رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سياسيون ونشطاء: لماذا لم تعلن أمريكا هوية مرتكب هجوم تكساس؟

سياسيون ونشطاء: لماذا لم تعلن أمريكا هوية مرتكب هجوم تكساس؟

سوشيال ميديا

جانب من هجوم تكساس

سياسيون ونشطاء: لماذا لم تعلن أمريكا هوية مرتكب هجوم تكساس؟

محمد الوكيل 06 نوفمبر 2017 13:26

أدان عدد من مشاهير ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، حادث إطلاق نار أثناء قداس في كنيسة في ولاية تكساس الأمريكية.

 

الكاتب الصحفي جمال سلطان، قال: "قبل أن تنتهي التحقيقات أو يعلن القضاء أي شيء، ترامب يقول للصحفيين أن جريمة كنيسة تكساس أمس كانت بسبب خلل عقلي للمهاجم وأن الكثيرين في أمريكا مضطربون عقليًا".

وبدوره قال المحامي الدولي، محمود رفعت: "مطلق النار بكنيسة تكساس في أمريكا، وقتل 26 مصلي اسمه ديفن باتريك ليس مسلم ولا أسود لذا لم ينعته ترامب إرهابي والأدهى الإعلام لن يلتفت لجرمه".

فيما علق السياسي الأردني ياسر الزعاترة: "لله الحمد، لا صلة لأي مسلم بمجزرة الكنيسة في "تكساس" (قتل 26)، القاتل شاب أبيض، مسرّح من الجيش، لا يُنسب العنف لدين إلا في حالة الإسلام".

السياسي الكويتي عبدالله الشايجي، قال أيضًا: "ثبت رسميًا وإعلاميًا مرتكب مجزرة كنيسة في أكبر جريمة قتل في تاريخ ولاية تكساس، 26 قتيلاً و20 جريحًا، ليس إرهابيًا، لأنه أبيض وفصل من سلاح الطيران".

الأكاديمي السعودي سعد عطية الغامدي، قال: "مجزرةٌ كبيرةٌ داخل كنيسةٍ في تكساس، ضحاياها بالعشراتِ، مرتكبها أمريكيّ، لكنهم لا يصفونه إرهابيًا، لماذا؟".

واختتم السياسي التونسي محمد الهاشمي الحامدي: "أية مناهج دراسية خرجت المجرم الذي قتل 25 متعبدًا في كنيسة تكساس؟، ولماذا لا يسميه الإعلام إرهابيًا كما يسمي كل مجرم مثله اسمه محمود أو أحمد؟".

كما دشن رواد موقع التدوين المصغر "تويتر"، هاشتاج بعنوان "تكساس"، تصدر قائمة التريندات الأكثر تداولاً عالميًا.

وندد رواد مواقع التواصل بالحادث الأليم، فيما تساءل آخرون عن أسباب عدم إعلان هوية مرتكب الحادث حتى الآن.

وقتل 26 شخصا، على الأقل، في حادث إطلاق نار أثناء قداس في كنيسة في ولاية تكساس الأمريكية، بحسب ما ذكره مسؤولون.

 

ووقع الحادث في كنيسة "فيرست بابتيست" في ساذرلاند بمقاطعة ويلسون، وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مسلحا دخل الكنيسة وبدأ في إطلاق النار.

 

وتتراوح أعمار الضحايا من 5 أعوام إلى 72 عامًا، وعثر على المسلح مقتولاً في سيارته على بعد أميال من مكان الحادث.

 

وذكرت الشرطة أنه "شاب أبيض"، وقالت وسائل الإعلام الأمريكية إن اسمه ديفن باتريك كيلي، وعمره 26 عاما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان