رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ردود أفعال واسعة بعد حكم حبس فضل شاكر 15 عامًا

ردود أفعال واسعة بعد حكم حبس فضل شاكر 15 عامًا

سوشيال ميديا

فضل شاكر

ردود أفعال واسعة بعد حكم حبس فضل شاكر 15 عامًا

مصطفى محمود 29 سبتمبر 2017 15:05

تباينت ردود أفعال رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الحكم على الفنان اللبناني فضل شاكر بالسجن 15 عامًا مع الأشغال الشاقة، بتهمة المشاركة في الأحداث التي شهدتها مدينة صيدا اللبنانية عام 2013.

 

وجاء في حساب منسوب للمطرب اللبناني على "تويتر"، تعليقًا على الحكم: "الذي تعامل مع الاحتلال الإسرائيلي تم حكمه سنتين فقط، والذي قتل رفيق الحريري لم يجرؤ أحد على حكمه أو إلقاء القبض عليه".

وأضاف: "والذي فجر مساجد طرابلس حر طليق، لكن من وقف بوجه بشار وقال كفى، يتم حكمه ظلماً 15 عاماً، مع الأعمال الشاقة شكراً لعدالتكم".

تأييد للحكم

رأى عدد من رواد مواقع التواصل، أن فضل شاكر يستحق هذا العقاب، خاصة بعد إعلانه الانضمام إلى جماعة الشيخ أحمد الأسير.

استنكار حاد

فيما ندد آخرون بالحكم على فضل شاكر، وترك الوزير اللبناني السابق، ميشال سماحة، المتهم بإدخال تفجيرات إلى لبنان.

وقررت المحكمة العسكرية اللبنانية، الحكم غيابيًا على الفنان فضل شاكر بالسجن 15 عامًا مع الاشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدنية.

 

ويأتي الحكم في قضية فضل شاكر المتهم فيها بتشكيل عصابي مسلح والتصدي به للحكومة اللبنانية ومشاركته فى معركة "عبرا" والتي تصدي فيها المسلحون ضد الجيش اللبناني.

 

وفي مقابلة لجريدة المدن اللبنانية قبل صدور الحكم، أوضح الفنان فضل شاكر أنه يتوقع نيل البراءة من دم الجيش الذي أحيا الحفلات لشهدائه لأنه يثق في القضاء اللبناني، وأشار إلى أن تهمة الانتماء إلى تنظيم مسلح تعود إلى ظهور مرافقيه المسلحين أثناء تشييع سمهون والعزي، موضحًا أن ذلك السلاح كان مرخصاً من وزارة الدفاع الوطني، وأن فريق حمايته كان مزوداً ببطاقات "حماية موكب"، التي تعطيه الشرعية من الدولة بهدف تأمين أمنه الشخصي.

 

ونفى فضل التهم المنسوبة إليه، مؤكداً أن محاكمته جرت مسبقًا عبر مؤسسات إعلامية اعطت لنفسها صفة الهيئات القضائية، ونشرت تقارير تستند إلى الحسابات السياسية لا الواقعية، ويصف شاكر نفسه بأنه حبيس مكان لجوئه، وقال أنه يحظى بعدد زيارات من عائلته أقل من تلك التي يحصل عليها السجين الحقيقي، بسبب الشتات الذي أصاب أبناءه.

 

واقترب فضل شاكر من العام الخامس لسكنه في أحد أحياء مخيم عين الحلوة، بعدما دخله منتصف عام 2013 بعد الليلة الدموية التي شهدتها منطقة عبرا في جنوب لبنان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان