابة العامة بياناً في هذا الشأن، كما لم يبادر نافع بالعودة إلى مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان