رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سياسيون يتضامنون مع أحمد قنصوة بعد حبسه 6 سنوات

سياسيون يتضامنون مع أحمد قنصوة بعد حبسه 6 سنوات

سوشيال ميديا

أحمد قنصوة

سياسيون يتضامنون مع أحمد قنصوة بعد حبسه 6 سنوات

محمد الوكيل 19 ديسمبر 2017 18:31

ندد عدد من السياسيين والحقوقيين، بحبس العقيد أحمد قنصوة 6 سنوات، والذي سبق وأعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية عبر فيديو بثّه على موقع "يوتيوب".

 

الناشط السياسي حازم عبد العظيم، قال: "العقيد قنصوة ٦ سنوات حكم مع النفاذ، حكم صادم وإن كان متوقع في عهد أبو فوبيا الذي سيطحن أي مرشح منافس يظهر، ممكن حد قانوني يفهمنا الفرق بينه وبين ترشح الزعيم الشجاع الملهم المفدى وقتها؟".

أما المحامي طارق العوضي، فقال: "العقيد أحمد قنصوة، حكم بالسجن ٦ سنوات عشان عمل فيديو إعلان ترشح للرئاسة، إيه أخبار الناس بتوع قنصوه تبع الأجهزة؟".

فيما قال الناشط السياسي شادي الغزالي حرب: "السيسي اترشح بالبدلة العسكرية وقاعد على أنفاس البلد من ساعتها وبيحبس اللي مجرد يفكر يترشح قدامه وينافسه بجد".

 

وتابع: "أحمد قنصوة افتكر إننا كلنا قدام القانون واحد، وأعلن ترشحه بالبدلة العسكرية برده لكن كان مصيره حكم بالسجن ٦ سنين، وبعدين يقولك الإخوان سحبوا السلم بعد ما وصلوا الحكم".

وبدورها قالت الناشطة السياسية منى سيف: "يا نهار اسود، المحكمة العسكرية حكمت على أحمد قنصوة بالسجن 6 سنين، يخرب بيت الجبروت".

المحامي طارق حسين، قال أيضًا: "العميد قنصوه أعلن عن نيته المشاركة في الانتخابات ببدلته العسكري كما فعل السيسي في عام ٢٠١٤، وأعلن في خطابه أنه حاول الاستقاله مرار وتكرار ورفض المؤسسة العسكرية لاستقالته، وحقق معه حول لمحكمة عسكرية سريعة حكم عليه بالسجن ٦ سنوات مع الشغل والنفاذ، متضامن مع العميد أحمد قنصوه".

كما جاء في تدوينة عبر صفحة "الموقف المصري": "قبل قليل أصدرت محكمة شمال القاهرة العسكرية حكمها على العقيد أحمد قنصوة، بالسجن 6 سنوات مع الشغل والنفاذ، الحكم 3 سنوات على التهمة الأولى "الظهور بالبدلة العسكرية والإدلاء ببيانات، و3 سنوات على التهمة الثانية وهي "إبداء آراء سياسية، الحكم بموجب المادة 166: "سلك سلوكاً مضراً بمقتضيات النظام العسكرى"، والمادة 153: "اهمال الأوامر العسكرية والادلاء بآراء سياسية".

 

وتابعت: "لو الظهور بالبدلة العسكرية لإعلان الترشح جريمة، فاللي عملها قبله هو رئيس الجمهورية الحالي قدام مصر كلها، الفريق عبدالفتاح السيسي ظهر بالبدلة العسكرية وهوّا في الخدمة وقال بنفسه "أقف أمامكم للمرة الأخيرة بزيي العسكري بعد أن قررت إنهاء خدمتي كقائد عام للقوات المسلحة"، وقرار قبول الاستقالة أصدره الرئيس عدلي منصور بعدها".

 

وأضافت: "محاكمة قنصوة تمت بعد جلسة مرافعة واحدة فقط، خلالها ترافع قنصوه عن نفسه، ورد العقيد قنصوة على تهمة إعلان آراء سياسية بمخاطبة ممثل النيابة العسكرية بأنه يتحدى لو حد طلع من الفيديو آي آراء سياسية، كله كان وصف للواقع ومطالبة قانونية بحقه الدستوري، والدفاع طلب عرض فيديو ترشح السيسي في المحكمة للمقارنة بينه وبين قنصوة، والمحامي جاب معاه جهاز عرض عشان لو اتقال أصل معندناش، لكن رئيس المحكمة رفض تمامًا".

 

وواصلت: "العقيد قنصوة قال للقاضي أنه منذ تقدم باستقالته في 2014 عمل عشرات الإجراءات القانونية للاستقالة والترشح للبرلمان أولاً قبل الرئاسة، وأنه قدم طلبات عرض موثقة لوزير الدفاع ورئيس الجمهورية ورئيس الهيئة الهندسية لإعلانهم برغبته في الترشح دون رد منهم، فهو عمل كل ما بيده للاستئذان وللاستقالة والإعلان دون بذلة عسكرية ولا غيره".

 

وأضافت: "العقيد قنصوة قال إن موقفه القانوني الحالي سليم بحكم محكمة، لأن الإدارية العليا حكمت بأن حق الانتخاب للعسكريين يرجع فور "تقديم الاستقالة" وليس الموافقة عليها، وحالياً فيه دعوى أمام الدستورية العليا للفصل في حقه، لذلك يعتبر مستقيل ويحق له الترشح منذ 3 سنوات بنص حكم القضاء الإداري، بنكرر موقفنا إننا لا يعنينا تأييد أو رفض شخصه كمرشح رئاسي.. يعنينا الضغط لدعم المناخ السياسي النزيه والمتساوي بشكل عام بعدها كل مصري حر".

 

وأردفت: "يهمنا إن ده مواطن يعتقد في نفسه إنه يقدر يخدم بلده في مكان تاني، وقيادته لأسباب سياسية بحتة بتمنعه بعكس شخص آخر بنفس وضعه بالظبط هوا الرئيس الحالي، وبدأ أذاه بمنع أسرته من السفر كما كتب وقتها، والآن تم الحكم عليه بالسجن 6 سنوات مع الشغل والنفاذ".

 

واختتمت: "نتمنى الحكم يتغير في الإجراءات القانونية القادمة، ونقدر جماعياً نساعد بما يمكننا للدفاع عنه وعن كل مظلوم.. ونتمنى نوصل ليوم فيه كل مواطن مصري يتمتع بكامل حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية بمساواه، للي يحب يتابع الأخبار الجاية أولاً بأول، وتطورات التضامن معاه، ممكن ينضم للصفحة دي اللي عملها شباب صدقوه وخصصوا جهدهم لقضيته: الحملة الشعبية للتضامن ودعم حق أحمد قنصوه فى الترشح لانتخابات الرئاسة 2018".

وقضت محكمة شمال القاهرة العسكرية، اليوم الثلاثاء، الحكم على العقيد أحمد قنصوة، الذي سبق وأعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية عبر فيديو بثّه على اليوتيوب، بحبسه 6 أعوام؛ 3 على التهمة الأولى وهي الإخلال بالسلوك والنظام العسكري و3 على التهمة الثانية ببثه فيديو عبر قناة اليوتيوب يعلن من خلاله ترشحه لرئاسة الجمهورية.

 

يذكر أن قنصوة مثل أمام الممثل العام العسكري وجرى التحقيق معه، بعدما ظهر عبر فيديو مرتديًا بدلته العسكرية، وأعلن فيه عزمه للترشح في انتخابات الرئاسية المقبلة، لافتًا إلى أنه حاول طيلة الـ 3 سنوات الماضية، تقديم استقالته للمؤسسة العسكرية ليتمكن من الترشح، إلا أنها دائمًا ما كانت تقابل بالرفض، وقال قنصوة إن هناك تعنتا يمارس ضده، وأنه رفع العديد من القضايا ولكن دون جدوى، فاضطر للظهور عبر هذا الفيديو. ودافع قنصوة عن نفسه أمام النيابة والمحكمة بعد ذلك بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي سبق وأعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية مرتديًا الزى العسكري.

 

الجدير بالذكر أنّ هيئة الدفاع عن قنصوة ضمت مجموعة من المحامين برئاسة أسعد هيكل، الذي جمع بينه وبين قنصوة تعاون قضائي منذ نحو 4 سنوات.

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان