رئيس التحرير: عادل صبري 12:25 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موجة غضب تجتاح «تويتر» بعد استشهاد «القعيد» إبراهيم أبو ثريا

موجة غضب تجتاح «تويتر» بعد استشهاد «القعيد» إبراهيم أبو ثريا

سوشيال ميديا

الشهيد الفلسطيني - إبراهيم أبو ثريا

موجة غضب تجتاح «تويتر» بعد استشهاد «القعيد» إبراهيم أبو ثريا

محمد الوكيل 16 ديسمبر 2017 17:04

انتفض عدد من مشاهير فلسطين، بعد استشهاد إبراهيم أبو ثريا، في مدينة غزة، أمس الجمعة، خلال مشاركته في مظاهرة للتنديد باعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

 

"إياد البزم"، المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية، قال: "هل يوجد احتجاج سلمي أكثر من ذلك في العالم كله؟، ما الخطر الذي شكله مبتور القدمين القعيد الشهيد إبراهيم أبو ثريا على الدولة النووية (إسرائيل) ليستحق القتل؟، إن السارق مهما عظمت قوته يجد نفسه ضعيفًا أمام صاحب الحق، وإن كل جريمة ترتكبونها تؤكد حقنا وتثبت سرقتكم حتى يأتي يوم الخلاص".

المطرب الفلسطيني محمد عساف، قال: "إن عشت فعِش حراً.. أو مٌت كالأشجار وقوفاً، الشهيد إبراهيم أبو ثريا والذي استشهد اليوم، رحم الله كل الشهداء".

أما الإعلامي الفلسطيني محمد المدهون، فقال: "بتحدى الاحتلال مش بس بتحدى إعاقتي، بوصل رسالة لجيش الاحتلال الصهيوني.. هادي الأرض أرضنا، شهيد فلسطين إبراهيم أبو ثريا القعيد الذي أحيا الأمة بهمته، تحدى إعاقته وتحدى الاحتلال حتى ارتقى شهيدًا مدافعًا عن القدس.. رحمه الله".

الكاتب الفلسطيني ماجد عبد الهادي، قال أيضًا: "الشهيد إبراهيم أبو ثريا، بعد بتر ساقيه بصاروخ إسرائيلي، لم يقعد مستجدياً الإحسان ولم تمنعه إعاقته من العمل لإعالة أهله والمقاومة حتى استشهد مخلفاً أطفالاً وزوجة وأماً وشقيقة في بيت متهالك، فهل نجد بيننا من يخلفه خيراً في أهل بيته ويرد إليهم بعض فضله في الدفاع عن كرامتنا جميعاً؟".

وبدوره قال الأكاديمي الفلسطيني، ناجي شكري: "الشهيد الذي سبق الجميع إلى العلا وجاوز بمقامه الثريا، أيقونة الانتفاضة الشهيد إبراهيم أبو ثريا، انتفاضة القدس".

واختتم الكاتب الفلسطيني خالد صافي: "إن خبت صورة الشهيد الطفل محمد الدرة من أذهان العالم العربي ستلاحقهم صورة أيقونة الانتفاضة إبراهيم أبو ثريا".

وشيع آلاف الفلسطينيين، اليوم السبت، جثمان الشهيد إبراهيم أبو ثريا، في مدينة غزة، عقب استشهاده قنصًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، خلال مشاركته في مظاهرة للتنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

 

وفقد إبراهيم أبو ثريا ساقيه قبل نحو 10 سنوات في قصف إسرائيلي بعد أن رفع علم بلاده على حدود قطاع غزة، وظل منذ ذلك الحين مع كرسيه المتحرك مشاركاً فعالاً في المواجهات حتى استشهاده أمس الجمعة برصاصة في الرأس أطلقها عليه جندي إسرائيلي.

القدس عاصمة فلسطين الأبدية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان