رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تنديد واسع بين مشاهير مواقع التواصل بهجوم لاس فيجاس الإرهابي

تنديد واسع بين مشاهير مواقع التواصل بهجوم لاس فيجاس الإرهابي

سوشيال ميديا

هجوم لاس فيجاس

تنديد واسع بين مشاهير مواقع التواصل بهجوم لاس فيجاس الإرهابي

مصطفى محمود 02 أكتوبر 2017 20:32

ندد عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي بحادث إطلاق النار في مدينة لاس فيجاس، والذى أسفر عن أكثر من 50 قتيلاً وعشرات الضحايا.

 

الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قال: "ميشيل وأنا نصلي للضحايا في لاس فيجاس، أفكارنا مع أسرهم، والجميع تحمل مأساة أخرى لا معنى لها".

وبدوره علق الإعلامي رامي رضوان: "حتى الآن.. مقتل 20 وإصابة أكتر من ١٠٠ شخص في حادث إطلاق نار بولاية لاس فيجاس أثناء إحدى الحفلات الموسيقية".

فيما تطرق الكاتب جمال سلطان إلى منفذ الحادث، قائلاً: "لا أخفي شعوري براحة كبيرة بعد ثبوت عدم تورط عربي أو مسلم في جريمة لاس فيجاس، وفي كل الأحوال فهي عمل وحشي جبان أيًا كان دين مرتكبه أو جنسه".

الإعلامية ياسمين الخطيب، علقت أيضًا: "مقتل ٢٠ شخص في حادث إرهابي بحفل غنائي في لاس فيجاس، المعركة مستمرة بين الفن والجمال والحرية من جهة، والظلام الذي يطمس كل ما سبق من جهة أخرى".

المحامي الدولي محمود رفعت، قال: "إطلاق نار في لاس فيجاس حصد حياة 50 شخص، في أمريكا متوسط 340 قتل جماعي سنويًا لا يبرز إعلام العرب إلا من فاعله مسلم، فهل هي صدفة؟".

فيما قال الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل: "الإرهابي ستيڤن بادكوك ٦٢عام، منفذ عملية لاس فيجاس طلع مش مسلم وبيقولك ده راجل كوبارة وأكيد كان مضغوط شوية وsorry للضحايا الـ ٢٠".

 

وارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الذي وقع بمدينة لاس فيجاس الأمريكية، اليوم الاثنين، إلى 50 قتيلًا و406 مصابين.
 

وأكدت شرطة لاس فيجاس أن منفذ الهجوم يدعى ستيفين بادوك، وهو من مواليد عام 1953، وقد تمكنت قوات الشرطة الأمريكية من قتله بعدما أطلق النيران من الطابق الـ32 بفندق مجاور لمقر الحفل، وتستمر السلطات في التحقيق بشأن خلفياته وتاريخه.

 

فيما رجح أحد أعضاء الشرطة أن يكون منفذ الهجوم قتل نفسه، خاصة وأن رجال الشرطة عثروا عليه ميتًا عندما اقتحموا غرفته الفندقية، التي أطلق منها الرصاص.


من جانبه، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنكيس العلم الأمريكي حدادًا على أرواح ضحايا الهجوم، وأعلن، في مؤتمر صحفي للتعليق على الحادث، أن سلطات التحقيق تعمل للتوصل إلى نتائج حول الهجوم، مشيرًا إلى أنه سيزور مدينة لاس فيجاس، الأربعاء المقبل، للاجتماع مع قوات الأمن هناك، وأسر ضحايا الحادث.

جدير بالذكر أن تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسئوليته عن الحادث، حيث أكدت مجلة "أعماق" الناطقة باسم التنظيم أن ستيفن كريج بادوك أحد جنوده، الذي اعتنق الديانة الإسلامية منذ عدة أشهر بحسب موقع الديلي نيوز.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان