رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تنديد واسع  على «تويتر» بغياب الزعماء العرب عن «قمة القدس»

تنديد واسع  على «تويتر» بغياب الزعماء العرب عن «قمة القدس»

سوشيال ميديا

القمة الإسلامية الطارئة بشأن القدس

تنديد واسع  على «تويتر» بغياب الزعماء العرب عن «قمة القدس»

محمد الوكيل 13 ديسمبر 2017 15:14

ندد عدد من السياسيين، بغياب معظم الزعماء العرب، عن قمة منظمة التعاون الإسلامي الطارئة لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل، والتي انطلقت فعالياتها اليوم الأربعاء.

 

الإعلامي حافظ الميرازي، قال: "مقاطعة أغلب زعماء العرب قمة المؤتمر الإسلامي الطارئة دليل على صحة حسابات ترمب ونتنياهو بأن شيئا لن يوحد هؤلاء ولو صورة رمزية للقدس".

وبدوره قال الكاتب القطري، جابر الحرمي: "دول حصار قطر الأربع غاب قادتها عن قمة منظمة التعاون الإسلامي المنعقدة من أجل القدس في اسطنبول، سؤال.. مشكلتكم مع قطر والشيخ تميم.. أم مع القدس والأقصى؟، القدس عاصمة فلسطين".

الباحث الإسلامي محمد مختار الشنقيطي، قال أيضًا: "واضح من تمثيل السعودية بوزير أوقافها في القمة الإسلامية أن القدس بالنسبة المتحفز الجديد إلى العرش السعودي مجرد وقف ديني مختلف في ملكيته، وليست عاصمة دولة فلسطين، فضلاً عن كونها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين".

وعلق الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة لشؤون المجالس النيابية الأسبق: "انعقد المؤتمر الإسلامي الأول ردًا على حرق الأقصى، اليوم يمكن للمنظمة أن تولد من جديد، لو ترفع رؤساء عن الصغائر، وقاطع اعضاؤها إسرائيل سرًا وعلانية، وتعهد بدعم صف فلسطيني واحد على أساس المقاومة، ولجنة دائمة لدعم فلسطين، ودعوة جمعية عامة للأمم المتحدة لإعلان دولة فلسطينية عاصمتها القدس".

الكاتب السعودي طلحة الأنصاري، قال: "لأن القمة الإسلامية مجرد شكليات لديهم، يهتم البعض بالتمثيل والحضور أكثر من النتائج".

واختتم الكاتب القطري عبدالله العذبة: "في قمة التعاون الإسلامي في تركيا، حضرت فنزويلا، وغابت السعودية وإمارة أبوظبي، القدس عاصمة فلسطين الأبدية".

وانطلقت اليوم الأربعاء، في مدينة إسطنبول، قمة منظمة التعاون الإسلامي الطارئة حول القدس، برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة أبدية لإسرائيل.

 

وبدأت القمة فعالياتها بتلاوة آيات القرآن الحكيم، عقبها كلمتان ناريتان لكل من الرئيس التركي رجب أردوغان، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ثم كلمة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

 

ويشارك في أعمال القمة 16 زعيمًا، من أصل 57 دولة إسلامية عضو في منظمة التعاون الإسلامي وأبرز المتغيبين عن القمة هم الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس الإمارات.

القدس عاصمة فلسطين الأبدية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان