رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مشاهير يشيدون باستقالة سعد الحريري.. وآخرون: أهان لبنان وظهر كـ "دُمية سعودية"

مشاهير يشيدون باستقالة سعد الحريري.. وآخرون: أهان لبنان وظهر كـ دُمية سعودية

سوشيال ميديا

سعد الحريري

مشاهير يشيدون باستقالة سعد الحريري.. وآخرون: أهان لبنان وظهر كـ "دُمية سعودية"

محمد الوكيل 05 نوفمبر 2017 08:25

تباينت ردود أفعال مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، استقالته من منصبه خلال تواجده في المملكة العربية السعودية.

 

وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، قال: "حزب الله يرمي مشاكله وفضائحه ومؤامراته على السعودية التي وقفت مع لبنان في السراء و الضراء، حفظ الله الرئيس الحريري منكم يا إرهابيين".

وبدوره قال أشرف ريفي، وزير العدل اللبناني السابق: "لطالما كنا ننادي بالعودة للثوابت وللمشروع العربي، ونحن نبارك الاستقالة وكانت متوقعة، سنبقى نقاوم ونصمد بوجه المشروع الإيراني وهو وهمٌ وسراب".

الناشط اللبناني جيري ماهر، قال أيضًا: "التاريخ يعيد نفسه، دعمًا للرئيس سعد الحريري في مواجهة حزب الشيطان حسن".

فيما علق الكاتب السعودي، سلمان الدوسري: "لا داعي لمتابعة قنوات "المنار" و"العالم" للاطلاع على آخر ردات الفعل الإيرانية على استقالة الحريري، قناة الجار قائمة بدور المتحدث باسم إيران".

ومن ناحية أخرى، قال أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام سابقًا: "سيذكر التاريخ بكل السخرية والازدراء أن رئيسًا للوزراء في لبنان ذهب لدولة أخرى ليعلن منها استقالته، بدلاً من تقديمها لرئيس بلاده، وسيذكر أيضًا أن الاستقالة المسخرة تأتي بعد انهيار المشروع الأمريكي والغربي والقطري والسعودي والتركي لتدمير سورية ولتقسيم المقسم من دول المشرق العربي عبر جحافل الإرهابيين التي يجري دحر بقاياها حاليًا".

 

وتابع: "فشلت أمريكا كليًا في العراق مسجلة مسيرة غباء لا نظير لها بإسقاط التفاحة العراقية في حجر إيران، وبدفع الأكراد لإعلان الاستقلال مع الاستيلاء على جزء من الأراضي والثروات الطبيعية للدولة المركزية في وقت تتوافق فيه إيران وتركيا والعراق ضد مشروع العمالة الكردي فسقط المشروع والفسل الذي يقوده، وسقط المشروع الأمريكي-الخليجي- التركي في سورية منذ استعانت الأخيرة بروسيا ولجأت واشنطون لفصيل مستعد للعمالة من الأكراد لتصنع لنفسها مرتكزًا غير مضمون للمشاركة في صياغة الدولة السورية بعد التحرر من داعش".

 

وأضاف: "بينما تلونت تركيا كالحرباء وعقدت تحالفًا مؤقتًا مع روسيا لتضمن تحقيق أهدافها بالنسبة لأكراد سورية والتركمان، ويبدو أن هزيمة المشروع الأمريكي-الخليجي في العراق وسورية سوف يطلق أفعالاً لا تخلو من الخبل لإثارة أي اضطرابات في المشرق العربي الذي هزم مخططاتهم ولابد من أخذ التدابير لمواجهة فيضان الجنون الآتي من واشنطون وعملائها في المنطقة".

وعلق أيضًا الكاتب سامح عسكر: "استقالة سعد الحريري بهذا الشكل مهينة لدولة لبنان وشعبها، ظهر كدُمية سعودية وانقلاب مفاجيء على المعاهدين، ترى ما الهدف والخطة هذا ما سنراه؟".

واختتم الكاتب الفلسطيني إياد القرا: "استقالة سعد الحريري بطلب من السعودية يدخل المنطقة في حالة من العنف قد تعطي الاحتلال الإسرائيلي فرصة للاستفراد بلبنان".

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أمس السبت، استقالته من منصبه، أثناء تواجده بالمملكة العربية السعودية.

 

وفي خطاب له، قال الحريري: "أعلن استقالتي من رئاسة الحكومة اللبنانية"، واصفًا ما يعيشه لبنان حاليًا بما كان سائدًا ما قبل اغتيال والده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، وتحدث عن أجواء "في الخفاء لاستهداف حياتي".

 

وأتى خطاب الحريري بشكل مفاجئ وسط حالة من التوتر الشديد بين السعودية وإيران وبعد عام على توليه منصبه، وكان الحريري، الذي ذهب إلى السعودية أول أمس الجمعة في زيارة ثانية خلال أيام، التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

 

وبدأ الحريري خطابه بتصريحات هاجم فيها كلاً من إيران و"حزب الله" اللبناني، قائلاً: "إن إيران ما تحل في مكان إلا وتزرع فيه الفتن والدمار والخراب، ويشهد على ذلك تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبلدان العربية في لبنان وسوريا والعراق واليمن".

 

ووصف الحريري "حزب الله"، أحد أبرز شركائه في الحكومة، بـ "الذراع الإيراني ليس في لبنان فحسب بل في البلدان العربية"، وأضاف "خلال العقود الماضية استطاع حزب الله للأسف فرض أمر واقع في لبنان بقوة سلاحه التي يزعم أنه سلاح مقاومة وهو الموجه إلى صدور إخواننا السوريين واليمنيين فضلا عن اللبنانيين".

 

ووصل الحريري، إلى سدة رئاسة الحكومة في نوفمبر 2016 بموجب تسوية سياسية أتت بحليف "حزب الله" الأبرز ميشال عون إلى سدة رئاسة الجمهورية بعد عامين ونصف من الفراغ في رئاسة الجمهورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان