رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد تجديد حبسه 45 يومًا.. "العفو الدولية" تؤكد على مطالبتها بإطلاق سراح هشام جعفر

بعد تجديد حبسه 45 يومًا.. العفو الدولية تؤكد على مطالبتها بإطلاق سراح هشام جعفر

سوشيال ميديا

هشام جعفر

بعد تجديد حبسه 45 يومًا.. "العفو الدولية" تؤكد على مطالبتها بإطلاق سراح هشام جعفر

محمد الوكيل 26 أكتوبر 2017 19:34

أكدت منظمة العفو الدولية، على مطالبتها بالإفراج عن الصحفي هشام جعفر، بعد تجديد محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، حبسه لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

وجاء في تغريدة عبر حساب المنظمة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "يجب الإفراج الفوري عن هشام جعفر الذي يكمل اليوم الحد الأقصى المسموح به للحبس الاحتياطي طبقًا للقانون المصري".

وذكرت المنظمة في تقرير لها: "يجب على السلطات المصرية أن تفرج فوراً، ودون قيد أو شرط، عن الصحفي والمدافع عن حقوق الإنسان، هشام جعفر، الذي يمضي على حبسه تعسفاً، في 21 أكتوبر، عامان دون أن يقدم للمحاكمة، وهو محتجز في ظروف لا إنسانية، وقد قضى فترة مطوّلة رهن الحبس الانفرادي، ما تسبب بتدهور خطير في صحته".

 

وحسب التقرير: "كانت قوات الأمن قد قبضت على هشام جعفر بتهم ملفقة، في أكتوبر، ودأبت هيئة قضائية، منذ ذلك الوقت، على تجديد حبسه الاحتياطي بصورة متكررة دون تَفحُص للأدلة الواهية التي قدمتها نيابة أمن الدولة العليا ضده".

 

وتابع: "في 21 أكتوبر، قبض عليه ضباط تابعون "لجهاز الأمن الوطني في وزارة الداخلية" من مكتبه في القاهرة دون إبراز أمر القبض، وقاموا بتفتيش المكان وبمصادرة وثائق وحواسيب محمولة كانت في المكتب، وفي الوقت نفسه، قامت قوة أخرى بمداهمة بيته في القاهرة، وقامت باحتجاز زوجته وأطفاله داخل المنزل طيلة 17 ساعة، قبل أن تغادر هذه القوة حاملة معها الهواتف النقالة والحواسيب المحمولة والوثائق الشخصية التي عثروا عليها في البيت".

 

وأضاف: "وهو محبوس حالياً بتهم لا أساس لها بتلقي تمويل من هيئات أجنبية "بغرض إلحاق الضرر بالأمن القومي"، وبعضوية "جماعة محظورة"، هي جماعة "الإخوان المسلمون"، وإذا ما أدين، فمن الممكن أن يواجه حكماً بالسجن المؤبد".

 

وأكدت "العفو الدولية": "لذا، يتوجب على القضاة الذين يراجعون ملف الحبس الاحتياطي لهشام جعفر، بحكم القانون، أن يفرجوا عنه ما إن يكمل السنتين في الحبس الاحتياطي".

 

وجددت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الخميس، حبس الصحفي هشام جعفر 45 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية وتلقي رشوة دولية.

 

صدر القرار، برئاسة المستشار شعبان الشامي، وعضوية المستشارين محمد كامل عبدالستار، وأسامة عبدالظاهر، وأـمانة سر أيمن القاضي، وأحمد رضا.

 

وكانت قوات الأمن قد داهمت مقر مؤسسة "مدى" الإعلامية، في 21 أكتوبر قبل الماضي، وشمعت مقر المؤسسة بالشمع الأحمر، وألقت القبض على هشام جعفر" لاتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية، وتلقى رشوة دولية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان