رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| حقيقة انخفاض منسوب مياه النيل.. وخبراء: «شحوط المراكب فضيحة»

بالصور| حقيقة انخفاض منسوب مياه النيل.. وخبراء: «شحوط المراكب فضيحة»

سوشيال ميديا

شحوط المراكب.. أثار الجدل على مواقع التواصل

بالصور| حقيقة انخفاض منسوب مياه النيل.. وخبراء: «شحوط المراكب فضيحة»

أسامة نبيل 29 ديسمبر 2017 20:36

أثارت صور تم بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر"، عن انخفاض منسوب مياه النيل وشحوط بعض المراكب غضب المتابعين والنشطاء والإعلاميين وخبراء المياه والسياحة، ما استدعى مجلس الوزراء لأن يصدر بيانا ينفي فيه انخفاض منسوب المياه، وأرجع شحوط المراكب لأسباب أخرى.

 

جاء رد الحكومة المصرية بعد صور متداولة لنهر النيل تظهر انخفاضا في منسوب المياه بشكل كبير وظهور جزر نيلية، في الأقصر وأسوان، وزعم البعض أن سببه بدء حجز "سد النهضة" الإثيوبي لجزء من مياه النهر؛ الشريان الحيوي لمصر.

ونقل البيان، عن وزارة الري، قولها، إن "مناسيب مياه النيل وانخفاضها في بعض الأوقات من العام طبيعي، خاصةً أثناء فترة الشتاء".

وأضافت: "من المعتاد خلال فصل الشتاء ظهور بعض جزر نهر النيل نتيجة انحسار المياه عن هذه الجزر وخاصة فترة السدة الشتوية".

و"السدة الشتوية" إجراء تلجأ إليه وزارة الريّ المصرية كل عام، خلال الفترة بين 24 ديسمبر و3 فبراير، عبر تخفيض منسوب المياه في نهر النيل بشكل مقصود لتسهيل أعمال تنظيف الترع والمصارف من الحشائش، وتطهير مآخذ محطات تنقية مياه الشرب.

وفي السياق ذاته، اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، مصطفى مدبولي، ووزراء الري، والسياحة، والنقل؛ لحل أزمة شحوط بواخر سياحية في النيل، مؤخرًا، نتيجة انخفاض منسوب النيل، وفق بيان للرئاسة.

وفي يونيو الماضي، أكدت وزارة الري المصرية أن فيضان نهر النيل، العام الماضي، كان الأسوأ منذ 113 سنة؛ ما دفع البلاد إلى سحب مياه من المخزون الاستراتيجي في بحيرة ناصر.

وأمس، نفى عبد اللطيف خالد، رئيس قطاع توزيع المياه التابع لوزارة الري، في تصريحات صحفية، وجود أية صلة لنقص مياه النيل، بسد النهضة الإثيوبي.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل لسد "النهضة" على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل (55.5 مليار متر مكعب)، المصدر الرئيسي للمياه في مصر البالغ عدد سكانها نحو 94 مليون نسمة.

فضيحة:

الإعلامي عمرو أديب انتقد شحوط المراكب، وأبدى عبر برنامجه، استياءه الشديد، بسبب توقف حركة البواخر السياحية بالأقصر وأسوان بسبب انخفاض منسوب مياه النيل، لافتًا إلى أن صورة مصر في العالم أصبحت سيئة للغاية بعد المشكلات التي تعرض لها السياح الأجانب.

وأضاف أديب، خلال برنامج "كل يوم"، المذاع على قناة "أون إي": "شكلنا سيئ أمام العالم.. كل عام يحدث شحوط للسفن ومبنعملش حاجة"، واصفًا ما حدث للسياح الأجانب بالفضيحة.

ونقل نشطاء عن صحف مستقلة، قولها إن توقف حركة البواخر السياحية بين الأقصر وأسوان أصبحت عرض مستمر.


الروائي والكاتب الصحفي عمر طاهر روى تفاصيل شحوط إحدى المراكب في النيل بقوله: كنت فى مقدمة المركب مع بقية الركاب، الذين تراصوا يتابعون الموقف الصعب، كانت الحيرة عظيمة هل نستمر فى الإبحار باتجاه الأقصر أم نجمع حقائبنا وننزل فى «أرمنت»،.

 

شحوط المراكب لاقى اهتماما كبيرا على مواقع التواصل :






 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان