رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نشطاء يسخرون من صور عمرو أديب ولميس الحديدي مع هنية: «بيتخابروا مع حماس»

نشطاء يسخرون من صور عمرو أديب ولميس الحديدي مع هنية: «بيتخابروا مع حماس»

سوشيال ميديا

عمرو أديب وإسماعيل هنية

نشطاء يسخرون من صور عمرو أديب ولميس الحديدي مع هنية: «بيتخابروا مع حماس»

محمد الوكيل 03 أكتوبر 2017 18:41

نشر الإعلامي عمرو أديب، صورة تجمعه مع إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، وذلك بعد تسلم وفد الحكومة الفلسطينية مهامها هناك.

 

عمرو أديب، علق على الصورة التي نشرها عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر"، قائلاً: "من غزة.. مع تحيات إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركه حماس".

واُلتقطت هذه الصورة على خلفية زيارة وفد إعلامي مصري، مدينة رام الله، ومن ثم التوجه إلى قطاع غزة، لتغطية تسلم الحكومة الفلسطينية، مهامهما في القطاع، وكان على رأس الوفد، الإعلامي عمرو أديب، وزوجته الإعلامية لميس الحديدي.

 

وتسببت صورة عمرو أديب مع إسماعيل هنية، في هجوم حاد على الإعلامي الشهير وزوجته، خاصة بعد وصفهما طوال السنوات الماضية لحركة حماس بـ "الإرهابية".

 

الأديب والروائي علاء الأسواني، علق قائلًا: "الإعلاميون الأمنجية الذين يحتفلون اليوم بقادة حماس هم الذين رددوا طويلاً أن حماس فتحت السجون أثناء ثورة يناير وليس العادلي، ما معنى الدعارة؟".

وسخر الدكتور سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، من صورة أديب وهنية، قائلًا: "اختر الإجابة الصحيحة، 1ــ حماس إرهابية فتحت السجون وقتلت جنودنا في سيناء، 2 ــ مش إرهابية،  3ــ ساعات وساعات، 4 ــ كل ما سبق".

الإعلامي التونسي، محمد كريشان، قال أيضًا: "بعد لقاء هنية "إعلاميين" مصريين فجروا في شتم "حماس"، وقبله أريحية "النهضة" مع إعلاميي بن علي، أيقنت أن "أهبل" ناس مع خصومهم هم الإسلاميون".

ومن الجانب الفلسطيني، قال الباحث والمحلل السياسي إبراهيم حمامي: "من أعجب العجائب.. لميس الحديدي وعلى قناة ON المصرية، تحاور إسماعيل هنية والشريط الإخباري يتحدث عن محاكمة الرئيس مرسي بتهمة التخابر مع حماس".

كما شن عدد من النشطاء، هجومًا حادًا على أديب والحديدي، وأشاروا إلى تناقض الموقف الجديد للنظام من حركة حماس، وفي الوقت ذاته، استمرار محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة التخابر مع حماس.

ووصل وفد مصري رفيع المستوى، مساء الأحد الماضي، إلى قطاع غرة لمتابعة تسلم الحكومة الفلسطينية مهامها ومسؤولياتها في القطاع بعد اتفاق لإنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية.

 

وقال المسؤولون إن قيادات حركة حماس على رأسها رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة يحيى السنوار كانت في استقبال الوفد المصري في منزل هنية.

 

وقال المسؤولون إن القاهرة مصممة على إنجاز المصالحة هذه المرة، وأنها تدفع بكل قوة لتذليل كافة العقبات امام عمل حكومة الوفاق الوطني وحل القضايا العالقة بين فتح وحماس على رأسها قوى الأمن الداخلي في القطاع والموظفين الذين عينتهم حماس منذ استيلاءها على القطاع في2007.

 

وتتلخص مهمة الوفد المصري في "مراقبة" تنفيذ الأطراف الفلسطينية لما اتفق عليه في الاجتماعات المكثفة التي جرت مؤخرًا في القاهرة، والتوسط لحل أية خلافات قد تنشأ خلال تسلم الحكومة الفلسطينية مهامها ومسؤولياتها في قطاع غزة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان