رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سوء الاختيار والغلاء.. رواد "تويتر" يسردون أسباب انتشار الطلاق في مصر

سوء الاختيار والغلاء.. رواد تويتر يسردون أسباب انتشار الطلاق في مصر

سوشيال ميديا

خلافات زوجية - أرشيفية

سوء الاختيار والغلاء.. رواد "تويتر" يسردون أسباب انتشار الطلاق في مصر

محمد الوكيل 07 نوفمبر 2017 13:54

دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر" هاشتاج بعنوان "هو الطلاق انتشر ليه؟"، حصل على المركز الثاني ضمن التريندات الأكثر تداولاً في مصر.

تعقيدات الزواج وسوء الاختيار

ورأى عدد من رواد مواقع التواصل، أن السبب الرئيسي في انتشار نسبة الطلاق، هو شروط الزواج المعقدة، بالإضافة إلى سوء اختيار الطرفين لبعضهم البعض.

غلاء المعيشة

فيما رأى آخرون، أن ظروف المعيشة وغلاء الأسعار والضغوط المادية، لها عامل رئيسي في انتشار نسبة الطلاق.

غياب الاحترام بين الزوجين

وهنا طرف ثالث، رأى أن غياب الاحترام المتبادل بين الزوجين، وعدم قدرتهم على تحمل المسؤولية يعد أحد أهم أسباب انتشار نسب الطلاق في المجتمع.

وأظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامـة والإحصاء تراجع أعداد عقود الزواج خلال عام 2016، بنسبة انخفاض 3.2 ٪، كما تراجع عدد شهادات الطلاق خلال العام ذاته بنسبة انخفاض 3.9٪.

 

وأوضح الجهاز في تقرير له في شهر يوليو الماضي، أن عدد حالات الطلاق في الحضر بلغ 105200 حالة عام 2016 تمثل 54.8 ٪ من جملة الحالات، مقابل 114780 حالة عام 2015 بنسبة انخفاض 8.3 ٪، وفي الريف بلغ عدد حالات الطلاق خلال العام الماضي نحو 86879 حالة تمثل 45.2٪ من جملة الحالات مقابل85087 إشهاداً خلال العام السابق عليه بنسبة زيادة 2.1 ٪.

 

وأشار الجهاز إلى أعلى نسبة طلاق "للمطلقين" في الفئة العمرية من 30 إلى أقل من 35 سنة حيث بلغ عدد الحالات بها 38578 إشهاداً بنسبة 20.1٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الفئة العمرية من 18 إلى أقل من 20 سنة حيث بلغ عدد الحالات بها 751 إشهاداً بنسبة 0.4 ٪ من جملة الحالات.

 

وبالنسبة للمطلقات، سجلت أعلى نسبة طلاق في الفئة العمرية من 25 إلى أقل من 30 سنة حيث بلغ عدد الإشهادات بها 39778 إشهاداً بنسبة 20.7 ٪، بينما سجلت أقل نسبة طلاق في الفئة العمرية من 65 سنة فأكثر حيث بلغ عدد الإشهادات بها 1322 إشهاداً بنسبة 0.7٪ من جملة الإشهادات .

 

وحسب التقرير بلغ عدد أحكام الطلاق النهائية خلال عام 2016، 6305 حكًما مقابل 6125 حكماً عام 2015 بزيادة 2.9٪ من جملة الأحكام.

 

وسجلت أعلي نسبة طلاق بسبب الخلع حيث بلغ عدد الأحكام بها 4409 أحكام بنسبة 69.9٪ من إجمالي الأحكام النهائية (6305 أحكام)، بينما سجلت أقل نسبة طلاق بسبب تغيير الديانة حيث بلغ عدد الأحكام بها حكما واحدا تمثل 0.01 ٪ من جملة الأحكام النهائية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان