رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون يهاجمون ترامب بعد تهديده بقطع المعونات عن مؤيدي قرار القدس

سياسيون يهاجمون ترامب بعد تهديده بقطع المعونات عن مؤيدي قرار القدس

سوشيال ميديا

دونالد ترامب

سياسيون يهاجمون ترامب بعد تهديده بقطع المعونات عن مؤيدي قرار القدس

محمد الوكيل 21 ديسمبر 2017 17:43

ندد عدد من السياسيين في مصر والوطن العربي، بتهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن الدول التي ستصوت ضد الموقف الأمريكي في جلسة الجمعية العامة الطارئة بشأن القدس.

 

الفقيه الدستوري محمد نور فرحات، قال: "باختصار.. أمريكا كانت تسبغ حمايتها على دول الخليج لأنها كانت حريصة علي إمدادات النفط، ولأنها كانت تمثل بالنسبة لها حائط صد ضد التغلغل السوفيتي في المنطقة، ومن أجل هذا تعاونت معها لإسقاط نظام عبد الناصر، ثم لافتراس صدام حسين الأحمق".

 

وتابع: "أمريكا كانت متحالفة مع نظامي السادات ومبارك من أجل عيون كامب دافيد وحماية لإسرائيل، الآن لم يعد هناك خطر سوفيتي، وحل محل الخطر المزعوم غزل المصالح بين روسيا ودول المنطقة، ولم تعد للنفط نفس أهميته السابقة،، ولم تعد إسرائيل بحاجة لحماية وقد تحولت إلي ضبع شرس، أمريكا الآن تطالب دول الخليج بسداد الفواتير".

 

وأضاف: "ما سرقته الأنظمة من شعوبها سيستولي عليه زعيم المافيا العالمية ترامب، وبدلاً من نزع سلاح سيناء بمعرفة كامب دافيد تطالب أمريكا بحماية سيناء بنفسها، يا حكامنا العرب تصالحوا مع شعوبكم فهي حائط الصد الصلب هذا أو الطوفان".

رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، هاجم ترامب قائلاً: "يا عم قلنالك طظ فيك وفي مساعداتك.. انت دخلت في حتة غلط ولا في مصلحة أي يهودى عنده ضمير ولا مسيحى ولا مسلم.. القدس للجميع".

وبدوره قال النائب البرلماني هيثم الحريري: "المعونة الأمريكية لم يستفيد منها الشعوب العربية، استفاد منها كل الحكام المستبدين الفاسدين الديكتاتورين".

أما الكاتبة فريدة الشوباشي، فقالت: "ترامب الكاوبوي الحرامي، بيهدد العالم كله علشان بنته الحرامية الصهيونية.. أمريكا طليعة الانحطاط".

وعلى المستوى العربي، تساءل الكاتب السعودي جمال خاشقجي: "هذه المرة لن تتابع السفيرة هيلي وحدها من يصوت مع وضد، كلنا سنتابع الجلسة فمن ذَا من الدول الإسلامية الذي سيجرؤ ويتخلى عن القدس من أجل معونات ترامب؟".

السياسي الكردي، محمد رشيد، قال بدوره: "يستطيع ترامب تهديد شعوب العالم بقطع المعونات إن صوتوا لصالح القدس، لكن التنفيذ سيلحق ضررًا كبيرًا بمصالح أمريكية استراتيجية، فأمريكا تحتاج العالم أيضًا، واجب العرب التفكير بسلة مساعدات إن أردنا العالم بصفنا، وسنجد معنا حلفاء مثل أوربا والصين وروسيا واليابان".

واختتم الناشط الفلسطيني أدهم أبو سلمية: "بلطجة.. ترامب يهدد بقطع المساعدات للدول التي سوف تصوت ضد قراره بشأن القدس".

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن الدول التي ستصوت ضد الموقف الأمريكي في جلسة الجمعية العامة الطارئة المقررة اليوم الخميس بشأن القدس.

 

وقال ترامب: "إنهم يحصلون على مئات الملايين من الدولارات بل حتى مليارات الدولارات، ثم يصوتون ضدنا، حسنا نحن نراقب تلك الأصوات".

 

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إن الرئيس الأمريكي كلفها "بتقييد أسماء" الدول التي ستصوت على قرار ينتقد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل أثناء تصويت الجمعية العامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان